Hidden Menu Latest

كاديلاك: 115 سنة من الابتكار والريادة

بينما تعود جذور قطاع السيارات إلى تطوير محرّك الاحتراق الداخلي في ستينيات وسبعينيات القرن التاسع عشر، وبشكل أساسي في فرنسا وألمانيا، انضمّت الولايات المتحدة الأمريكية بشكل جدّي إلى هذه الصناعة الحديثة في بدايات القرن العشرين. ومنذ انطلاقة كاديلاك في العام 1902، كسبت علامة السيارات الفاخرة سمعة بارزة جداً في تحقيق إنجازات هندسية كبيرة تُعدّ الأولى من نوعها في قطاع السيارات.

وكجزء من تاريخها الحافل بالنجاحات البارزة، طرحت كاديلاك طراز A (Model A) خلال معرض نيويورك للسيارات للعام 1903. ولقد عبّر هذا الطراز المميّز عن روحية الابتكار والسعي الجريء التي حافظت على مكانة كاديلاك الريادية لفترة زادت عن قرن من الزمن. وكانت تلك السيارة تضم محرّكاً بصمّام رأسي، ونظام توجيه مع ترس وجريدة ومثبِّتات منفصلة الحلقة الجوهرية لم تتطلّب فلكة للتثبيت المحكم.

وقد ركّزت علامة كاديلاك في سنواتها الأولى على السعي نحو التميّز الدقيق في كل ما تقوم به بهدف تعزيز موقعها الريادي بشكل أكبر. وبدأ تراث كاديلاك العريق عبر تقديم ابتكارات هي الأولى من نوعها بقطاع السيارات وذلك في العام 1912، وتؤكّد المحطّات البارزة التالية أن هذا كان مجرّد البداية لفترة تخطّت القرن وتميّزت بالتصاميم الجريئة والتقنيات المبتكَرة.

 

