News

معرض دبي الدولي للسيارات

  1. ما هي العناصر والإضافات الجديدة التي يقدمها ’معرض دبي الدولي للسيارات بدورته لعام 2017‘؟

نشهد هذا العام انطلاق فعاليات الدورة الـ14 من ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ الذي يقام كل سنتين، والذي يعتبر الفعالية الرائدة على مستوى قطاع السيارات في المنطقة، وخصوصاً بالنسبة للمصنعين والموزعين والمتخصصين في القطاع، إضافة إلى المشترين الرئيسيين وعشاق السيارات من جميع أنحاء العالم.

ويشكل ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ هذا العام، والذي تُقام فعالياته بين 14 نوفمبر- 18 نوفمبر في ’مركز دبي التجاري العالمي‘، منصة رائدة لعشاق السيارات؛ حيث سيسلّط الضوء على مجموعة متنوعة من السيارات الرياضية، والسوبر رياضية الفارهة؛ كما سيشهد إطلاق سيارات جديدة على المستويين الإقليمي والعالمي، بما يشمل أسرع دراجة رباعية في العالم، وغيرها الكثير من الفعاليات. من جهة ثانية، ستقدّم منطقتنا المخصصة لتكنولوجيا السيارات المستقبلية أمثلة ساطعة عن التمازج الفريد بين مقومات قطاع صناعة السيارات والتكنولوجيا الحديثة، ومدى مساهمة التطورات الحديثة في تغيير أساليب قيادة المركبات.

كما سيمثل المعرض مناسبة رائعة ومفعمة بالحماس والتشويق، حيث نسعى جاهدين لتمكين الزوار من اختبار تجارب قيادة افتراضية عالية السرعة في غرفة مخصصة تحاكي أجواء السباقات، ناهيك عن التجارب الحماسية لانزلاق السيارات والقيادة السريعة، وذلك من خلال شراكتنا مع ’دبي أوتودروم‘.

وستقوم كبريات شركات تصنيع السيارات، مثل ’تويوتا‘ و’نيسان‘ و’جاكوار‘ و’لاندروڤر‘، بتوفير تجارب مميزة في الهواء الطلق خلال دورة المعرض لهذا العام، كما سيتاح للزوار فرصة اختبار نماذج القيادة لسيارات تقدمها نخبة من العلامات التجارية الأكثر شهرة في العالم.

وسيرحب المعرض بما يزيد عن 100 ألف زائر من حوالي 70 بلداً، والذين سيشهدون أكثر من 15 عملية إطلاق عالمية، وكشف النقاب عن مئات السيارات والعروض المشوّقة على الصعيد الإقليمي، إضافة إلى إطلاق 15 سيارة رياضية جديدة تقدمها كبريات شركات وعلامات السيارات الرائدة. وسيشمل الزوار كبار الشخصيات، والمسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى، ونخبة من عشاق السيارات، والعائلات وأبرز المشاهير العالميين في عالم السيارات.

 

  1. هل سيشهد المعرض مشاركة علامات تجارية لأول مرّة هذا العام؛ وإن كان الأمر كذلك، فمن هي؟

بالتوازي مع نمو سمعة ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ على مر السنين الماضية، تزايدت أعداد الطلبات من العارضين للمشاركة في المعرض، خصوصاً مع استكشافهم للفرص والإمكانيات المتميزة التي تقدمها هذه الفعالية المرموقة. ومع انطلاق كل نسخة من المعرض، نرحب بالعديد من العلامات التجارية الجديدة، وسنشهد هذا العام تسليط الضوء لأول مرة على منتجات جديدة لشركات مثل ’رودين‘، و’بورجوار‘، و’ديفيل 16‘، و’شالي إن 360‘، و’كارلمان كينج‘، و’أوتو ميلينيوم/ لومار‘، و’إنجلير‘، و’لينفورد موتورسبورت‘، و’إيكونا‘، و’براتو‘، و’ريماك‘، و’أبولو تايرز‘ (شاركت في نسخة عام 2015)، إضافة إلى شركة ’لو آند كو يو كيه‘، و’جوديير‘.

 

  1. ما هي أكبر الإنجازات التي حققها ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ منذ إطلاقه؟

حقق ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ تطوراً استثنائياً منذ إطلاقه في عام 1991؛ وقد أصبح اليوم الفعالية الأكبر والأهم للسيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. حيث برهن المعرض على مكانته كمنصة تجمع شريحة كبيرة من المعنيين والمتخصصين في القطاع، بما يشمل كبريات شركات تصنيع السيارات، ومزوّدي المنتجات الفاخرة وعالية الجودة، والموزعين، ومتخصصي القطاع، والمشترين الرئيسيين، وعشاق السيارات، ناهيك عن مساهمة المعرض في إطلاق العديد من السيارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي. وتجسد هذا الإنجازات مثالاً ساطعاً تبرهن لفريق العرض بأننا لسنا مجرد معرض لتوزيع وتقديم المنتجات، بل منصة رائدة توفر للزوار تجارب متكاملة تلبي أذواق جميع الفئات العمرية، مع التركيز في ذات الوقت على تنظيم فعالية تلبي أذواق العائلات أيضاً.

 

  1. ما هي العلامات التجارية التي عادة ما تلاقي شعبية أكثر بين الحضور؟

بالتوازي مع التنوع الكبير في عروض ومنتجات ’معرض دبي الدولي للسيارات‘، فإننا نستقطب الزوار من مختلف المجالات، ولاسيما الذين لديهم أذواق واهتمامات مختلفة في عالم السيارات. كما يجتذب المعرض عشاق السيارات، والدراجات الناريّة، والعملاء ذوي الإمكانية المالية العالية، وكبار الشخصيات، والعائلات والزوار التجاريين؛ ونتوقع أن تشهد نسخة هذا العام مشاركة 150 عارضاً، وهو ما يعني بأنها ستكون مميزة وتواكب أذواق الزوار على اختلاف فئاتهم واهتماماتهم.

 

  1. لماذا يعتبر’ معرض دبي الدولي للسيارات‘ فعالية مهمة على مستوى قطاع السيارات الفاخرة؟

تمثل دبي موقعاً مثالياً لاستضافة أهم السيارات ضمن هذه الفئة. فحسب نتائج ’تقرير الثروات‘ الذي صدر مؤخراً، ستسجل شريحة العملاء ذوي الملاءة المالية العالية ممن يقيمون في دبي نمواً بنسبة 50% على مدى الأعوام العشرة المقبلة. كما تشير مؤسسة ’وورلد ألترا ويلث ريبورت‘ إلى أن أصحاب المليارات في منطقة الشرق الأوسط يمثلون مجتمعين ثروات صافية بقيمة 354 مليار دولار، وهم يستأثرون بنسبة مرتفعة من الثروة مقارنة بأي منطقة أخرى.

وتسلط هذه الإحصاءات- إلى جانب معرفة أن المستهلكين في دولة الإمارات قد أنفقوا 4.8 مليار دولار على السيارات والمركبات الأخرى في عام 2016- الضوء على الدور الهام الذي يلعبه ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ في قطاع السيارات الفارهة على المستويين الإقليمي والعالمي. وستكون المنطقة المخصصة لسيارات السوبر رياضية في المعرض هذا العام أكبر بنسبة 25% مقارنة مع ما كانت عليه في عام 2015، وذلك في ضوء الاهتمام الكبير بهذا النوع من السيارات من جانب الزوار.

Dubai-Motor-Show-02.jpgDubai-Motor-Show-01.jpgDubai-Motor-Show-03.jpg