تجربة

جاكوارS XF الجديدة

تجمع سيارة جاكوار XFS الجديدة  بشكل منقطع النظير بين أرقى التصاميم المميزة وأعلى مستويات الفخامة والتكنولوجيا الرائدة والكفاءة، مما يخولها ريادة فئة سيارات الأعمال، لتتفرد ضمن فئتها على مستوى ديناميكيات القيادة والنقاء. ويمتاز تصميم السيارة الديناميكي على غرار تصاميم الكوبيه، باستخدام الألمنيوم بشكل مكثف والجمع بين التناغم والتناسق بين مختلف أجزاء السيارة والأوجه الأنيقة والخطوط المثالية التي تميز كافة سيارات جاكوار، مع قاعدة عجلات أطول، ومساحة داخلية أكبر، ومستويات جرّ هوائي ديناميكي منخفضة بشكل استثنائي.

التصميم الخارجي

يمكن التعرف إلى سيارة XF الجديدة كلياً كواحدة من سيارات جاكوار على الفور من أي زاوية. ويسهم المظهر الجانبي الأنيق لغطاء المحرك الطويل والمشابه لسيارات الكوبيه مع التحدب القوي وقوس العجلات الأمامي القصير بإبراز هذه السيارة كسيارة صالون مميزة ذات طابعٍ استثنائي. كما أصبح الشبك عمودياً بشكلٍ أكبر مما كان عليه سابقاً، مما يضفي مظهراً أكثر نضجاً على السيارة ويقلل من الجرّ. وتم تطوير الخصائص الهوائية الديناميكية بشكلٍ إضافي من خلال استخدام فتحات في المصد الأمامي لتمرير الهواء فوق العجلات الأمامية. ويساعد هذا على منع اضطراب العجلات من التأثير على تدفق الهواء الانسيابي حول السيارة.

وتضيء المصابيح الأمامية – بما في ذلك تقنية الصمامات التكيفية الباعثة للضوء بالكامل التي تظهر للمرة الأولى في سيارة جاكوار – مع الألواح المحيطة، لتعزز بذلك الجوانب الجمالية والخصائص الهوائية الديناميكية. كما يتضمن ذلك مصابيح الإنارة النهارية المستمرة من طراز J-Blade وتصميماً "رباعياً معاصراً"، لتشير إلى الأضواء الدائرية الأربعة التي عززت سيارات جاكوار من تميزها. وتعتبر الإضاءة الخلفية المستمرة والمتدفقة من المصابيح الأمامية تفصيلاً آخر مستوحىً من تراث جاكوار الغني.

ويمتد التحدّب القوي على غطاء المحرك الطويل المصنوع من الألمنيوم ليصل إلى الجانب طرف مقدمة السيارة، لإبراز القدرات الأدائية للسيارة، ودمج تقنية الجيل الأحدث من غطاء محرك جاكوار القابل للانتشار بالمفصل الخلفي الذي يتيح لخط الغطاء أن يكون أكثر انخفاضاً بـ35 ميلليمتراً. ويسهم ذلك في تعزيز الطابع الأنيق للسيارة، كما يحسّن الرؤية وحماية المشاة. وتستخدم الألمنيوم بشكل مكثف في تشكيل هيكلها الخارجي، لتحقق خفضاً في الوزن بمقدار 190 كيلوغراماً، ويعد النظام الديناميكي الهوائي أيضاً متفوقاً: إذ تم تقليص طول معامل الجرّ من 0,29 ليصبح 0,26 فقط.

المقصورة الداخلية

وتضمّ المقصورة مزيجاً مثالياً من المواد واللمسات المترفة المعاصرة والحرفية التقليدية التي لطالما اشتهرت بها سيارات جاكوار، إضافة إلى استخدام أكثر التقنيات والمزايا تطوّراً مثل لوحة المؤشرات القابلة للضبط من نوع TFT مقاس 12,3 بوصة، فضلاً عن تقنية العرض الليزري على الزجاج الأمامي، ونظام المعلومات والترفيه الفاخر InControl Touch Pro الذي يعمل باللمس، وتسهم هذه المزايا المذهلة في جعل XF الجديدة كلياً السيارة الأفضل من جاكوار على الإطلاق من حيث تقنيات الاتصال.

وتعمل المزايا التي تتمتع بها السيارة مثل قرص تبديل السرعة الدائري، وفتحات التهوzة الدوّارة، والأضواء المحيطة، على تفرّد مقصورة هذه السيارة عن منافساتها، إضافة إلى تعزيز جاذبية XF وزيادة الإقبال عليها.

وتعتبر أنظمة المعلومات والترفيه والاتصال في هذه السيارة هي الأكثر تقدماً وتطوراً بين سيارات جاكوار. ويستند نظام المعلومات والترفيه الحدسي الجديد كلياً InControl Touch Pro ذو الشاشة العاملة باللمس على واجهة المستخدم الحدسية لنظام المعلومات والترفيه InControl Touch، ويدعم المزايا نفسها بالكامل التي يوفرها الأخير، ومن بينها تطبيقات InControl Apps وتقنية InControl Remote ونظام الإنترنت اللاسلكي السريع "Wi-Fi hotspot"، كما تم تزويد السيارة بشاشة تعمل باللمس قياس 10.2 بوصات وتقنية الرؤية المزدوجة التي تسمح للسائق برؤية المعلومات المتعلقة بالملاحة والتجوال بشكل فوري بينما يواصل راكب المقعد الأول مشاهدة التلفاز أو أقراص DVD.

