تجربة

رولز رويس داون

طراز "داون" يعبّر عن شخصية رولز-رويس الجديدة. فالفجر، كما يشير إليه الإسم باللغة الإنكليزية، هو بداية الشمس إرسال أولى خيوطها الذهبية إلى الأرض ليشرق نور الصباح ويشقّ ظلمة الليل الحالكة. إنّه نضارة الصبح حين لا تزال الأرض نديّة ويبدأ العالم بالاستيقاظ تدريجياً لتعود الحياة إلى وتيرتها العادية. وكما كانت إليانور ثورنتون مصدر الإيحاء لتمثال روح السعادة، هكذا ستكون "رولز-رويس داون" مصدر الإلهام لصاحبها الذي يذكّره بأنّه مع بزوغ كلّ فجر جديد لا شيء مستحيل.

التصميم الخارجي

تحافظ رولز-رويس داون على مبادئ التصميم الأساسية التي تعتمدها رولز-رويس وهي غطاء محرّك طويل، مسافة قريبة من الأرض، صندوق طويل، مع انحناء انسيابي أنيق نحو الخلف وخطّ كتف مرتفع. وهذا التقليد والإرث العريق يتجلّيان بروعة في تصميم عصريّ بالكامل. وكشخص رياضيّ متمرّس، تبدو رولز-رويس داون وكأنها تتأهّب للانطلاق. فقدرة التسارع الكامنة والأسطح المشدودة تتزايد بفضل لوحات الهيكل الجديدة التي تُظهر تقوّسات تجعل السطح يبدو مشدوداً بشكل أكبر وتجعل جسم السيارة يبدو أكثر قوّة . ويظهر التركيز في الشبك ومصدّ الكدمات الأماميين على الخطوط الأفقية عوضاً عن الخطوط العمودية في السيارات الأخرى ضمن عائلة رولز-رويس. وبات مصدّ الكدمات الأمامي يضمّ إطار لوحة السيارة وجناحاً منخفضاً جديداً لصدّ الهواء. وتمّ إرجاع الشبكة في الفتحة السفلى وباتت تتّخذ اللون الأسود مما يساهم في منح السيارة مظهر العمق الذي يأتي ليكمّل عمق الشبك العلوي. إلى ذلك، تعمل "شفرات" الكروم كأساس للسيارة بينما تكمّل هي أيضاً الخطوط الأفقية وتسرّع التجوال بالنظر حول السيارة وبالتالي تعزّز الشعور بالقوة والعرض.

من ناحية أخرى، يتميّز الجزء الخلفي من السيارة بجنبين منتفخين قليلاً ينحفان تدريجياً نحو الخلف مما يعكس التصميم الأنيق لبدايات سيارات رولز-رويس كوبيه المكشوفة التي كان الجزء الخلفي منها يشبه الجزء الخلفي النحيف من القارب boat tail والسيارات الجميلة التي تمّ إطلاقها في أوائل القرن العشرين التي كانت أبرز إيحاء لها.

المقصورة الداخلية

مرّة جديدة، تتميّز أبواب رولز-رويس التي تفتح معكوسة على طريقتها الخاصّة في صيغة خاصّة بالسيارة المكشوفة. إنّها أبواب كلّها أناقة ورقيّ تأتي لتكمّل الجناحين الأماميين الطويلين والخطّين الجانبيين مما يمنح السيارة مظهرها الجانبيّ الطويل ومقصورة فاخرة مريحة إلى أقصى الحدود.

تتميّز رولز-رويس داون بأربعة مقاعد فردية أنيقة. إنّها سيّارة تستوعب أربعة أشخاص براحة مطلقة حيث لا مساومة على الإطلاق على الراحة أينما اخترت الجلوس. فلقد تمّ تصميم المقاعد بشكل يسلّط الضوء عن الطاقة الكبيرة الكامنة في السيارة ولكن بأناقة مطلقة تليق بالغرض من السيارة، ويكمّل ذلك منصّة مركزية تمتدّ على طول السيارة. ويضمّ المقعد العلوي الخلفي وسادة حزام الأمان، التي إلى جانب الهيكل الخالي من الأعمدة الفاصلة للنوافذ، بدون أيّ تقطّع في انسيابية الخطوط. إلى ذلك، إنّ الخشب الذي يكسو سطح الطاولات، قد تمّ تنسيقه مع المنصّة المركزيّة ويتميّز بنمط شيفرون باتّجاه أمامي.

