إطلاق عالمي

ألفا روميو جوليا الجديدة

" أداءألفا روميومميز يعبّر عن ثلاث سمات أساسية للأناقة الإيطالية: شعور بالتناسب والبساطة والتشطيبات"

"تنبع عبقرية ألفا روميو من تحقيق التوازن المثالي بين التراث والسرعة والجمال"

"ميزة خاصة في جوليا الجديدة وهي الإدارة الذكية للأوزان والمواد للحصول على توزيع مثالي بنسبة50/50 بين المحورين"

"يمثل إطلاق ألفا روميو جوليا الجديدة بالكامل الطريقة المثلى للاحتفال بمرور 105 أعوام على عمر العلامة التجارية"

يمثل إطلاق ألفا روميو جوليا الجديدة بالكامل الطريقة المثلى للاحتفال بمرور 105 أعوام على عمر العلامة التجارية. تواجدنا في ايطاليا لتجربة القيادة الاولى لسياراة ألفا روميو جوليا الجديدة كليا.

وتأسستA.L.F.A. (وهي اختصار لكلمات "أنونيما لومباردا فابريكا أوتوموبيلي"، وترجمتها للغة العربية "مصنع لومبارد للسيارات، الشركة العامة") في 24يونيو/حزيران، 1910. ويشهد عام 2015 صفحة جديدة تتم كتابتها لهذه العلامة التجارية التي لم تتوقف أبداً عن مفاجأة الجميع بطرح طراز جديد مذهل يجمع بين الماضي والحاضر والمستقبل، وهي واحدة من أكثر الأمثلة الرائعة من تميز سيارات ألفا روميو.


ويتم تجهيز ألفا روميو جوليا كوادريفوليو Alfa Romeo Giulia Quadrifoglio الجديدة بالكامل بمحرك بنزين توربو قوي من ست أسطوانات سعة 2.9 ليتر وبقوة 510 أحصنة، مستوحى من تقنيات وخبرات فيراري، أصبح معياراً جديدًا للعلامة التجارية. ومع هذا المحرك القوي، تحقق جوليا كوادريفوليو مستويات أداء مثيرة حقاً–حيث تبلغ السرعة القصوى 307 كلم / ساعة، والتسارع من 0 الى 100 كلم / ساعة في غضون 3.9 ثوان، وعزم دوران يبلغ في ذروته 600 نيوتن متر.

وتحتل جوليا، بمستوياتها المتميزة للأداء ولكن بطريقة صديقة للبيئة كما هي الحال دائماً، المرتبة الأفضل في فئتها من حيث مستويات الانبعاثات، مع 198 غراماً من ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر. كما ركز مهندسو ألفا روميو أيضاً على مزايا السلامة إذ أن السيارة مصممة للتوقف من سرعة 100 كلم / ساعة إلى صفر في حدود مسافة تقل عن 32 متراً.

ويتناسب أداء ألفا روميو الحقيقي،تماماً مثل الملابس التي يتم تفصيلها خصيصاً، مع تصميم مميز يعبر عن ثلاث سمات أساسية للأناقة الإيطالية: شعور بالتناسب والبساطة والتشطيبات التي تركز على جودة السطح. وتتمحور عملية الابتكار بكاملها حول السائق، وحول الوعد بخوض تجربة قيادة مثيرة مع عجلة قيادة حساسة،وتسارع يستجيب وعملية نقل حركة فورية وكبح جيد. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر اختيار الدفع الخلفي أو الدفع الرباعي أكثر من مجرد إشادة بالجذور الأصيلة لأسطورة الفا روميو، وإنما هو أيضا حل تقني يحقق أداءً عالياً ومتعة مذهلة.

