جديد العالم

جاكوار تكشف عن I-PACE Concept

تعد سيارة I-PACE Concept من أهم السيارات النموذجية الملفتة بصرياً على الإطلاق من شركة جاكوار. وقد استفادت فرق التصميم والهندسة من الفرصة لإعادة النظر في مجمل نسب السيارة، مستغلين ما يوفره النظام الكهربائي من مزايا تتحرر من الإطار العام لهيكلية السيارة.

وجاءت النتيجة عبارة عن سيارة استثنائية تجمع بين تصميم ثوري متقدم مستوحى من السوبركار C-X75 مع الشكل السلس لسيارات الكوبيه، في سيارة دفع رباعي ذات خمسة مقاعد. وتنطوي سيارة I-PACE Concept على تقدم تكنولوجي تحت هيكلها، ويؤمن فريق التصميم في جاكوار أن المستهلكين مستعدون لتصاميم أكثر جرأة للسيارات الكهربائية.

وجدير بالذكر أن تقديم سيارة مع نسب بهذه الديناميكية ليس بالأمر الممكن إلا مع تصميم يستغل بذكاء كل ملليمتر يوفره نظام المحرك الكهربائي الحديث والمتطور من جاكوار. وبالاستفادة من الإمكانيات التكنولوجية للقيادة الكهربائية، تقدم سيارة I-PACE Concept تغييرات تصميمية كبيرة وتعبيراً جديداً للتميز واللمسات الشخصية والحرفة البريطانية التي تتمتع بها جاكوار.

وفي ظل عدم وجود محرك احتراق داخلي، ونفق مجموعة نقل سرعة، يمتاز تصميم سيارة I-PACE Concept بتقدم المقصورة إلى الأمام، وبامتداد أكبر لقاعدة العجلات وقصر المسافات خلف محاور العجلات. ويتيح هذا التصميم لشكل السيارة أن يصبح أكثر ديناميكية ويمنحها أوراكاً جذابة تقدم منظراً ونسباً أكثر قوة. كما يتيح هذا التصميم سعة أكبر للمساحة الداخلية وتحسيناً في ديناميكية السيارة وقدرة تمييزها.

وفي النتيجة، تتمتع شخصية سيارة I-PACE Concept بالكثير من القواسم المشتركة مع السوبركار C-X75 التي يكمن محركها في المنتصف، أكثر مما تتشاركه مع سيارات الدفع الرباعي التقليدية. ويكمن الدليل الأوضح على ذلك في نسب المقصورة المتقدمة، وخط المنتصف الديناميكي، ومنحنى المصدات الأمامية، والنسب القوية للأوراك الخلفية والعجلات الوظيفية الكبيرة. وبعد كل ذلك، تأتي البصمة الشاملة لسيارة I-PACE Concept بأنها سيارة مدمجة كأي سيارة دفع رباعي تقليدية متوسطة الحجم. وتتيح قاعدة العجلات الطويلة بقياس 2,990 ملم مساحة داخلية هائلة مع رحابة في مساحة الجلوس الخلفية للركاب والتي لا تتوفر في العادة سوى في سيارات الدفع الرباعي كاملة الحجم متعددة الاستخدامات وسيارات الصالون الفاخرة.

السيارة الرقمية

تقدم سيارة I-PACE Concept النهج الجديد لجاكوار في لوحة مفاتيح التحكم البديهية "flightdeck". وتركز فلسفة تصميم هذا النهج الجديد على أن تكون مفاتيح التحكم في متناول اليد في مكان يسهل الوصول إليه بسهولة، وذات تكنولوجيا تعزز مشاركة السائق.

ويعد الكونسول الوسطي العائم في سيارة I-PACE Concept عنصراً أساسياً في هندسة قمرة القيادة المتطورة لسيارة جاكوار ومزاياها الاستخدامية والأدائية. ويرتفع الكونسول ليتصل مع لوحة القيادة وتمنح السائق مكاناً مريحاً وتوفر مستوى من الاتصال الميكانيكي مع السيارة عن طريق تموضع وظائف نقل السرعات على الدعامات المعدنية للكونسول.

وتتم مشاركة المعلومات مع السائق ببساطة ورقيّ بالغين، إذ توفر عناصر الرسومات على واجهة التواصل بين الإنسان-الآلة (HMI) شعوراً أحادي اللون أكثر دفئاً، وأكثر تركيزاً على الإنسان، بما يعكس اتجاهات التكنولوجيا الحالية. كما تتيح الخطوط الأخف والاستخدام الأقل للألوان بأن تكون المعلومات التي تظهر على الشاشة أكثر وضوحاً وبساطة، مما يحسن التواصل ويقلل من تراكم المعلومات لدى السائق.

كما توفر شاشات اللمس، ومفاتيح التحكم البديهية الدوارة والأزرار متعددة الوظائف، توازناً مثالياً بين مفاتيح التحكم التناظرية والواجهات الرقمية التفاعلية، وبما يضمن أن تكون عيون السائق مهتمة فقط بمراقبة الطريق، وليس الانشغال بمفاتيح التحكم.

