إطلاق عالمي

إنفينيتي S Q50 ريد سبورت

تقدم إنفينيتي  مجموعة من التقنيات المبتكرة للقيادة والتحكم تحقق وعد تصميم Q50 الجريء وتعزز الثقة في جميع ظروف القيادة. بفضل المحرك سداسي الأسطوانات الجديد كليًا سعة 3.0 ليتر بالتيربو المزدوج من مجموعة محركات VR الحصرية لتوليد القوة المثلى وعزم الدوران الأفضل، مع كفاءة معززة في استهلاك الوقود. وتقدم النسخة ذات الانتاجية العالية من هذا المحرك، والموجودة في Q50 ريد سبورت 400 التي تتربع على قمة مجموعة الطرازات، قوة 400 حصان  عند 6400 دورة في الدقيقة وعزم دوران أقصى يبلغ 475 نيوتن متر  عند 1600-5200  دورة في الدقيقة.

التصميم الخارجي

تضيف إنفينيتي Q50 بُعدًا جديدًا للفخامة إلى فئة سيارات السيدان الرياضية، بفضل أبعادها الأنيقة ومظهرها الرياضي. يرسم الانطباع الأول القوي من خلال شبك "القوس المزدوج" الذي يعبر عن هوية إنفينيتي. ويتشكل الشبك  ثلاثي الأبعاد عبر تفاصيل دقيقة  بسطح مثقب ومتموج واطار من الكروم، بينما تعطي المصابيح الرئيسية والأضواء النهارية المميزة بتقنية LED  شكلًا مُعبراً وكأنها عيون بشرية. ويخرج من شبك "القوس المزدوج" خط سلس ومهيمن يتدفق بقوة على جانب الهيكل كموجة ويندمج مع المنطقة الخلفية ليصنع شكلًا  سلسًا للغاية، وهو شكل العلامة التجارية لإنفينيتي. وتشمل Q50 ريد سبورت 400 العجلات من سبائك الألمنيوم الجديدة كليًا قياس 19 بوصة والإطارات، إضافة ‘إلى فوهات العادم الفريدة. وتساهم هذه التغييرات في تأكيد هوية الأداء لهذه السيارة وتضيف إلى شكلها الجريء والواثق.

المقصورة الداخلية

يضع نظام المعلوماتية (InTouch™) من إنفينيتي  مستقبل الاتصالات في السيارة بين يديك في المقصورة الداخلية للسيارة Q50. وعلى عكس الواجهات التقليدية، لا تقدم Q50 شاشة ملونة واحدة بل شاشتين ملونتين تعملان باللمس (شاشة علوية قياس 8 بوصات LCD / VGA  وأخرى سفلية قياس 7 بوصات)، تشغيل تفاعلي بتلميحات اليد لتغيير الاعدادات بسهولة. وبالإضافة إلى الشاشتين الكبيرتين، صمم نظام (InTouch™) من إنفينيتي  ليتناسب مع السيارة ومتطلبات سائقها بكل سهولة. وتشمل المحتويات والوظائف الموجهة إلى الشاشة العلوية أكثر التطبيقات استخدامًا وتكرارًا، مثل خرائط الملاحة، بينما تم توجيه المحتويات الأخرى إلى شاشة العرض السفلية.

ومن الأمور الجديدة في Q50 طراز 2017 باقة "بريميوم بلاس" المفعمة بالمزايا والمتوفرة لجميع اختيارات المحركات وتشمل: المرايا الخارجية بخاصية التعتيم التلقائي، المرايا الخارجية بذاكرة كهربائية، عجلة القيادة القابلة للتعديل كهربائيًا مع ذاكرة ووظائف الدخول السهلة، نظام (InTouch™) من إنفينيتي مع الملاحة وخدمات (InTouch™) لمدة 3 سنوات، وتقنية التحكم المتكيّف بنقل الحركة المتزامنة مع الملاحة، وتقنية التعرّف على الصوت، والمقعد الخلفي القابل للطي 60/40 مع مسند الذراع الوسطي، وخاصية دعم الفقرة القطنية كهربائيًا وذاكرة وضعية مقعد السائق، وعجلة القيادة المدفأة والمقاعد الأمامية المدفأة.