وهناك خصوصية أخرى للطراز تكمن في التوزيع المثالي للوزن بنسبة50/50  عبر المحورين، ونظام التعليق المتطور (ميزة حصرية أخرى لألفا روميو) والمقود الأكثر مباشرة المتوفر في السوق. وتشمل الحلول التقنية الفريدة، الحصرية عزم الدورانTorque Vectoring لتحكم كبير في الثبات، نظام الفرامل المدمجة لتقليل مسافة الكبح بصورة كبيرة ونظام الفصل الهوائي النشط Active Aero Splitter  لإدارة نشطة لخفض القوة من منطلق  السرعة العالية.

وأخيراً، تجمع ألفا روميو جوليا بين أداء المحرك غير العادي والاستخدام المفرط للمواد الخفيفة جداً، مثل الألياف الكربونية ومركبات الألومنيوم والبلاستيك، للحصول على أفضل نسبة بين الوزن والقوة (أقل من 3)، مما مكنها من تحقيق وزن جاف يبلغ1524 كلغ فقط.

وهناك خمسة عناصر جعلت ألفاروميو واحدة من أكثر علامات السيارات المرغوبة في العالم: التصميم الإيطالي المميز، المحركات المبتكرة المتطورة  للغاية، التوزيع المثالي للوزن50/50 والحلول التقنية الفريدة وأفضل نسبة بين الوزن والقوة. وهذه هي المكونات الأساسية لابتكار ألفاروميو، وتحقيق آليات معشوقة.وهذا التعبير يستخدم في مختلف أنحاء العالم باللغة الإيطالية فقط، احتراماً للمكان الذي ولدت فيه الأسطورة منذ أكثر من قرن. واليوم لا تزال العلامة التجارية تحمل الفخر بشعار صُنع في إيطاليا على الطرق التي تسير فيها السيارات كل يوم وعلى حلبات السباق الأكثر شهرة وفي قلوب الملايين من عشاق العلامة التجارية.

تصميم إيطالي مميز

تنبع عبقرية ألفا روميو من تحقيق التوازن المثالي بين التراث والسرعة والجمال، مما يجعلها تمثل التعبير الذي يجسد الأناقة الإيطالية في عالم السيارات. وليست جوليا الجديدة استثناء في ذلك، إذ إنها تجمع بين الشعور الإيطالي الأسطوري بالأبعاد بكل بساطة وعناية لتحقيق جودة السطح - وهذا هو "الجلد" الذي غطى به مصممو ألفا روميو بعناية فائقة الأجزاء الميكانيكية.

وعلى وجه الخصوص، تستند النسب والأبعاد الى الهندسة المعمارية التقنية للسيارة بالكامل: وبالنسبة لسيارة ألفا روميو كانت العناصر الرئيسية هي توازن الوزن50/50والدفع بالعجلات الخلفية. ومن أجل تحقيق التوازن بين الأوزان بصورة مثالية، يتم ترتيب المحرك والأجزاء الميكانيكية بين المحورين. وهذا هو السبب في أن لدى جوليا رفارف قصيرة جداً، وغطاء محرك طويلًا وأجنحة أمامية، ومقصورة ركاب متراجعة للوراء و"مستقرة" على عجلات السيارة والأجنحة الخلفية ذات العضلات التي تحدد بصورة مرئية النقطة التي تنطلق منها القوة إلى الطريق.

وكل هذا يترجم إلى قاعدة العجلات السخية للغاية- الأطول ضمن فئة السيارة–التي يتم احتواؤها في واحدة من أكثر الأجسام المدمجة. وهذه الأبعاد ترسم الشكل الديناميكي في ضوء الخطة. وعلاوة على ذلك، تنقل الزوايا المدورة والركائز المغلفة الزخم إلى السيارة، لتستحدث شكلاً جانبياً "على شكل قطرة"  تذكرنا بسيارة جوليتا سبرينت، وهي إحدى أجمل السيارات التي تم تصنيعها حتى الآن.