  1. في العام 1902، تضمّن نظام Delco الكهربائي المتطوّر من كاديلاك والحائز على جوائز بارزة ميّزة التشغيل الذاتي ووظائف الإشعال والإنارة للمرّة الأولى.
  2. كشفت كاديلاك عن أول محرّك V8 بإنتاج منتظم في العام 1915. وكان هذا ابتكاراً بارزاً مع ميّزة التحكّم الحراري لدورة مياه التبريد الخاصّة بتصميم محرّك الصمّام الجانبي بقوّة 70 حصاناً.
  3. قامت كاديلاك في العام 1930 بطرح أول محرّك V16 في العالم مخصّص للاستخدام في سيارة ركّاب، وقد تضمّن صمّامات رأسية، ومعدِّلات دفع هيدروليكية، ومكربنين توأميين، وعادم مزدوج وتصميم خارجي جميل. وقد ولّد المحرّك بسعة 7.4 ليتر قوّة قدرها 160 حصاناً عند 3,400 دورة بالدقيقة مع إتاحة التمتّع بسرعة قياسية بلغت 100 ميل (161 كلم) بالساعة.
  4. طرحت كاديلاك في 1964 ميّزة التحكّم بالراحة، حيث وفّرت للعملاء نظام التدفئة والتهوية والتكييف القابل للتعديل الحراري وذلك للمرّة الأولى في قطاع السيارات.
  5. تم إطلاق كاديلاك ألّانتيه (Allante’) في العام 1990 وهي طراز رودستر ببابين ومقعدين، وقد أصبحت أول مركبة دفع أمامي مع ميّزة التحكّم الإلكتروني بالجر، بحيث يتم التحكّم بدوران العجلة عبر تعديل استخدام مكابح العجلات الأمامية وتخفيض قوّة المحرّك من خلال قطع إمداد الوقود إلى الأسطوانات بشكل مفرد.
  6. ظهر في العام 1998 الاستخدام الأول بقطاع السيارات للمقاعد المتكيّفة وذلك في سيارة السيدان سيفيل STS (Seville STS) من أربعة أبواب. وعبر استخدام شبكة من 10 خلايا هوائية في وسادة المقعد والأجزاء الداعمة الخلفية والجانبية، تم قياس مستوى الضغط لأجل توفير أرقى مستويات الراحة والدعم للركّاب.
  7. ظهرت في العام 2000 تقنية الرؤية الليلية التي شكّلت الاستخدام الأول بقطاع السيارات لتقنية الأشعة تحت الحمراء، وذلك عبر سيارة كاديلاك دوفيل (DeVille). وساعدت هذه التقنية في تحسين مستويات سلامة القيادة عبر تعزيز قدرة السائق على التعرّف على الظروف المختلفة التي لم يكن بالمقدور اكتشافها سابقاً خارج نطاق إنارة الأضواء الأمامية.
  8. أصبحت كاديلاك في العام 2002 أول شركة تصنيع سيارات في العالم توفر راديو XM العامل بالأقمار الصناعية (XM Satellite Radio) كتجهيز اختياري من المصنع وذلك عبر طرازي دوفيل وسيفيل. ولقد عزّز النطاق الثوري الجديد للراديو تقنية البث المباشر من القمر الصناعي إلى جهار الاستقبال ليوفر ما يصل إلى 100 قناة إذاعية.
  9. ظهرت ميّزة تجربة مستخدم كاديلاك (Cadillac User Experience) في العام 2012 مع خاصّية الاستشعار عن قرب (Proximity Sensing) التي تمكّن المستخدمين من التلويح بيدهم بالقرب من شاشة LCD من كاديلاك لتظهر رموز التشغيل القابلة للتعديل بالكامل وفق المتطلّبات المحدَّدة. إضافة لهذا، طرحت التقنية ميّزة التعرّف على إيماءات اليد متعدّدة اللمس (Multi-Touch Hand Gestures) لتصفّح وتكبير/تصغير الشاشة والبحث عبرها عما يريده المستخدم.
  10. تُعتبَر كاديلاك XTS السيدان الفاخرة التي تم الكشف عنها في 2012 الطراز الأول بقطاع السيارات الذي يستخدم تقنية استشعار اللمس الاتجاهي حيث يبدأ الجزء السفلي من مقعد السائق بالاهتزاز للتحذير من مخاطر التصادم في وضعيتي القيادة أو الركن.
  11. تُعدّ كاديلاك CT6 سيدان الراقية للعام 2016 أول مركبة تحتوي على نظام تسجيل فيديو للرؤية المحيطية مصمَّم خصّيصاً لتعزيز مستويات الإدراك والسلامة للسائق وفقاً للظروف المحيطة.
  12. في العام 2017 انطلقت كاديلاك بأول رحلة رسمية ذاتية القيادة على الطرقات السريعة المفتوحة في الولايات المتحدة الأمريكية وذلك من نيويورك إلى كاليفورنيا، مستخدمة تقنية القيادة الذاتية Super Cruise الرائدة من نوعها بقطاع السيارات.

 

أدّت كل واحدة من هذه المراحل الرئيسية البارزة في تاريخ كاديلاك إلى تطوّر تصميم العلامة التجارية، كما أظهرت بوضوح مستوى الحرفية والتقنية العالية التي يتم تطويرها للطرازات المستقبلية. ويستعرض طراز كاديلاك النموذجي الأحدث الذي يحمل اسم اسكالا (Escala) لغة التصميم المستقبلية والأنظمة التقنية للعلامة. وتقود اسكالا المرحلة التالية من عملية انتقال كاديلاك إلى الفصل الجديد من تاريخها العريق الممتد منذ 115 سنة، وسوف تظهر للمرّة الأولى في الشرق الأوسط خلال ’معرض دبي الدولي للسيارات‘ لهذا العام.

Cadillac-Allante-(1990).jpgCadillac-XTS-(2012).jpgCadillac-Model-A-Runabout-(1903).jpgCadillac-CT6-(2016).jpg