وقد تم تطوير باقة التقنيات لتشمل الآن:  نظام الإنارة الأمامية المتكيفة مع تعديل مستوى انارة المصابيح آلياً  وتقنية مساعدة الإضاءة العالية وتقنية التحكم الذكية لتثبيت السرعة على نطاق كافة السرعات وتقنية التحكم لترك مسافة آمنة والدواسة الاقتصادية ونظام التحكم المتقدم بالمناخ مع نظام منقي الجو "بلازماكلاستر" (Plasmacluster) وفيلتر "جريب بوليفينول".

المحرك وناقل الحركة

تتوفر إنفينيتي Q50 بعدة اختيارات من المحركات :

محرك التيربو 2.0 ليتر

  محرك تبلغ سعته 2.0 ليتر بأربع أسطوانات وشاحن تيربو لتوليد قوة 208 أحصنة عند 5500 دورة في الدقيقة مع عزم دوران يبلغ 350 نيوتن متر متوفر عند 1250 - 3000 دورة في الدقيقة. وقد تم تصميم هذه الوحدة سعة 1991 سم مكعب لتحقيق معايير الاستجابة والأداء ونواحي الكفاءة. وللمرة الأولى، تقدم Q50 نظام الايقاف - التشغيل  المتقطع (ISS) مع المحرك بأربع أسطوانات وشاحن التيربو سعة 2.0 ليتر.

محرك إنفينيتي سداسي الأسطوانات  3.0 تيربو

تم تطويره ليقدم قوة تبلغ 300 حصان  (عند 6400 دورة في الدقيقة) وعزم دوران يبلغ 400 نيوتن متر  عند 1،600-5،200 دورة في الدقيقة. يساهم نظام التيربو المزدوج الجديد والمتقدم في ايصال القوة بشكل سلس وفوري مع تحقيق نواحي الكفاءة. ويتحقق مستوى أعلى من الأداء من خلال الجمع بين جهاز استشعار سرعة التوربين الجديد وتصميم شفرة التوربين المحسنة، مع استجابة أكثر فوريةً. ويتيح جهاز استشعار سرعة التوربين زيادة بنسبة 10% في سرعات التوربين،  ما يُمكن شاحن التيربو من الدوران بسرعة تصل إلى 220،000 دورة في الدقيقة. ومع سعة لتحقيق دورات أسرع، يُمكّن شاحنا التيربو  المزدوجين المحرك من تقديم المزيد من القوة وعزم الدوران.

محرك إنفينيتي سداسي الأسطوانات  3.0 تيربو

تم تطوير المحرك سداسي الأسطوانات الجديد كليًا سعة 3.0 ليتر بالتيربو المزدوج من مجموعة محركات ‘VR’ الحصرية لتوليد القوة المثلى وعزم الدوران الأفضل، مع كفاءة معززة في استهلاك الوقود. وتقدم النسخة ذات الانتاجية العالية من هذا المحرك، والموجودة في Q50 ريد سبورت قوة 400 حصان (298 كيلو واط) عند 6400 دورة في الدقيقة وعزم دوران أقصى يبلغ 475 نيوتن متر (350 رطل – قدم) عند 1600-5200 دورة في الدقيقة،

تحققت هذه النتائج مع ضمان تحسين الكفاءة في استهلاك الوقود لغاية 6.7% ما يمثل أفضل نسبة للطاقة مقابل الكفاءة لمحرك بقوة 400 حصان في هذه الفئة من السيارات.

محرك 6 اسطوانات هجين

لم يطرأ تغيير على المحرك الهجين المتقدم لسيارة Q50، حيث تشمل مجموعة نقل الحركة نظام التقنية الهجينة للاستجابة المباشرة مع النظام الذكي للتعشيق الثنائي المركب في Q50 بلو سبورت. ويجمع هذا المحرك بين المحرك سعة 3.5 ليتر بعمود الكامات العلوية المزدوج  (DOHC)  و24 صمامًا سداسي الأسطوانات من الألمنيوم وبطارية ليثيوم-أيون المدمجة والمغلفة مع آلية تحكم من محرك واحد وتعشيقتين اثنتين. يولد V6 في هذا النظام قوة 204 أحصنة وعزم دوران 338 نيوتن متر، بينما يولد المحرك الكهربائي المتقدم (50 كيلو واط) قوة 56 حصانًا وعزم دوران 270 نيوتن متر. وتبلغ القوة الصافية للنظام الهجين 350 حصانًا مع عزم دوران إجمالي يبلغ 536 نيوتن متر، ما يمنح تسارعًا قويًا وتوفيرًا في استهلاك الوقود. صمم المحرك الهجين ليضع الأداء أولًا، وليقدم منافع لافتة في الكفاءة باستهلاك الوقود. يستفيد النظام بشكل كامل من عزم الدوران الفوري للمحرك الكهربائي لتحقيق تسارع استثنائي، ويوفر مع المحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.5 ليتر شعورًا قويًا بالقوة في جميع ظروف القيادة.

