Hidden Menu Latest

حلبة مرسى ياس تستضيف النهائيات العالمية من تحدي "لاند روڤر 4×4 في المدارس"

تنظم "لاند روڤر" النهائيات العالمية للتحدي التكنولوجي "لاند روڤر 4×4 في المدارس" على حلبة مرسى ياس بأبوظبي. ويشهد هذا التحدي الذي يستمر لمدة يومين مشاركة 150 طالباً من ذوي المواهب الواعدة في مجال هندسة البرمجيات من 16 بلداً. ويندرج هذا ضمن إطار سعي الشركة لجعل أبوظبي العاصمة الرائدة عالمياً بمجال فك الترميز.

ويُقام هذا التحدي لأول مرة خارج المملكة المتحدة ويشهد مشاركة عدّة فرق من الطلاب، الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و19 عاماً من 16 بلداً، لخوض سلسلة من التحديات عبر نماذج مصغّرة من سيارات الدفع الرباعي التي يمكن التحكم بها عن بعد، والتي تم تصميمها وصنعها واختبارها خصيصاً لهذا التحدي. علاوةً على ذلك، يواجه المتأهلون للتصفيات النهائية تحدياً مفاجئاً يختبر مهاراتهم في العمل الجماعي وقدرتهم على العمل تحت الضغط.

وخلال هذا التحدي، الذي أصبح في عامه الثالث، تتنافس نخبة من ألمع المواهب الشابة في مجال الهندسة ضمن جولات على المستويين الإقليمي والوطني للتأهل إلى النهائيات العالمية منه. وتدعم هذه المسابقة عملية تعليم المناهج الدراسية، مما يعكس التزام "جاكوار لاند روڤر" بدعم مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، ورغبتها في توظيف الجيل القادم من المهندسين لرسم وتطوير مستقبل السيارات الكهربائية ذاتية القيادة والمتصلة.

وبعد استضافتها لنهائيات موسم "الفورمولا 1" مؤخراً، تمثل حلبة مرسى ياس المتطورة المكان الأمثل لإقامة مثل هذا الحدث المبتكر والذي يتطلب تجهيزات استثنائية.

وسيمثل فريق من الطلاب الموهوبين من مدرسة "ريبتون دبي" دولة الإمارات في التحدي من خلال "مشروع رام". وقد عمل الفريق المكوّن من 5 أشخاص بقيادة الكابتن باولا هوتفاست البالغة من العمر 17 عاماً على المشروع لمدة 7 أشهر. وقالت هوتفاست: "لقد استمتعنا جميعاً باكتساب المزيد من المعرفة الهندسية وتقوية مهاراتنا لتعزيز فرصنا في الحصول على عمل. ونحن فخورون بتمثيل دولة الإمارات، كما أننا على ثقة تامة بأن تدربنا على مسارنا الخاص في المدرسة والذي يشبه مسار تحدي ’لاند روڤر‘، وكذلك الترميز الذي أجريناه على النموذج المصغر من سيارة الدفع الرباعي سيمكننا من تحقيق أداء جيد على المسار الفعلي".

ومن جهته، قال كريس ثورب، مدير الأعمال المسؤولة في شركة "جاكوار لاند روڤر": "تبحث ’جاكوار لاند روڤر‘ عن المزيد من المواهب الشابة لضمها إلى أعمالها المتنامية. فنحن شركة عالمية تمتلك قاعدة تصنيع آخذة بالاتساع وتبيع سياراتها في 130 بلداً حول العالم. ومن خلال المشاريع التعليمية مثل التحدي التكنولوجي ’لاند روڤر 4×4 في المدارس‘، نسعى إلى حفز وإلهام المزيد من الشباب حول العالم للعمل في مجالات الهندسة، وتعريفهم بالفرص المتنوعة والمشوقة المتاحة أمامهم بما في ذلك الترميز وتطوير التطبيقات".

وأطلقت "جاكوار لاند روڤر"، الشركة البريطانية الرائدة بمجالي البحث والتطوير، مبادرة عالمية تهدف إلى توظيف أكثر من 1000 مهندس إلكترونيات وبرمجيات ضمن وحدات عملها المتنامية. وفي يونيو من هذا العام، أطلقت الشركة تطبيقاً مبتكراً للتوظيف في صيغة الواقع البديل بالتعاون مع فرقة "جوريلاز" الموسيقية سعياً منها لاستكشاف واختبار المواهب الهندسية المستقبلية من حول العالم.