Hidden Menu Latest

عائلات سويدية تساعد "فولفو للسيارات" في تطوير سيارات ذاتية القيادة

بدأت "فولفو للسيارات"، صانع السيارات الفاخرة، اعتباراً من الآن، تطوير سياراتها الذاتية القيادة بمساعدة العائلات السويدية التي سوف تخوض تجربة اختبارها على طرقات غوتنبيرغ العامة ومشاركة انطباعاتها حولها مع مهندسي "فولفو للسيارات". 

وتسلّمت أول عائلتين من منطقة غوتنبيرغ وهما: هاين وسيمونوفسكي، سيارتين من نوع "XC90" الرياضية المتعددة الاستخدامات من "فولفو" اللتين سوف تدعمان من خلالهما مشروع "Drive Me". وسوف تنضم ثلاث عائلات أخرى إلى هذا المشروع مطلع العام المقبل، على أن يشارك حوالي 100 شخص في هذا المشروع على مدار السنوات الأربع المقبلة.

وسوف ترفد العائلتان مشروع "Drive Me" ببيانات لا تُقدر بثمن من خلال السماح لمهندسي الشركة بمراقبة استخدامهما السياراتين يومياً والتفاعل معهما أثناء تنقلهما إلى العمل واصطحاب أولادهما من المدرسة أو التسوق من محال البقالة. 

وتخطط "فولفو للسيارات" للحصول على سيارة ذاتية القيادة بالكامل متاحةً تجارياً بحلول العام 2021، وسوف تلعب البيانات المُستَمَدة من مشروع "Drive Me" دوراً حاسماً في تطوير هذه السيارات الذاتية القيادة.

 ويقول أليكس هاين البالغ من العمر 45 عاماً "من الرائع أن نكون جزءاً من هذا المشروع". وتابع "سوف نحصل على فرصة أن نكون جزءاً من تطوير تكنولوجيا من شأنها أن تنقذ أرواحاً في يوم ما".

 وسوف يتضمن مشروع "Drive Me" عملاء فعليين يختبرون بأنفسهم المراحل المختلفة للقيادة المساعِدة وتكنولوجيا السيارات الذاتية القيادة بالكامل في نهاية المطاف.

وقال هنريك غرين، نائب الرئيس الأول لقسم البحث والتطوير في "فولفو للسيارات"، إن "برنامج Drive Me يعتبر مشروعاً بحثياً مهماً بالنسبة لفولفو للسيارات". وأضاف "نتوقع أن نتعلم الكثير من مشاركة هذه العائلات، وسوف نستخدم تجاربها لوضع تصور جلّي حول تطوير تقنيتنا للسيارات الذاتية القيادة، لذا، فإنه بحلول العام 2021، سوف يمكننا أن نقدم لعملائنا سيارات من هذا النوع".

 وتسلّمت عائلتا هاين وسيمونوفسكي سيارتي "XC90" من "فولفو" مزوّدتين بأحدث تكنولوجيا "فولفو" للقيادة المساعِدة فضلاً عن مجموعة من الكاميرات وأجهزة الاستشعار من أجل مراقبة سلوكهما وإمداد السيارتين بالمعلومات المحيطة بهما.

في المراحل الأولى من الاختبار، سوف تُبقي العائلات الأيدي على عجلة القيادة ومراقبة القيادة كلما استخدمت سياراتيهما. ولكن، ومع مرورو الوقت، سوف يتم تدريجاً مدّ جميع المشاركين في مشروع "Drive Me" بالمزيد من تقينات القيادة المساعِدة المتقدمة للسيارات، بعد تلقيهم تدريبات خاصة.

 وحتى يحين ذلك، سوف يتم اختبار هذه السيارات الأكثر تقدماً في البداية، في بيئات خاضعة للرقابة تحت إشراف خبير سلامة من "فولفو للسيارات". ولن يتم أبداً إدخال أي تكنولوجيا في حال كان هناك أي شكوك حول سلامتها. 

وهذا يعني أن "فولفو للسيارات" تواصل تطوير سيارات ذاتية القيادة مُستعينة بنفس الحرص والدقة اللذين أسهما في ترسيخ مكانتها باعتبارها صانعة لبعضٍ من أكثر السيارات أماناً في العالم.

تتألف عائلة هاين من ألكس وبولا (45 عاما) وابنتيهما فيليبا (17 عاماً) وسميللا (14 عاماً). وكانت عائلة هاين أول من تم اختيارها لتكون جزءاً من مشروع "Drive Me" في وقت سابق من هذا العام.

وفيما بعد، انضم ساسكو سيمونوفسكي (44 عاماً) وزوجته آنا (41 عاماً) وأولادهما إيلين (10 سنوات) وفيليام (8 سنوات) إلى هذا المشروع. وسوف يتم ضم المزيد من العائلات إلى هذا المشروع كلما شهد تقدماً.

 

Volvo-05.jpgVolvo-06.jpgVolvo-03.jpgVolvo-04.jpgVolvo-02.jpgVolvo-01.jpg