تعمل جميع محركات Q50 مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي المتقدم بسبع سرعات المُتحكم به الكترونيًا مع نمط التغيير اليدوي ومفاتيح نقل الحركة من المغنسيوم والمركّبة على عمود التوجيه. تعزز تقنية التحكم المتكيّف بنقل الحركة اختيار نقل الحركة باستخدام حساس التسارع الجانبي لاكتشاف التغيرات على الطريق، مثل المرتفعات والانعطافات. ويسمح النمط الرياضي للسائق باختيار نمط تغيير أكثر جرأة مع تغيير السرعة إلى الأعلى أو الأدنى بشكل آي بدورات أعلى في الدقيقة الواحدة. وتتأتي متعة القيادة للسائق من خلال هذا الدمج الابداعي بالاستمتاع بنقلات سريعة وسلسة واختيارات تغيير السرعة التي تناسب الطريق وأسلوب القيادة المرغوب فيه. زودت Q50 الجديدة بنظام الدفع الخلفي كميزة قياسية مع أي من المحركات الأربعة.

القيادة

يستفيد السائق من مجموعة الاختيارات الموسعة لأنماط التوجيه ضمن نظام التوجيه المباشر المتكيّف عبر جهاز اختيار نمط القيادة من إنفينيتي(DMS) . ويتيح جهاز اختيار نمط القيادة - الموجود من خلال قوائم معروضة في الكونسول الوسطي – اختيار استجابة التوجيه من ستة اختيارات متوفرة هي: الشخصية، القياسية، الثلوج، الاقتصادية، الرياضية (سبورت)، وسبورت+ ، والاختيار الأخير خاصية جديدة في Q50 طراز 2017.

يوفر نمط التوجيه الشخصي في Q50  درجة عالية من التوليف الدقيق، ويختار السائقون في البداية واحدًا من ثلاثة "أنماط" أساسية (قياسي، سبورت وسبورت+) ثم يحددون مستواهم المفضل من "الاستجابة" (الافتراضية، والديناميكية والديناميكية+). ومن أجل استجابة أبطأ في عملية التوجيه والحصول على الشعور المعتاد في الأنظمة التقليدية، يختار السائق النمط "القياسي" والاستجابة "الافتراضية". وللحصول على أعلى مستوى من المساعدة، يختار السائق نمط "سبورت+" مع الاستجابة "الديناميكية+" - ليتحقق أفضل استخدام لتقنية التوجيه المباشر المتكيّف.

ويعزز النمط الرياضي في جهاز اختيار نمط القيادة استجابة نظام التوجيه المباشر المتكيّف، ويرفع جهد التوجيه المطلوب مع تقليل حركة التوجيه اللازمة من القفل إلى القفل. وفي النمط الجديد "سبورت+"، يبقى جهد التوجيه على حاله كما هو في النمط الرياضي، ولكن استجابة التوجيه تزيد أكثر مع نسبة أسرع للتعشيق للشعور بالأداء المعزز . وفي نمطي سبورت وسبورت+، تكون النتيجة متمثلة في احساس أكبر بالتواصل والتحكم مع انطلاق المركبة بكل رشاقة وقوة نحو مقصدها.

تعمل النسخة الجديدة من  نظام التوجيه المباشر المتكيّف مع  نظام التحكّم النشط بالمسار  للحفاظ على وضعية السيارة داخل حارة السير من خلال التعامل مع التيارات الهوائية وأسطح الطريق غير المستوية. وتُمثل  قدرة التحكم شبه الذاتية مُقدمةً لأنظمة التوجيه المستقبلية التي ستشكل حجر الأساس لتحقيق حلم القيادة بالتحكم الذاتي الكامل.

