إطلاق إقليمي

تشكيلة شاحنات رام الموسعة تصبح رأس الحربة في نمو العلامة التجارية بالشرق الأوسط

يعتبر الشرق الأوسط واحداً من الأسواق الرئيسية التي تم اختيارها لتكون في مقدمة عمليات توسع علامة رام التجارية خارج أميركا الشمالية، نظراً لأنها حققت نجاحاً كبيراً منذ أن أصبحت علامة تجارية قائمة بذاتها في عام 2009، لتفوز بالعديد من الجوائز المرموقة على طول الطريق. وخلال فترة زمنية قصيرة حققت العلامة التجارية، التي تقوم بتصنيع الشاحنات فقط، سمعة قوية كشركة متخصصة في الشاحنات.

وأكدت شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCA الشرق الأوسط أن تشكيلة علامة رام التجارية المتوفرة في المنطقة قد شهدت نمواً كبيراً وذلك استجابة لطلب العملاء، حيث يتم على الفور بيع معظم الموديلات الجديدة المتوفرة في صالات العرض.

وتمنح شاحنة رام حمولة  1200 طن متري، والتي تنضم إلى تشكيلة موسعة بشكل كبير من شاحنات رام 1500 الأكبر والأعلى قدرة، وصولاً للعلامة التجارية لشريحة الشاحنات الأكبر في منطقة الشرق الأوسط.

وقال ماوريتسيو زواريس الرئيس التنفيذي لشركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCA الشرق الأوسط " تعتبر رام ركيزة أساسية لخططنا التوسعية، وسوف تنمو من ستة في المئة لتمثل 15 في المئة من أعمالنا التجارية، وربما أكثر من ذلك في السنوات المقبلة".

وأضاف قائلاً "لقد استمعنا للعملاء من أجل توفير المنتجات التي يبحثون عنها، والنتيجة هي تشكيلة موسعة من شاحنات رام 1500 مع العديد من خيارات الكابينة العادية وكابينة السائق والطاقم، إضافة إلى شاحنة طن متري، تُكمل تشكيلة رام وتسمح لنا بالمنافسة في شريحة كنا غائبين عنها في السابق".

ووفقا لتقديرات شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCAالشرق الأوسط، فقد شهد عام 2016 استحواذ الشاحنات على 13 في المئة من إجمالي مبيعات المركبات في المنطقة، مما يجعلها ثاني أهم شريحة.

وأضاف زواريس قائلاً "في حين أن هناك العديد من الفرص في الشرق الأوسط، هناك متطلبات لضمان النجاح. هذا هو السبب في أننا نعتقد أن وجود استراتيجية واضحة للمستقبل أمر ضروري، ونحن على ثقة بأن لدينا كل شيء في مكانه لنصبح لاعباً جاداً في هذه الشرائح الهامة".

وتقوم استراتيجية شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCAالشرق الأوسط على مجموعة من المنتجات المناسبة التي تم اختبارها على نطاق واسع في المنطقة، بالإضافة إلى تركيز قوي على تعظيم إمكانات علامة رام التجارية في الشرق الأوسط.

ويأتي على قمة ذلك، التزام لا يقبل المساومة تجاه كل من عملاء التجزئة والأعمال التجارية، يجمع بين منتجات ذات جودة وبأسعار منافسة وضمان سهولة الوصول إليها من خلال شبكة إقليمية واسعة. كما تدعم شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCAالشرق الأوسط منتجاتها بضمانات قوية من الشركة المصنعة ، وتقدم موبار المزيد من الطمأنينة وراحة البال من خلال كفالات موسعة، ومرافق خدمة سريعة، وصفقات خدمة تنافسية ومجموعة واسعة من الإكسسوارات.

كما يعتبر التوافر السريع لقطع الغيار عاملاً رئيسياً آخر يحسم قرار الشراء، وتغطي شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCAالشرق الأوسط المنطقة من خلال مركز توزيع إقليمي مخصص لقطع الغيار في منطقة جبل علي.