والجانب الثاني من الأناقة الإيطالية هو البساطة، التي تغلف ما هو في الواقع واحدة من العمليات الإبداعية الأكثر تعقيداً في الصناعة: وهي عملية تصميم سيارة. والأمر متروك للأناقة لإخفاء العملية الطويلة المعقدة وراء خط بسيط طبيعي يعزز أشكالاً أنيقة وذوقاً إيطالياً متطوراً.ويتخلل هذا النهج تاريخ ألفا روميو برمته، ويتم الإعراب عنه عن طريق نزعات نظيفة متدفقة، كما هي الحال دائماً.لهذا السبب، تجسد ألفا روميو جوليا الجديدة هوية قوية مرسومة في ضربات بسيطة قليلة- خط مرسوم على طول الجوانب التي تحدد الأبواب وتغلف المقابض، وبطبيعة الحال، الأنف ثلاثي الوريقات الأسطوري، وهو ربما يكون الأكثر شهرة كعنصر أناقة شهير معترف به في تاريخ صناعة السيارات.

وأخيراً، تتميز الأناقة الإيطالية بتشطيبات في السطح ذات جودة عالية، وهو ما يعني خلق انعكاسات متناغمة غنية.والنتيجة النهائية هي جوليا جديدة، شكل يشبه التمثال البديع يذكرنا بقطة كبيرة على وشك الوثوب.ويمكن الشعور بنفس الإلهام داخل السيارة. كل شيء نظيف وأساسي ويدور حول السائق، مثل الضوابط المجمعة على عجلة القيادة الصغيرة المباشرة والتي تهدف إلى التكيف مع جميع أنماط القيادة. وتأخذ لوحة عدادات القياس شكل التموجات الهادئة، ويتم توزيع العدادات بذكاء يوحي بالانطباع الشخصي وكأنها تماثل بدلة تم تفصيلها باليد خصيصاً وبعناية فائقة وبخامات ممتازة، حيث تم اختيار الألياف الكربونية والخشب والأقمشة ذات الأشكال المريحة بصرياً، وتم تجميعها لجعل اللمسة الإنسانية مرئية.

وأخيراً وليس آخراً، تم توجيه اهتمام خاص بمجموعات الأضواء الأمامية والخلفية لجوليا التي تقوم بتصنيعها شركة ماغنيتي ماريللي بالتعاون مع ألفا روميو. وبمزيج من التميز والأناقة والتكنولوجيا، تعزز مجموعات مصابيح LED الخلفية النهاية الخلفية بطريقة مميزة فريدة. وبالمثل، تمتاز المصابيح الأمامية بتصميم رائع، مستفيدة من تكنولوجيا زينون مع وحدة بقوة 35 وات تزيد تدفق الضوء وانتشاره مع توفير الطاقة لزيادة وضوح الرؤية أثناء الليل بنسبة 200٪ مقارنة مع مصابيح الهالوجين العادية الأمامية.

وعلاوة على ذلك، تضمن هذه الخصائص قدراً أكبر من السلامة، لأنه يمكن ملاحظة العقبات في وقت أبكر بنحو ثانية، والتي تساوي ما يعادل 28 متراً من مسافة الكبح عند السير بسرعة 50 كلم / ساعة –كما تستخدم المصابيح الأمامية أيضاً تكنولوجياAFS ، في حين أن الأضواء النهارية (DRL)، وأضواء المنعطفات، والأضواء الجانبية ومؤشرات الاتجاه تستخدم تكنولوجياLED  لتحسين كفاءة استهلاك الوقود وتحقيق أعلى مستوى من الأداء.

محركات متطورة ومبتكرة

تعتبر المحركات المتطورة والمبتكرة عنصراً مميزاً آخر لسيارة ألفا روميو حقيقية. ولهذا السبب، تم ابتكار  محرك فريد من نوعه من حيث التكنولوجيا والأداء لإصدار كوادريفوليو. ومن المقدر أن يصبح هذا المحرك التجهيز المعياري الجديد للعلامة التجارية.