وقد خضعت لوحة العدّادات لمجموعة من التعديلات مع وضع أكاليل معدنية مصقولة حول العدادات تأكيداً على دقّة التصميم التي تشتهر بها ساعات المعصم الفاخرة المصنوعة يدوياً بينما "يطفو" الوسط المصنوع من الكروم غير اللامع في قلب كلّ عداد. إلى ذلك، يزيّن السيارة الجديدة تصميم جديد للساعة حيث تمّ إدخال اسم السيارة.

مما لا شكّ فيه أنّ التركيز في هندسة سيارة رولز-رويس داون الجديدة هو على السقف الجديد. ومن أجل أن تكون رولز-رويس داون جديرة بالانضمام إلى عائلة رولز-رويس، كان يجب أن توفّر تجربة قيادة صامتة كما في جميع سيارات العلامة. وفي الوقت نفسه، كان الخيار الوحيد لرولز-رويس أن تضع سقفاً نسيجياً لأسباب جمالية، ورومانسية وملائمةً لمبادئ العلامة. بصمت مطلق، تستغرق عملية فتح السقف مجرّد 22 ثانية عند سير السيارة بسرعة 50 كيلومتراً بالساعة،  وكما يتمّ فتح غرفة معدّلة الضغط، ترفع داون الغطاء إلى العالم الخارجي وتصبح مقصورتها جزءاً ممتدّاً لعالم السائق الاجتماعي.

للأشخاص القلقين حيال درجة السكون في السيارة ومهتمّين أكثر بالموسيقى والترفيه مع الأصدقاء، فقد تمّ تعديل النظام الصوتي من رولز-رويس المصمّم حسب الطلب بشكل خاصّ ليلائم تصميم سيارة رولز-رويس داون. وبالتالي، عمل مهندسو الصوت الخبراء في رولز-رويس على ضبط الصوت بدقّة متناهية ليصبح بالتالي النظام الصوتي المصمّم حسب الطلب "بيسبوك" النظام الصوتي ذات التصميم الأكثر شمولية بجودة hi-fi الذي تمّ تطويره وتعديله وضبطه بدقّة تامّة ليقدّم أجود مستويات الصوت في داون مزدوجة الشخصية بدون أيّ اختلاف بين قيادتها بسقف مفتوح أو مغلق.

المحرك وناقل الحركة

ينبض قلب رولز-رويس داون بمحرّك مزوّد بتيربو ثنائي سعة 6.6 ليتر ومكوّن من 12 أسطوانة. تبلغ قوّة السيارة 563 حصاناً عند 5,250 دورة بالدقيقة ويبلغ معدّل العزم 780 نيوتن متر عند 1,500 دورة، مما يؤكّد تجربة القيادة الاستثنائية التي تقدّمها داون. وتصبح التجربة أروع بفضل دواسة الوقود الديناميكية التي توفّر استجابة بنسبة 30% أكثر عند الدوس بضغط متوسّط. وتحافظ داون على خصائص القيادة الجوهرية المعهودة في سيارات رولز-رويس ممّا يترك لدى السائق انطباعاً مذهلاً يعكس مواصفات قيادة السيارة السلسة والقمّة في الدقّة، بينما توفّر في الوقت عينه شعوراً بالأمان حتّى عند ارتفاع السرعة مهما كان السقف مفتوحاً أو مغلقاً.

ترتفع ديناميكية رولز-رويس داون من خلال إضافة ناقل الحركة بمساعدة الأقمار الصناعية، وهي تكنولوجيا انطلقت عالمياً مع سيارة رايث عام 2013. ويلجأ ناقل الحركة بمساعدة الأقمار الصناعية إلى بيانات نظام تحديد المواقع العالمي للسماح للسيارة برؤية أبعد من نطاق رؤية السائق من أجل استباق أيّ حركة فجائية استناداً الى الموقع وأسلوب القيادة. ويستخدم النظام هذه المعلومات من أجل اختيار السرعة الأنسب من علبة التروّس صناعة ZF Friedrichshafen التي تضمّ 8 سرعات في داون حرصاً على أن يتمكّن السائق من استغلال قوّة محرّك رولز-رويس سعة 6.6 ليتر والذي يضمّ 12 أسطوانة في تجربة قيادة سلسة ومريحة. عند الاقتراب من منعطف قوي مثلاً، يمكن للسيارة أن تتوقّع أسلوب قيادة السائق لاجتيازه. فحين يرفع السائق قدمه عن الدواسة تحافظ السيارة عندها على أدنى سرعة من أجل تقديم أكبر درجة من القوة عند الانتهاء من المنعطف.