ولتقديم خدمة أفضل لعملاء علامة رام التجارية، تقوم شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCAالشرق الأوسط بتنفيذ برنامج إقليمي لتأسيس فرق مبيعات وخدمة سيتم تدريبها على تقديم الدعم الفعال لتشكيلة رام الموسعة.

وشهدت تشكيلة رام 1500 نمواً من ثلاثة طرازات إلى تسعة، مع طرح الطرازات الجديدة وهي أكسبرس، أسبورت، بيغ هورن، لونغ هورن وليمتد، مع توقع وصول رام ريبيل التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر بحلول منتصف العام تقريباً.

وقال روبرت جيه هيغبلوم رئيس علامة رام التجارية الدولية، شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCA الولايات المتحدة ذ.م.م "من شاحنة 1500 إكسبريس الجديدة، التي سوف تجتذب عملاء يبحثون عن شاحنة بأسعار معقولة دون المساومة على التصميم، إلى الشاحنات الفخمة طراز لونغ هورن وليمتد ، والتي تستهدف العملاء الذين يبحثون عن الفخامة ولا شيء غيرها، فإن هناك الآن شاحنة رام لكل عميل".

وستستمر طرازات  ST، SLT ولارامي الحالية كجزء من التشكيلة الجديدة، والتي تشتمل أيضاً على شاحنات ذات دفع بالعجلتين الخلفيتين وذات دفع بالعجلات الأربع. وجميع هذه الطرازات مجهزة بمحرك هيمي HEMI® V8  الأسطوري سعة 7ر5 لتر، كما يمتاز طراز اكسبرس الجديد بكونه أقوى شاحنة ذات كابينة عادية متوفرة في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف هيغبلوم قائلاً "إن هوية علامة رام الفريدة وتنوع تشكيلتنا ستكون من العوامل الأساسية في تحقيق أهدافنا للنمو لهذه العلامة التجارية في الشرق الأوسط والأسواق الأخرى".

وتأتي رام 1200، التي ستتوفر في السوق فوراً، بأشكال مختلفة منها شاحنة بكابينة مفردة وأخرى بكابينة مزدوجة وبدفع بالعجلتين الخلفيتين ودفع بالعجلات الأربع، كما تأتي بمستويين واختيارات لمحركات بنزين وديزل – ويبلغ أقصى ارتفاع لجميع الإصدارات 1775 ملم، بينما يصل العرض إلى 1785 ملم مع قاعدة عجلات تبلغ 3000 ملم. وتصل الحمولة إلى 1165 كلغ، ويمكنها سحب ما يصل الى 3 أطنان مترية.

كما تتوفر الشاحنة بخيارين من المحركات هما محرك ديزل سعة 5ر2 لتر يولد قوة تتراوح بين 94 كيلوواط (126 حصاناً) و 100 كيلو واط (134 حصاناً) ومحرك بنزين سعة 4ر2 لتر من شأنه أن يولد 97 كيلو واط (130 حصاناً). وتأتي علبة تروس يدوية كتجهيز قياسي لكل من محركي الديزل والبنزين.

وسيكون إصدار الدفع بالعجلات الأربع مرغوباً بالنسبة للعملاء الذين يحتاجون، نظراً لظروف اعمالهم، إلى الوصول لمناطق خارج الطرق الممهدة أو القيادة على مسارات الطرق الوعرة الصعبة. وتم تجهيز جميع إصدارات الدفع بالعجلات الأربع بكتيب دليل، أو بمحدد إلكتروني لإصدارات النقل الأوتوماتيكي، وهو من ثلاث وضعيات للقيادة تتيح للسائقين إشراك الدفع بجميع العجلات في وضعية بعض الوقت.

واختتم زواريس قائلاً "طموحنا هو كتابة فصل جديد من النمو في المنطقة تقوده علامة رام التجارية. وحتى نحقق نجاحاً في بيئة سوق تنافسية للغاية مثل الشرق الأوسط، فإننا نركز تركيزاً قوياً على متطلبات عملائنا المحليين، ومعرفة رغباتهم واحتياجاتهم. وسوف نستمر في التطور والابتكار وتقديم المنتجات المناسبة. هذه هي مهمة شركة فيات كرايسلر أوتوموبيلز  FCA الشرق الأوسط ".