 

ويحقق محرك التوربو البنزين من ست أسطوانات قام المهندسون بموالفته مع خلفية فيراري 510  أحصنة وعزم دوران يتجاوز600  نيوتن متر لأداء مثير: على سبيل المثال، يبلغ معدل تسارع المحرك من0 إلى 100 كلم / ساعة في 3.9 ثوانٍ، وتتزايد سرعته دون جهد ليصل إلى سرعة قصوى تبلغ307  كلم / ساعة.

وعلى الرغم من أن قيم القوة الحصانية وعزم الدوران استثنائية، فإن هذا المحرك غير المسبوق هو أيضاً الأفضل ضمن فئته من حيث مستويات الانبعاث (198 غ / كلم من ثاني أكسيد الكربون) ورخيص التشغيل بشكل مدهش، وذلك بفضل نظام إيقاف جزء من الاسطوانات الذي يتم التحكم به إلكترونياً.ومثل جميع محركات الجيل القادم، يتم تصنيع هذا المحرك المكون من ست أسطوانات من الألومنيوم بالكامل لتقليل الوزن الإجمالي للسيارة،  خصوصاً على المحور الأمامي، لسماع هدير ألفا روميو الحقيقي.

التوزيع المثالي للوزن

هناك ميزة خاصة في جوليا الجديدة وهي الإدارة الذكية للأوزان والمواد للحصول على توزيع مثالي بنسبة50/50  بين المحورين. وكان من الضروري تحقيق هذا لضمان رضى القيادة النموذجية لسيارة ألفا روميو والذي تم التوصل إليه عن طريق تخطيط وترتيب العناصر الأثقل في الموضع الأكثر مركزية قدر الممكن.

ويعتبرنظام التعليق أساسياً لتحسين مستوى الركوب مثل توزيع الوزن تماماً. وبالنسبة لجوليا، تم اختيار الحل متعدد الوصلات الذي من شأنه أن يحقق أعلى مستويات الأداء ومتعة القيادة والراحة للمحور الخلفي. وفي المقدمة، تم تطوير نظام تعليق ذراع تحكم جديد مزدوج بالمسار مع محور توجيه شبه افتراضي لتحسين تأثير التصفية وضمان التوجيه السريع والدقيق.

وهذا النظام الحصري لألفا روميو يحافظ باستمرار على دروب العجل على الزوايا، ويمكن معالجة التسارع الجانبي المرتفع نتيجة البصمة المثالية للأقدام. وفي أي حالة، وعند كل السرعات، تكون قيادة ألفا روميو جوليا مع نسبة التوجيه الأكثر مباشرة في السوق طبيعية وغريزية.

حلول فنية مبتكرة وحصرية

كتعبير أوضح للثقافة الهندسية لعلامة ألفا روميو، يكون تصميم وبناء واختيار مواد الشاسيه وأنظمة التعليق مثالياً بصورة دائمة.ونتيجة لذلك، تقرر أن يتم استخدام الإلكترونيات فقط لجعل تجربة القيادة،التي تكفلها الآليات الأساسية الممتازة، أكثر إثارة.

ويتجلى ذلك من خلال الحلول التقنية الحصرية الموجودة على جوليا، مثل العزم التوجيهي Torque Vectoring مع قابض مزدوج للسماح للدفرنش الخلفي بالسيطرة على عملية توجيه عزم الدوران إلى كل عجلة على حدة، وهذا يعني تحسين انتقال القوة إلى الطريق في ظل ظروف تشبث منخفضة.

لذا، فإن القيادة تكون آمنة وممتعة من دون تشغيل السائق في أي وقت أنظمة التحكم بالثبات.

نظام الفرامل المدمج(IBS)  -

وتم تجهيز ألفا روميو جوليا الجديدة بنظام كهروميكانيكي مبتكر يجمع بين التحكم بالثبات والفرامل التقليدية وذلك للاستجابة الفورية للفرامل وتحقيق أرقام قياسية في مسافات التوقف بالإضافة إلى عامل تحسين الوزن ذي الأهمية البالغة، والحد من اهتزاز دواسة البنزين وأداء الكبح.