وتندمج واجهة المستخدم الأساسية بتقنية TFT التي تعمل باللمس بقياس 12 بوصة، بسلاسة مع سطح لوحة أجهزة القياس.

كما تقترن شاشة لمس ثانوية منفصلة بقياس 5.5 بوصات مع شاشتي عرض HD دائريتين مغلفتين بمفتاحي تحكم دوارين من الألمنيوم محفورين ليزرياً. وتتيح هاتان الشاشتان للركاب اختيار أنظمة معلوماتية ترفيهية والتحكم بالجو مع الحفاظ على معلومات الشاشة الرئيسية مقاس 12 بوصة في الأعلى.

كما تتضمن سيارة I-PACE Concept شاشة عرض مرتفعة على مستوى الرأس لمجموعة عدادات افتراضية قابلة للتعديل قياس 12 بوصة HD وبألوان كاملة، تضمن تزويد السائق بالمعلومات التي يحتاجها حيثما أراد.

كما تأتي سيارة I-PACE Concept بعجلة قيادة جديدة ثلاثية القضبان مع مفاتيح تحكم متعددة الوظائف. وتكون هذه المفاتيح غير مرئية إلى أن تضاء، مما يعزز مستوى الجمالية ويضع مزيداً من القدرات الوظيفية في متناول السائق. وفي سياق رفع مستوى قدرات التحكم الموجودة في مفاتيح عجلة القيادة، فهي تتميز بتقنية النقر الخفيف عند الضغط عليها.

وكما في نظام المعلومات والترفيه المتطور InControl Touch Pro الموجود في مجموعة سيارات جاكوار الحالية، تم تصميم نظام سيارة I-PACE Concept داخلياً لدى الشركة بناء على معالج قوي رباعي النواة، ومحرك أقراص صلبة عالي السرعة وشبكة إيثرنت عريضة النطاق فائقة السرعة، لا يمكن لأي نظام آخر أن ينقل مزيداً من البيانات بسرعة أكبر مما تقدم، مما يوفر قدرات استثنائية في الأداء والاستجابة والوظيفية.

التطبيقات وقدرات الاتصال

تماما كما في أنظمة المعلومات والترفيه المتطورة في سيارات جاكوار الإنتاجية، تتمتع سيارة I-PACE Concept بنقطة اتصال واي فاي تتيح للركاب في جميع المقاعد البقاء على اتصال والاستمتاع بأي محتوى يريدونه من الموسيقى ومقاطع الفيديو وغيرها من البيانات على أجهزتهم الخاصة.

وكما في السيارات الإنتاجية، تتيح سيارة I-PACE Concept للركاب استخدام تطبيقات على هواتفهم الذكية بنظامي iOS وأندرويد من خلال شاشة اللمس الرئيسية في السيارة باستخدام نظام InControl Apps. وتشهد مجموعة التطبيقات المخصصة للاستخدام داخل السيارة لتقليل تشتيت انتباه السائق، نمواً مستمراً، وهي تتضمن الآن تطبيق Spotify الفريد من نوعه والذي يعد أول تطبيق يوفر قوائم تشغيل موصى بها على الشاشة الرئيسية لتطبيق Spotify. ويمكن للمستخدمين الحصول على قوائم تشغيل شخصية تحتوي على مسارات التشغيل المقترحة، مما يقلل الوقت المطلوب للبحث في قوائم الموسيقى.

 

الأداء والديناميكيات           

توفر سيارة I-PACE Concept الأداء والاستجابة الي تشتهر بهما جاكوار. وفي سبيل تحقيق ذلك، تم تزويد I-PACE بمحركات كهربائية على المحاور الأمامية والخلفية، توفر للسيارة قوة مشتركة تبلغ 400 حصان وعزم دوران يبلغ 700 نيوتن للمتر.

ويوفر نظام الدفع الرباعي الكهربائي قدرة قيادة في جميع الظروف الجوية. وتتمير السيارة باستجابة فورية كما يوفر النظام سيطرة استثنائية على توزيع عزم الدوران الأمامي والخلفي، بما يستجيب فوراً إلى مدخلات السائق وظروف الطريق وخصائص السيارة.

وتم تحسين ديناميكيات سيارة I-PACE Concept واستجابتها من خلال الموضع المثالي للبطارية تحت أرضية السيارة وبين محوريها، مما يدفع مركز الثقل إلى الأسفل ويقلل انزياح القصور الذاتي.

وقام مهندسو جاكوار لاند روڤر بتصميم وتطوير محركات كهربائية متزامنة دائمة المغنطة لتحقيق أفضل تصميم مدمج، وأكبر قدر من الكفاءة وبما يوفر أقصى حد من كثافة الطاقة. وتتمتع هذه المحركات بقطر خارجي يبلغ 234 ملم وطول 500 ملم فقط.

وخلافاً للسيارات التقليدية التي يتميز تكوينها بتموضع نظام نقل السرعة في المقدمة، تتميز سيارة I-PACE Concept بتخطيط مركزي أكثر كفاءة من حيث المساحة، مما يساهم مباشرة في توفير خلوص أرضي ممتاز ومساحة داخلية فسيحة.