ولإثراء التجربة، هناك أيضاً نظام التحكم بالصوت الذي يستجيب لأوامر مثل "المزيد مثل هذا" (more like this) لاختيار المسار، وتم تخصيص 10 جيغابايت من أصل 60 جيغابايت من القرص الصلب لوسائط التخزين، مما يسمح بعرض نظام الألبوم الفني "غريسنوت". وتتضمن الأنظمة الصوتية 17 مكبر صوت استثنائيًا ونظام ميريديان الصوتي الرقمي المحيطي بقوة 825 واط.

المحرك وناقل الحركة

يحظى هواة القيادة الحماسية الراغبون بالحصول على تجربة قيادة تفاعلية بشكل أكبر بخيار محرك التسارع الحرّ V6 سوبرتشارجد سعة 3.0 ليتر من جاكوار بقوة 380 حصاناً – مع نظام الدفع الخلفي. ويعزز عمود توازن واحد مستويات نقاء المحرك وعمله بسلاسة، في حين يوصل مضخم الصوت المضبوط بعناية جزءاً من صوت محرك V6 سوبرتشارجد الحماسي مجدداً إلى المقصورة لجعل الاستفادة من إمكانات الأداء أكثر تشويقاً.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها استخدام إصدار المحرك بقوة 380 حصاناً في سيارة صالون من جاكوار، علماً بأنه حصري لسيارة XF S الجديدة كلياً. ومع اقترانه بناقل حركة أوتوماتيكي ثماني السرعات، يستطيع هذا الموديل التسارع من 0-60 ميلاً في الساعة خلال 5.1 ثوانٍ،  والوصول إلى سرعة قصوى محددة إلكترونياً تبلغ 155 ميلاً في الساعة.

القيادة

يحافظ نظام التوجيه المعزز بالطاقة الكهربائية (EPAS) على ريادة جاكوار في مجال راحة القيادة، كما يقلّل من استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 3% . كما يقوم نظام التوجيه المعزز بالطاقة الكهربائية (EPAS) بتفعيل وظائف مثل "تعويض ميل العجلات" والأنظمة المتطورة المساعدة للسائق، مثل النظام المساعد للحفاظ على حارة السير، ورصد حالة السائق، والنظام المساعد للركن في المواقف العمودية والمتوازية.

وتقدم تقنية المخمّد الخامل المتقدمة جودة ركوب استثنائية بشكل قياسي من خلال صمام إضافي يقلل من قوة التخميد عند السرعات المنخفضة. ومن أجل تأمين تحكم مثالي، يراقب نظام الديناميكيات التكيفية حركة بدن السيارة بواقع 100 مرة في الثانية، وحركة العجلات بواقع 500 مرة في الثانية، لتحديد إعدادات التخميد الأمثل لظروف القيادة.

وبهدف تقليل تشتت انتباه السائق أثناء القيادة إلى الحد الأدنى، توفر جاكوار XF الجديدة كلياً نظام العرض الليزري على الزجاج الأمامي الذي يوفر صوراً ملونة عالية التباين. وبالمقارنة مع الأنظمة المنافسة، تعد هذه التقنية أصغر وأخف وزناً، كما تقدم صوراً عالية التباين مما يسهل القراءة حتى مع وجود ضوء الشمس القوي.

كما تتوفر تقنية الكاميرا المزدوجة ونظام الفرملة التلقائية في حالات الطوارئ ونظام التحذير عند مغادرة حارة السير ونظام المساعدة على البقاء في حارة السير. ويعمل نظام تثبيت السرعة التكيفي مع خاصية queue-assist على التخفيف من التوتر الذي قد يعاني منه السائق أثناء القيادة على الطريق السريع وسط ازدحام مروري يجبره على الوقوف مراراً، وذلك من خلال مراقبة السيارة الموجودة في الأمام والمحافظة على مسافة الأمان.

ومن شأن نظام التعرف على الإشارات المرورية أن يجعل سيارات جاكوار الأولى من نوعها التي تطبق نظام تحديد السرعة الذكي. ويعمل النظام حال تشغيله على مراقبة إشارات تحديد السرعة ومقارنتها بالبيانات الملاحية، وعند تسجيل أي تغير في حدود السرعة، فإنه ينظم سرعة السيارة من خلال إما زيادتها أو تخفيفها.

تعد سيارة جاكوار  XF Sالجديدة هي الأجمل في فئتها، إذ تتسم بالأناقة والتناسق، بما يضفي عليها لمسة رائعة من البهاء، وتعد تجسيداً حقيقياً لتقاليد سيارات الصالون الرياضية من جاكوار، بينما تحمل كافة المواصفات المعاصرة. مما يمنحها قفزة نوعية بالنسبة لجاكوار – ولفئة سيارات رجال الأعمال عموماً. وبفضل جمعها بين التصاميم الخارجية الانسيابية على غرار الكوبيه والتصاميم الداخلية الفخمة، ترسي هذه السيارة معايير هذه الفئة من حيث اللمسات الجمالية وديناميكيات القيادة.

المواصفات التقنية                                 بكلمة : جاكوار سريع الحركة

                                                     لها:        

   المحرك

السعة : V6 3.0                                                   تصميم انيق ورياضي

تلقيم الوقود : حقن وقود مباشر + سوبر شارج                  اداء المحرك وناقل الحركة

القوة : 380 حصانًا                                              مقصورة رحبة وعملية

عزم الدوران : 450 نيوتن متر                                                            

الإندفاع : خلفي

علبة التروس :  8 نسب امامية                                                       عليها:                                   الوزن  :  حوالي 1600 كلغ                                  بعض المواد المستخدمة في المقصورة                                               

الأداء

صفر /100 كلم/س -ثانية : 5,3 ثوانٍ

السرعة القصوى : 250 كلم/س محددة

معدل استهلاك الوقود : 8,3 ليتر / 100 كلم

الإطارات 20/35/255