 وجنباً إلى جنب مع معادلة Cx ممتازة، التي تعني توازناً مثالياً للقوى على الأركان والقوى التي تدفع السيارة لأسفل لزيادة ثباتها، تم تجهيز الطراز الجديد بنظام تقسيم هوائي نشط Active Aero Splitter، ونظام بالواجهة يدير بنشاط قوى دفع السيارة لأسفل للحصول على أداء أعلى وتشبث أفضل حتى في السرعات العالية. كما تشتمل جوليا الجديدة على نظام Alfa DNA Pro الذي يقوم بتعديل سلوك السيارة الديناميكي وفقا لاختيار السائق – الوضعيات الديناميكية، الطبيعية، والكفاءة المتقدمة (تم تجهيز جوليا بوضعية كفاءة الطاقة لأول مرة في إحدى سيارات ألفا روميو) ووضعية سباق (بطبيعة الحال) بالإصدارات عالية الأداء.

وجميع هذه الأنظمة المتطورة يحكمها نظام التحكم بمجال الشاسيه  (CDC) – وهي تقنية تم تطويرها بصورة مشتركة  مع ماغنيتي ماريللي - التي تعمل مثل "عقول"السيارة وتقوم بتنسيق جميع الإلكترونيات على متن السيارة. ويدير النظام حركة الخصائص المختلفة - مثل نظام تحديد DNA Pro  المجدد، ونظام عزم الدوران Torque Vectoring، ونظام التقسيم الهوائي النشط Active Aero Splitter، وأنظمة التعليق النشطة والتحكم الإلكتروني في الثبات ESC - وإسناد مهام محددة لتحسين الأداء وزيادة متعة القيادة لكل نظام.

وبصورة أكثر تفصيلية، ينتهج نظام CDC  عملية الركوب بالوقت الحقيقي، مما يجعل العمليات المتداخلة لنظام DNA Pro  ديناميكية وفقا لبيانات التسارع والدوران التي ترصدها أجهزة الاستشعار. وتتم إدارة الحلول الحاسمة عن طريق إبلاغ وحدات تحكم محددة في النظام الإلكتروني للسيارة مقدماً - الشاسيه، نظام توليد القوة، ونظام التعليق، ونظام الكبح، والمقود، والباور ستيرينغ والدفرنش عند المنحنيات.

وتقدم مقصورة الركاب في جوليا الأفضل في ما يتعلق بالجودة والسلامة والتجهيزات والراحة مع الأناقة التي تتمتع بها ألفا روميو وتركيز وظائف الأجهزة المختلفة على السائق.

وليس من قبيل الصدفة، أن يتم تضمين كافة أنظمة التحكم الرئيسية، ومن بينها زر التشغيل، في عجلة القيادة، مثلما هي الحال في سيارة الفورمولا1 ، في حين تتكون واجهة الآلة التي تشبه الإنسان من زرين بسيطين سهلة الاستخدام لضبط محدد Alfa DNA Pro  والنظام الملاحي ثلاثي الأبعاد للمعلومات الترفيهية.

ويقدم النظام الملاحي ثلاثي الأبعاد للمعلومات الترفيهية في سيارة ألفا روميو جوليا ، الذي تم تطويره مع ماغنيتي ماريللي - سلسلة متطورة من الخصائص والوظائف، من بينها الجيل المقبل من واجهة الآلة التي تشبه الإنسان.ويتم التحكم في النظام عن طريق لوح Rotary Pad  باستخدام شاشةTFTقياس 8.8 بوصات مدمجة في لوحة القيادة.