وكميزة قياسية، تشمل طرازات Q50 المجهزة بالمحرك سداسي الأسطوانات سعة 3.0 ليتر بالتيربو الثنائي الجديد نظام التوجيه الكهربائي الالكتروني بمساعدة جريدة مسننة من إنفينيتي. ويقدم هذا النظام الجديد كليًا تجربة قيادة خطية ومُتحكم بها ويُمكن ضبطها من خلال جهاز اختيار نمط القيادة.

عند  القيام بتوجيه السيارة أو إعادة القيادة بعد إعطاء "مُدخل" معين، قد تعطينا أنظمة التوجيه التقليدية شعورًا غير طبيعي من خلال التحكم  غير الدقيق لتقنية المساعدة الكهربائية، ما يحد من الاحساس الخطي. وللتعامل مع هذه الحالة،  يزيد نظام التوجيه الكهربائي الالكتروني بمساعدة جريدة مسننة من إنفينيتي بشكل دقيق من جهد التوجيه اللازم مع تغيّر معدّل الانعراج (حركة السيارة حول المحور الرئيسي)، قبل التعديل لتقديم المزيد من المساعدة عندما تعود عجلة القيادة نحو المركز.

تم تجهيز الطرازات سعة  2.0 ليتر بنظام  التوجيه الهيدروليكي بمساندة كهربائية والكترونية  وبجريدة مسننة وترس والمتحسس لسرعة المركبة كميزة قياسية. ويزيد ذلك من المساندة عند السرعات المنخفضة ويقلل من المساندة في حالات تعزيز شعور السائق بعملية التوجيه والاستجابة عند السرعات العالية.

كما جهزت Q50 بنظام  التعليق المستقل متعدد الوصلات، وفي طراز 2017، تقدم إعدادات نظام التعليق المُعدّل توازنًا محسنًا بين التحكم الواثق ومعايير الراحة. التعليق الأمامي بتصميم عظم الترقوة المزدوج، بينما يستخدم التعليق الخلفي المُعدّل تصميمًا متعدد الوصلات مع نوابض لولبية وتقنية المخمدات الخاصة (Dual Flow Path®). وقد حافظت السيارة على وزنها المنخفض بفضل الاستخدام السخي للمكونات المصنوعة من الألمنيوم.

كما تستفيد Q50 من قضبان التثبيت الأمامية والخلفية المُعدّلة، ما يحقق مقاومة أقوى للتغيرات غير المرغوب فيها في الحركة الجانبية لنظام التعليق ويوفر قيادة ثابتة ودرجة أعلى من الخفة في الحركة خلال عمليات  الانعطاف، هذا بالإضافة إلى أن النظام المُعدّل قادر أيضًا على المحافظة على اتصال سلس بين الإطارات وسطح الطريق.

وتمت ترقية طرازات Q50 سبورت 2017 الجديدة كليًا بنظام  التعليق الديناميكي الرقمي (DDS) والذي يمنح السيارة مزايا الراحة مع الاستجابة المتميزة والرائدة في هذه الفئة من السيارات إضافة إلى رشاقة الحركة. ويمكن للسائق التحوّل من معيار القيادة المنحاز لأسس الراحة  إلى الاستجابة الديناميكية المعززة من خلال وضع المخمدات القابلة للتعديل الكترونيًا في نمط سبورت أو سبورت+ (يتم تعديلها من خلال جهاز اختيار نمط القيادة)، ما يوفر تحكمًا أقوى بعملية التخميد ويعزز التحكم الرشيق والمرن. وفي هذين النمطين، يقوم نظام التعليق بتعديل آلية عمله على نحو مستمر لتقديم الأداء المثالي ومعايير القيادة المستقرة.

في جميع أنماط القيادة، يعدل نظام التعليق الديناميكي الرقمي (DDS) أيضًا صمام المخمدات باستمرار ضمن مجال واسع لقوة التخميد من أجل التحكم بحركة الهيكل خلال المنعطفات. ويراقب النظام تدحرج الهيكل ونسب الارتفاع والارتداد للسيطرة على حركة الهيكل وتوفير قيادة مريحة وواثقة ومعزولة عن حالة الطريق في جميع الظروف، ويعني ذلك امتصاص تأثير المطبات وظروف الطريق المتغيرة والحفاظ على الوضعية المسطحة لهيكل المركبة.

