Hidden Menu Latest

i30 N من هيونداي تُحدث أصداء واسعة في "فرانكفورت للسيارات"

أحدث الطراز الجديد لعلامة N التابعة لهيونداي موتور أصداء واسعة بعد أن كشفت الصانعة الكورية النقاب عنه خلال مشاركتها في معرض فرانكفورت للسيارات المقام حالياً في ألمانيا. وكانت هيونداي كشفت تدريجياً على مدى الأشهر القليلة الماضية عن مواصفات الطراز i30 N، حتى أماطت اللثام عنها بالكامل في يوليو الماضي، ليحقق نجومية لامعة في أوساط وسائل الإعلام والجمهور الزائر للمعرض الذي تتواصل فعالياته حتى 29 من الشهر الجاري.

وأشادت وسائل إعلام مرموقة بالسيارة i30 N، بينها مجلة "أوتو إكسبريس" البريطانية الشهيرة في عالم السيارات. وأشارت المجلة التي تحظى برواج واسع في المملكة المتحدة، إلى أن السيارة الجديدة "تتسم بقوة أكبر" من سيارة الهاتش التقليدية الشهيرة "غولف GTI" من فولكسفاغن، فيما لفتت صحيفة "فرانكفورتر ألجيمين تسايتونغ" الألمانية، إلى "الصوت الممتع" الصادر من عادم السيارة علاوة على مزاياها الرياضية. وفي إسبانيا، أشادت مجلة "موتور زيتا" بالتصميم ذي الطابع الجريء والقويّ للسيارة، فيما رأى الموقع Autopista.es بأن الطراز i30 N "سيارة رياضية كاملة جداً"، معتبراً بأنه يوصى بها كسيارة "للاستخدام اليومي إلى جانب الاستمتاع بها في حلبات السباق".

وتضيف ردود الفعل الإيجابية مزيداً من المصداقية إلى التوقعات بأن ينجح الطراز i30 N في إضافة مستوى جديد من الإثارة إلى علامة هيونداي، وسرعان ما باعت الشركة 100 سيارة كانت أنتجتها كإصدار محدود في "نسخة أولى" من هذا الطراز، وذلك في يومين فقط خلال يوليو، لمشترين وضع كل منهم مبلغ ألف يورو كعربون للحصول على فرصة الطلب المسبق لسيارة من مستقبل عالم السيارات، حتى قبل أن تكون السيارة متاحة للعرض أو تجربة القيادة.

وبيعت سيارات "النسخة الأولى" المئة، حصرياً من خلال "هيونداي ديوتشلاند"، الذراع الألمانية للشركة والواقعة في البلد المضيف لمركز التصميم الأوروبي التابع لهيونداي وفريق هيونداي موتورسبورت، وذلك بسعر تمهيدي قدره 30,900 يورو. وحصل كل مشترٍ على مشاركة في ورشة عمل حول السيارة إلى جانب تدريب متخصص على القيادة في حلبة "نوربورغ رينغ"، مقر مركز هيونداي الأوروبي لتجارب القيادة، في حين أنه من المقرر أن يلتقي المشترون في وقت لاحق بالسيد ألبيرت بيرمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأداء والمركبات عالية الأداء لدى هيونداي موتور، الذي اعتبر الاهتمام البالغ في سيارات الإصدار المحدود الخاص "دليلاً على ثقتنا في السيارة i30 N"، وقال: "تم تطوير أول طرز سياراتنا عالية الأداء تحت العلامة N بطريقة مختلفة من الألف إلى الياء لإتاحة متعة القيادة ضمن حزمة عالية الأداء وضعناها في متناول محبي القيادة الرياضية، الأمر الذي من شأنه أن يثري علامة هيونداي من خلال إضفاء جاذبية خاصة عليها، وسوف يشهد السائقون تجربة باعثة على الرضا عند قيادة سيارة الأداء العالي هذه".

وجرى تطوير سيارة هيونداي i30 N كسيارة للسائق المحبّ لقيادة السيارات، وستكون الأولى في مجموعة من الإصدارات لطرز عالية الأداء من الصانعة الكورية. ويرجع الحرف N إلى كل من مركز "نامايانغ" للبحث والتطوير التابع لهيونداي في كوريا، وحلبة "نوربورغ رينغ" في ألمانيا، كما يرمز إلى المنعطفات الحادة للحلبة التي تمّت تجربة السيارة عليها واجتازتها بدقة وثبات.

وتأتي السيارة i30 N مجهزة بمزايا متقدمة ومواصفات حديثة ذات أداء متطور، إذ تحتضن محركاً قوياً بسعة 2.0 ليتر مع شاحن توربو يُعطي قوة قدرها 275 حصاناً وعزم دوران يبلغ 353 نيوتن متر، بالإضافة إلى عناصر تصميم رياضية فريدة مرتبطة بمزايا الأداء العالي للسيارة، في الخارج والداخل. ويمكن للسائق الاختيار من بين خمسة أوضاع مختلفة للقيادة، بحسب مزاجه، وذلك بتغيير طابع السيارة عبر ضبط المعامِلات الخاصة بكل من المحرك، والمخمّدات، ونظام التحكم الإلكتروني بالاستقرار، والتفاضلية الإلكترونية محدودة الانزلاق، وصوت المحرك، وتوفيق التسارع.

ومن المقرر أن تبدأ عمليات تسليم سيارة هيونداي i30 N في الأسواق الأوروبية قبل نهاية العام الجاري 2017، في حين يجري وضع اللمسات الأخيرة على الخطط الخاصة بطرح السيارة في الأسواق الدولية الأخرى.

وفي هذا السياق، أعرب مايك سونغ، رئيس عمليات هيونداي في إفريقيا والشرق الأوسط، عن أمله في أن يتم تقديم السيارة i30 N وغيرها من سيارات العلامة N إلى منطقة الشرق الأوسط في المستقبل القريب، على الرغم من أن هذه المنطقة لم تكن ضمن الأسواق التي يتم تضمينها في عملية الإطلاق، وقال: "يعتبر الطراز i30 N سيارة مثيرة للغاية من شأنها أن تسترعي اهتمام عشاق السيارات الحقيقيين، كما أنها خطوة جريئة إلى الأمام تخطوها علامتنا التجارية، وما من شكّ في أنها سوف تشكّل إضافة خاصة في معارض السيارات التابعة لنا".