كما يتيح النظام الكهربائي للسيارة قدرًا أكبر من الراحة، من خلال تحديد مستوى أعلى من الكبح المتجدد في خضم حركة مرور كثيرة التوقف والتحرك، فعلى سبيل المثال، يمكن للسائق أن يقود السيارة بدواسة واحدة، دون الحاجة إلى استخدام الفرامل لإيقاف السيارة.

ولضمان استمتاع السائق بأداء سيارة I-PACE Concept واستخدامها بكل أمان حتى في أسوأ الظروف، تم تعزيز المزايا الأصلية لنظام القيادة رباعي الدفع بتقنيات جاكوار المتطورة الفريدة من نوعها في مجال الجر، بما فيه تقنية مراقبة التقدم على جميع الأسطح (ASPC) ونظام الاستجابة التكيفية مع الأسطح (AdSR).

النظام الكهربائي وانعدام الانبعاثات

بالنسبة لمعظم العملاء، فإن سيارة I-PACE Concept ستكون أول سيارة كهربائية يمتلكونها. وقد عملت أبحاث وابتكارات فرق الهندسة والتصميم على تبسيط تجربة اقتناء السيارة وتذليل العقبات أمام تبنيها كخيار عملي. وتوفر المحركات الكهربائية، وحزمة البطارية ونظم الإدارة الكهربائية أفضل أداء ممكن بالإضافة إلى مدى جيد للقيام بمعظم الرحلات اليومية.

يبلغ مدى سيارة I-PACE Concept أكثر من 500 وفق دورة القيادة الأوروبية الجديدة، وأكثر من 220 ميلاً وفق دورة وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة الأميركية. ومع معدل سفر يومي يبلغ بين 40-50 كلم، فإن معظم العملاء سيحتاجون لشحن سيارتهم مرة واحدة فقط في الأسبوع. كما يمكن شحن البطارية في محطات شحن عامة، أو صندوق شحن جداري خاص في المنزل، أو ببساطة عن طريق استخدام مآخذ الطاقة المنزلية التقليدية.

وتمتاز عملية الشحن بالسهولة والسرعة، حيث يمكن شحن البطارية بنسبة 80% خلال 90 دقيقة فقط، بينما يحتاج شحنها بالكامل إلى أكثر قليلاً من ساعتين فقط، وذلك من خلال شحن بقوة 50 كيلو واط من التيار المباشر.

ويتم تخزين الطاقة في سيارة I-PACE Concept في بطارية ليثيوم أيون سائل مبرد، بقوة 90 كيلو واط ساعي، تم تصميمها وتطويرها داخلياً في شركة جاكوار لاند روڤر. وتم تصميم حجرة البطارية من الألمنيوم خفيف الوزن، وهي تشكل جزءاً لا يتجزأ من بنية جسم سيارة I-PACE Concept.

وتستخدم البطارية خلايا جرابية تم اختيارها لتوفير كثافة في الطاقة، وأداء حراري متفوق نظراً لمقاومتها الداخلية الأقل، وبسبب حرية التصميم الذي توفره. وخلافاً لبعض أشكال الخلايا المنافسة، توفر الخلايا الجرابية إمكانات تطوير مستقبلي ممتازة، وخاصة من حيث كثافة الطاقة، وسينعكس هذا على شكل مدى أكبر لحجم محدد للبطارية، أو أنه سيقدم مدى يماثل ما تقدمه السيارات الحالية بالاعتماد على مجموعة بطارية أصغر حجماً وأخف وزناً.

وتحتوي البطارية على سائل مبرد، وهي تستخدم دارة تبريد مخصصة ذات وضعيتين. وتعمل البطارية على تحسين الكفاءة في درجات الحرارة المحيطة المعتدلة من خلال الاعتماد فقط على مبرد السيارة لإزالة الحرارة الناتجة عن الخلايا. وعند درجات الحرارة الأعلى يوفر مبرد يتصل بنظام تكييف الهواء الرئيسي في السيارة قدرة تبريد أكبر للحفاظ على البطارية في أفضل حالاتها.

كما تم تعزيز كفاءة الطاقة من خلال دمج مضخة حرارة متطورة في نظام التحكم بالمناخ. وتعد مضخة الحرارة هذه أكثر كفاءة بكثير من السخانات الكهربائية التقليدية، لأنها تستخدم الطاقة من الهواء الخارجي لتدفئة المقصورة بدلاً من الاعتماد فقط على التيار الكهربائي للبطارية. ونتيجة لذلك يمكن أن يزيد من مدى سيارة I-PACE Concept بنسبة تصل إلى 50 كلم، حتى في ظروف الشتاء القاسي.

Jaguar-I-Pace-7.jpgJaguar-I-Pace-9.jpgJaguar-I-Pace-2.jpgJaguar-I-Pace-8.jpgJaguar-I-Pace-5.jpgJaguar-I-Pace-4.jpgJaguar-I-Pace-1.jpgJaguar-I-Pace-6.jpgJaguar-I-Pace-3.jpg