القيادة

إنّ التحدّي في تصميم أيّ سيارة مكشوفة يكمن في الحفاظ على درجة عالية من الصلابة الالتوائية عبر جسم السيارة مع الحفاظ على وزن خفيف. فصلابة الالتواء أساسية للتخفيف من الاهتزاز المعهود في معظم السيارات المكشوفة من أجل المساعدة على الحفاظ على توازن السيارة الديناميكي. وتضمن القدرة على التحكّم بالسيارة الإطارات القابلة للسير بدون هواء والتي يبلغ إطارها مترياً 540 مليمتراً (20 بوصة). وتسمح هذه الإطارات لداون بالسير لمسافة 160 كيلومتراً بسرعة  80 كيلومتراً بالساعة قبل الاحتياج لاستبدالها. وتبقى القدرة على التحكّم بالسيارة بأقصى مستوياتها حتى في حالة فقدان الهواء بالكامل من الإطار. تتوافر الإطارات قياس 21 بوصة بشكل اختياري . وبفضل تكنولوجيا الإطارات التي تسير بدون هواء، تبطل الحاجة إلى إطار احتياطي مع رافعة في السيارة مما يمنح الصندوق مساحة أكثر رحابة.

تماشياً مع عائلة رولز-رويس من السيارات الفاخرة، تُعتبر داون سيارة متقدّمة جداً على صعيدي الهندسة والتكنولوجيا. إنّها تمنح السائق باقة من الإبداعات التكنولوجية التي تحرص على منح السائق وقتاً ممتعاً في السيارة وتجربة قمة في الفخامة. أمّا السرّ في ذلك هو في الموضعة الخفيّة لوظائف السيارة التكنولوجية. فتمّ تجهيز داون بجهاز تحكّم دوار على شكل روح الحرية Spirit of Ecstasy Rotary Controller، وهو عبارة عن حلّ يسمح للمستخدم بالوصول إلى وظائف الوسائط المتعددة ووظائف الملاحة بلمسة واحدة. وعلى سبيل المثال، يمكن استخدام الإصبع لجرّ الرموز الخاصّة ببيانات الملاحة أو البيانات الإعلامية إلى السطح، ممّا يحاكي الوظائف السلسة في الهاتف الذكي. ويمكن بفضل مفتاح واحد موضوع على عجلة القيادة لمزيد من العملية والسهولة، أن يقوم المستخدم بطلب وظائف السيارة من خلال الأوامر الصوتية. وهاتان الخاصيتان تلغيان الحاجة إلى المزيد من الأزرار وتضمنان سهولة الاستخدام. يكفي مثلاً الضغط على المفتاح وإصدار الأمر صوتياً: "الملاحة إلى سان تروبيه" ليعمل نظام الملاحة المتّصل بالأقمار الصناعية في السيارة على إيجاد الطريق الأسرع.

تُعرض البيانات من واجهة الوسائط المتعددة ونظام الملاحة التي تمّ تحديثها بشكل كبير على الشاشة الجديدة عالية الوضوح قياس 10.25 بوصات، بينما ارتقت التعديلات على الأجهزة والبرامج إلى مستويات جديدة من سرعة التطبيق لقياس الطرق بسرعة أكبر. إضافة إلى ذلك، يساعد نظام التحكّم الذاتي بسرعة السير بتقليص التعديلات منخفضة الدقة في المسافة والسرعة مما يخفّف من التباطؤ أو التوقّف والانطلاق المستمر. ويمكن بالتالي للسائق أن يتنقّل في زحمة المدينة بشكل أكثر راحة إذ يعتمد على نظام التحكّم الذاتي بالسرعة لمراقبة أحوال السير وتغيّراته والتصرّف وفقاً لذلك، في حال مثلاً دخل طريقاً جديداً أو طريقاً يؤدّي إلى الطريق السريع.

