تكنولوجيا

مشروع أدبتڤ للقيادة الألية ينطلق إلى الأمام

أعلن مؤخراً في ألمانيا عن إطلاق مشروع «أدبتڤ» وهي أحرف تشير إلى «أوتوميتد درايڤنج أبليكايشنز أند تكنولوجيز فور إنتلجنت ڤيكلز» أو تطبيقات وتكنولوجيا القيادة الألية للسيارات الذكية. ويضمّ على المشروع الذي تقوده ڤولكس واجن ٢٩ جهة منها عشر شركات سيارات رئيسية ومؤسسات أبحاث وكليات ومعاهد تقنية وموردي قطع، وهو يهدف إلى إكتشاف تقنيات جديدة وعملية تسمح بجعل  السيارات ذات القيادة الألية أكثر أماناً وفعالية. وتبلغ كلفة المشروع ٢٥ مليون يورو تمّ تمويلها من الإتحاد الأوروبي.

 

والسيارات الألية هي أكثر من مجرّد عرض تقني مثير، إذ يعتبرها الخبراء إختراعاً فعالاً في معالجة الكثير من مشاكل السير هذه الأيام. فيتوقع أن تساعم هذه السيارات بخفض عدد حوادث السير من خلال خفض عدد الأخطاء البشرية، وخفض زحمة السير من خلال قدرتها على زيادة عدد المركبات على الطرق في أصغر مساحات متوفرة. كما سيكون لهذه السيارات تأثير كبير جداً لناحية نظافة البيئة من خلال قدرتها على التحكّم وتشغيل أنظمة خفض استهلاك الوقود.   

ويشمل المشروع على فترة ٤٢ شهراً ستقوم الشركات العاملة بتطوير تقنيات للقيادة الألية بشكلٍ جزئي وكامل للقيادة داخل المدن وعلى الطرقات السريعة وحتى للمناورة. وهذه التقنيات لن تكون محصورة بالسيارات فقط، بل وسيتمّ اعتمادها في المركبات التجارية في مرحلةٍ لاحقة. وبنهاية المشروع، سيتمّ اختبار سبع سيارات وشاحنة واحدة لتحديد جدوى وفعالية وكلفة الأنظمة الجديدة المزمع تطويرها وإمكانية وضعها في السيارات الإنتاجية. كما يلحظ المشروع الجانب القانوني لناحية من المسؤول عن حوادث السير والجهة التي ستقومك بالتعويضات، إلى جانب ردة فعل حكومات الدول ومدى إمكانية ترخيص هذه السيارات في المستقبل.