ويستطيع نظام التوجيه المباشر المتكيّف نقل مُدخلات السائق إلى العجلات بشكل أسرع من النظام الميكانيكي ويتطلب عددًا أقل من حركات تصحيح عملية التوجيه، كما باستطاعته القيام بألف عملية تعديل في الثانية الواحدة. ويعزز النظام الجديد الشعور بعملية التوجيه من خلال ايصال البيانات الاسترجاعية بشكل سريع وذكي للسائق حول سطح الطريق وسلوك شاسيه المركبة. ويعطي ذلك للسائق شعورًا بالأمان والثقة بعجلة القيادة بدون حركات أو اهتزازات حادة وسريعة لا داعي لها. كما أن للتخلص من البيانات الاسترجاعية غير المرغوب فيها فائدة إضافية تتمثل في تخفيف تعب السائق.

مزايا السلامة الجديدة

تتابع إنفينيتي   Q50الجديدة تقديم قائمة طويلة من تقنيات السلامة والأمان التي نجدها في طرازات إنفينيتي الأخرى،  وتحافظ على المكانة الرائدة للسيارة ضمن هذه الفئة من السيارات . وتضيف باقة التقنيات أحزمة أمان للمقعد الأمامي للسائق/الراكب مع خاصية استشعار ما قبل الاصطدام، ونظام التدخل في المناطق العمياء  ونظام التحذير من مغادرة حارة السير ونظام منع مغادرة حارة السير مع نظام التحكّم النشط للحفاظ على المسار. وتشمل الباقة الجديدة لمساعدة السائق مزايا مثل نظام الفرملة الطارئة في حالات التوجه الأمامي  ونظام التدخل في المناطق العمياء  و تقنية التدخل لمنع الاصطدام الخلفي مع  تقنية التحذير من الحركة المرورية المتقاطعة، ونظام التحذير التنبؤي قبل الإصطدام الأمامي وشاشة الرؤية الشاملة مع نظام كشف الأجسام المتحركة.

تعتبر Q50 ريد سبورت 400 أول سيارة نقوم الشركة بتدشينها في المنطقة تحت الشعار الجديد للعلامة التجارية (‘Empower The Drive’). وبتقديمها تجربة قيادة فاخرة بمجموعتين جديدتين كليًا للدفع ونقل الحركة (300 حصان و400 حصان) إلى جانب عدد من التحديثات التكنولوجية في مجال السلامة المعززة، تقدم Q50 الجديدة الأدوات التي تُمكّن السائق بكل تأكيد، من التمتع بقيادة رياضية وسلسة في آن واحد . الجدير بالذكر أن إنفينيتي Q50 ريد سبورت 3.0t  400 متوفرة في الشرق الأوسط بسعر يبدأ من  210,000 درهم، بينما تتوفر نسخة  الطراز الأساسي Q50 2.0t  بسعر يبدأ من 136,500 درهم.

المواصفات التقنية                                 بكلمة :رياضية ولكن سلسة

                                                     لها:        

   المحرك

السعة : V6  3.0 ليتر                                              أداء المحرك

تلقيم الوقود : حقن وقود مباشر+ شاحن تيربو مزدوج           المقصورة الداخلية وتقنيات السلامة

القوة : 400 حصان                                               التصميم الخارجي

عزم الدوران : 475 نيوتن متر                                  السعر                         

الإندفاع : خلفي

علبة التروس :  7 نسب امامية                                                        عليها:                                   الوزن  :  1850 كلغ                                              عدم توفر صوت رياضي للعادم                        

الأداء                                      

صفر /100 كلم/س -ثانية : 5,1 ثوانٍ

السرعة القصوى : 250 كلم/س

معدل استهلاك الوقود : 7,5 ليتر/ 100 كلم

الإطارات 19/45/245

Infiniti_Q50_05.jpgInfiniti_Q50_09.jpgInfiniti_Q50_01.jpgInfiniti_Q50_06.jpgInfiniti_Q50_08.jpgInfiniti_Q50_02.jpgInfiniti_Q50_04.jpgInfiniti_Q50_07.jpgInfiniti_Q50_03.jpg