أمّا البرمجيات الجديدة للرادار والكاميرا التي تمّ وضعها في شبك الواجهة الأمامية وأعلى وسط الزجاج الأمامي على التوالي، فتوفّر سرعة استجابة أكبر بما في ذلك تكييف مسبق أسرع للمكابح في حال توقّع كبح اضطراري. وفي حال حصول الأسوأ، تطلق داون نظاماً مخفياً للحماية من التدحرج من خلف مسندي الرأس الخلفيين في جزء من الثانية، ومن ثمّ يقوم نظام أشبه بالسقاطة بتثبيتهم في مكانهم. ويشمل نظام الحماية هذا كامل زجاج السيارة.

تضمّ داون أحدث التطوّرات في تكنولوجيا الإضاءة LED (الثنائيات الباعثة للضوء) كما تمّ تطوير الطريقة التي يعمل فيها هذا الضوء من خلال التكنولوجيا المتكيّفة. تتحرّك عاكسات الضوء من خلال التحكّم الإلكتروني بها باتّجاه تقدّم السيارة وذلك بالاستجابة لحركة دوران الإطارات من أجل توفير عمق أكبر للرؤية عند الانعطاف بينما يساعد الضوء الأكثر بياضاً وإشراقاً على توفير قيادة آمنة وسلسة في الظلمة مع الحفاظ على راحة السائق. إضافة إلى ذلك، تمّت الاستعاضة عن الخفت الآلي للمصابح الأمامية العالية بتكنولوجيا الإضاءة الخالية من الوهج. فحين تقترب سيارة من داون، يتمّ خفت الضوء آلياً حرصاً على عدم إبهار نظر سائق السيارة الأخرى. وبالتالي، يستمتع سائق داون بمنافع السلامة التي ترافق إضاءة الضوء العالي بشكل متواصل. وفي النهار، يحتضن مصابيح داون الأمامية ذات التصميم العصري شريط معدني مميّز يمنح السيارة إطلالة جذّابة بينما يعزّز معايير السلامة في الوقت نفسه. وتعزّز سلامة القيادة ليلاً شاشة العرض الأمامية ونظام استشعار الحرارة القادر على التعرّف على الأشخاص والحيوانات ويصدر تحذيراً صوتياً لإشعار السائق من أيّ خطر محتمل.

الخلاصة

يعد طراز رولز-رويس داون الجديد بمغامرة آخّاذة آسرة لم نشهد لها مثيلاً، كما يطلق فصلاً جديداً في تاريخ السيارات المكشوفة الفاخرة. دوان سيارة جديدة تقدّم أروع التجارب في مجال السيارات المكشوفة في العالم بدون أيّ مساومة. ولا شكّ في أنّ داون ستكون السيارة ذات الطابع الاجتماعي الأبرز بين السيارات المكشوفة الفاخرة لكلّ شخص يرغب في قيادة سيارته تحت أشعّة الشمس في أكثر مناطق العالم حيوية واجتذاباً لأرقى المناسبات الاجتماعية. ببساطة، إنّها السيارة الأكثر جاذبية التي صنعتها رولز-رويس حتى تاريخه.

 

 

المواصفات التقنية                                 بكلمة : سيارة الأحلام

                                                     لها:        

   المحرك

السعة : V 12  6.6 ليتر                                    مستوى الفخامة والترف في المقصورة

تلقيم الوقود : حقن مباشر + شاحن تيربو مزدوج         اداء المحرك وناقل الحركة

القوة : 563 حصانًا                                        مواصفات السلامة

عزم الدوران :  780 نيوتن متر                          متميزة ورائعة بشكل لا يقبل المساومة                                 

الإندفاع : خلفي

علبة التروس : 8 نسب امامية                                                        عليها:                                   الوزن  :  2560 كلغ                                   عدم توفر نظام النقطة العمياء في المرايا الجانبية                                   

الأداء

صفر /100 كلم/س -ثانية : 4.9 ثوانٍ

السرعة القصوى : 250 كلم / س محددة

معدل استهلاك الوقود : 14.2 ليتر / 100 كلم

الإطارات امامي : 21/40/255

                   خلفي : 21/35/285