ويشتمل اللوح على نظام متطور للتعرف على الصوت ونظام تعرف، يتيح التفاعل مع النظام ببساطة عن طريق تحريك الأصابع على اللوح. كما يتيح النظام الملاحي ثلاثي الأبعاد التواصل الكامل مع جميع الأجهزة النقالة (الهواتف المحمولة والهواتف الذكية وأجهزة التابلت المجهزة بأنظمة التشغيل أبل آي أو أس Apple iOS وأندرويد Android ).وبالإضافة إلى السماح للمكالمات الهاتفية باستخدام وصلةBluetooth  في وضعية عدم استخدام اليدين، يقوم نظام المعلومات الترفيهية بتشغيل المحتويات الصوتية من أجهزةUSB  والهواتف الذكية عبر تقنية البلوتوث، بالإضافة إلى تشغيل الراديو ونظام الصوت الرقمي. وأخيراً، فإن النظام يقوم بتنفيذ وظائف الملاحة مع خرائط عالية الدقة ثلاثية الأبعاد. ويمتاز النظام بالسرعة في حساب الطرق، ويمكن استخدامه حتى لو فقدت إشارة نظام تحديد الأماكن العالميGPS  من خلال استغلال تكنولوجيا تحديد الأماكن بمنتهى الدقة Dead Reckoning technology . كما يسمح بتحديث الخرائط عن طريقUSB  وعرض لمعلومات نظام القيادة.

وأخيراً، فإن نظام هارمان كاردون الصوتي المتطور، الذي ظهر لأول مرة في ألفا روميو جوليا، سوف يلبي  حتى العملاء الأكثر تطلباً من عشاق الموسيقى، حيث سيُخرج صوتاً رائعاً وغنياً بالتفاصيل. ويكمن قلب النظام في مكبر للصوت من الدرجة D يشتمل على 12  قناة ويضمن الأداء العالي، ولكنه صغير الحجم في الوقت ذاته. ويوزع المكبر صوتاً صافياً واضحاً من خلال شبكة من 14 مكبراً للصوت داخل السيارة للحصول على جودة استماع متفوقة. ويتم استخدام Logic 7® technology   لتحقيق تأثير محيطي من مصادر عالية الدقة تبلغ 5.1، فضلاً عن صوت بمستوى الستيريو. ومع هذا النظام الصوتي، يمكن للركاب الاستمتاع بالجودة العالية التي يشتهر بها هارمان كاردون.

أفضل نسبة بين الوزن والقوة

للحصول على نسبة ممتازة بين الوزن والقوة (أقل من 3 بشكل ملحوظ)، تجمع ألفا روميو جوليا بين أداء المحرك غير العادي والاستخدام المفرط للمواد الخفيفة جداً في مختلف أجزاء السيارة. فعلى سبيل المثال، تم اختياره من ألياف الكربون لمحور المروحة وغطاء محرك السيارة والسقف وتم استخدام الألومنيوم للمحرك والفرامل ونظام التعليق (بما في ذلك القباب الأمامية والأطر الأمامية والخلفية)، بالإضافة إلى العديد من مكونات الجسم الأخرى، مثل الأبواب والأجنحة. وتم تصنيع الجزء الهيكلي الخلفي من مركبات الألومنيوم والبلاستيك. ونتيجة لذلك، تم تحقيق وزن فارغ لسيارة جوليا يبلغ1524 كلغ.

 ومن أجل إنقاص الوزن الكلي، تم تخفيف نظام الكبح باستخدام عناصر الألومنيوم والأقراص الخزفية الكربونية وتم تصنيع الإطار الهيكلي للمقاعد من ألياف الكربون. ولكن على الرغم من كل هذا التخفيف بالوزن، فإن السيارة تتمتع بأفضل صلابة التوائية في فئتها لضمان الجودة على مر الزمن، وتحقيق الراحة الصوتية والتحكم في أصعب الظروف.

Alfa-Romeo-Giulia-02.jpgAlfa-Romeo-Giulia-09.jpgAlfa-Romeo-Giulia-08.jpgAlfa-Romeo-Giulia-03.jpgAlfa-Romeo-Giulia-01.jpgAlfa-Romeo-Giulia-06.jpgAlfa-Romeo-Giulia-07.jpgAlfa-Romeo-Giulia-05.jpgAlfa-Romeo-Giulia-04.jpg