إطلاق إقليمي

نيسان إكس ترايل الجديدة كلياً

تعيد تعريف قطاع سيارات الـ SUV المدمجة

 أطلقت نيسان مؤخراً الجيل الجديد بالكامل من سيارتها إكس ترايل في منطقة الشرق الأوسط. وأصبحت هذه السيارة الجديدة التي تنتمي الى قطاع سيارات الـ SUV المدمجة متوفرة حالياً في صالات عرض نيسان عبر المنطقة.

 

 أطلقت نيسان طراز إكس ترايل الذي يتميز بعضلاته الرياضية وتصميمه المعاصر والذي يخفي كميات كبيرة من التقنيات الجديدة، في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات. وتعتمد إكس ترايل الجديدة على تراث نيسان العريق في عالم صناعة سيارات الدفع الرباعي وتستفيد من خبرة نيسان الطويلة وريادتها لمختلف فئات سيارات الكروس أوفر، لتعيد بذلك تعريف قطاع سيارات الكروس أوفر المدمجة.

 وتضيف إكس ترايل الجديدة الى مميزات الجيل الأسبق الذي إشتهر بقدرته على الوصول الى كل الأماكن، الكثير من الإعتمادية المعززة بكل المكونات التي طالما مكنت طرازات كاشكاي وجوك ومورانو الرائدة في قطاع سيارات الكروس أوفر من التفوق، لتولد من جديد على شكل سيارة كروس أوفر تتميز بقدرات إستثنائية لمواجهة كل الظروف وتنفرد بتصميم عائلي معاصر.

 وبمناسبة إطلاق إكس ترايل الجديدة، قال سمير شرفان، المدير التنفيذي لـ نيسان الشرق الأوسط: "تتمتع إكس ترايل الجديدة بكل مقومات النجاح التي كان الجيل السابق يتحلى بها وتضيف اليها مميزات سيارات الكروس أوفر من نواحي التصميم والكفاءة والملامح المميزة والتقنيات المعاصرة والراحة القصوى وتضع بالتالي مقاييس جديدة لصناعة سيارات الكروس أوفر التي تندرج تحت لواء قطاع الكروس أوفر المدمجة (C-SUV)”.

 وستتوفر إكس ترايل 2015 التي تشكل واحدةً من منتجات نيسان العالمية المعدة للإنتاج بكميات كبيرة والتي تعتمد في بنائها على هندسة قواعد وحدة نيسان / رينو المشتركة (CMF)، في 190 بلداً حول العالم، في وقت تطمح نيسان الى بيع أكثر من 500,000 وحدة منها سنوياً.

 أما كاتب بلخودجا، مدير علامة نيسان الشرق الأوسط - قسم السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال وسيارات الكروس أوفر، فأضاف قائلاً: “نحن متحمسون كثيراً لإطلاق إكس ترايل الجديدة التي تتفوق على صعد الترف والراحة والتقنية ونحن على ثقة تامة بأن إكس ترايل الجديدة بتجهيزاتها المتكاملة، ستكرر قصص النجاح التي حققها ولا يزال شقيقها الأكبر باترول في قطاع السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال الكبيرة".

 أنظمة نيسان كونكت للتواصل

تنتمي إكس ترايل الجديدة الى عائلة السيارات الأكثر تطوراً في الأسواق. وتنفرد بتوفرها مع الجيل الأحدث من أنظمة نيسان كونكت للتواصل والتي تضم جهازاً للملاحة ونظاماً للمعلوماتية والترفيه. كما سيستفيد سائقو إكس ترايل الجديدة من مجموعة متكاملة من التجهيزات المساعدة التي تعتبر جزءاً رئيسياً من درع نيسان للسلامة المخصص لـ إكس ـ ترايل.

 ويعتبر نظام نيسان كونكت واحداً من أبرز الأمثلة على هندسة نيسان المتطورة وإبتكاراتها المتقدمة. ففي جيله الأحدث، يتميز نظام نيسان كونكت بقدرته على التواصل مع أجهزة الهاتف الذكية ويسمح لمالكيه بالبقاء على تواصل تام مع العالم الخارجي، مهما كانت وجهتهم. ويسمح هذا النظام للمالكين بالتعامل مع عدد من التطبيقات التي تشمل التطبيقات الموسيقية وتلك المتخصصة بوسائل التواصل الإجتماعي من خلال شاشة ملونة بقياس 7 إنش تعمل باللمس وتساهم في تحويل نظام نيسان كونكت الى واحد من التجهيزات الأكثر تناسباً لـ إكس ترايل الجديدة.

 ويشمل نيسان كونكت أيضاً نظاماً لنقل الموسيقى عبر تقنية بلوتوث اللاسلكية ويمكّن مالكي إكس ترايل الجديدة من ربط هواتفهم الذكية المحمولة الى نظام نيسان كونكت بطريقة لاسلكية أو عبر قوابس AUX وUSB خاصة.

 وبالإضافة الى ذلك، يتميز نظام نيسان كونكت بقدرته على التواصل مع الهواتف النقالة عبر تقنية بلوتوث للإتصالات اللاسلكية. كذلك سيستفيد سائقو إكس ترايل الجديدة من نظام عرض متطور جداً يعمل من خلال شاشة TFT ملونة بقياس 5 إنشات، على توفير معلومات غرافيكية يمكن عرضها واحدة تلو الأخرى. وتشمل هذه المعلومات نصائح وتحذيرات تدور حول معدل السرعة التي سجلتها السيارة، إضافة الى السرعات الحالية وإرشادات جهاز الملاحة التفصيلية ومعلومات الجهاز الموسيقي مع نصائح حول القيادة النظيفة والمراعية للبيئة ومعايير توزيع عزم الدوران عند إعتماد نظام الدفع الرباعي.

 التصميم...خطوط رياضية منحوتة

تمثلت تعليمات نيسان عند وضع رسومات إكس ترايل الجديدة بالعمل على دمج خطوط سيارات الكروس أوفر التي تعتمد على الإنسيابية والأناقة في آن، مع الجاذبية والخشونة التي تنفرد بها السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال. وبدلاً من المعالم القاسية ذات الزوايا الحادة والأسطح المستطيلة التي كانت إكس ترايل السابقة تتحلى بها، باتت إكس ترايل الجديدة تتسم بأناقة عالية ومظهر ديناميكي.

 وتتميز إكس ترايل الجديدة بخطوط رياضية منحوتة بشكل يساهم في إعطائها تصميماً رجولياً مع زوايا أنيقة وفتحات إطارات عالية. ويتميز تصميمها الخارجي بإعتماده عدداً من معالم سيارات نيسان التصميمية، شأن المصابيح الخلفية المشابهة للبومرانغ الأسترالي، مصابيح أمامية مميزة بشكلها الكريستالي وباعتمادها على مصابيح LED نهارية، إضافة الى تصميم العمود D الخلفي الذي تنفرد به سيارات نيسان. وتتوفر طرازات القمة من إكس ترايل قياسياً مع مصابيح LED للإنارة المنخفضة والعالية، فيما تساهم العجلات المعدنية الرياضية التي يبلغ قطرها 18 إنشاً، في تعزيز حضور إكس ـ ترايل.

ملامح راقية في الداخل

في الداخل، تتميز المقصورة بملامح راقية تشمل تلبيسات كرومية وتفاصيل معدنية وأخرى سوداء لماعة (Piano Black) منفذة بعناية تامة لتضفي المزيد من الترف والتطور الى مقصورة جديدة كلياً تركز على إستعمال المواد ذات الجودة العالية والمميزة بملمسها الناعم المعزز بقطب مزدوجة تطاول بطانات الأبواب والمقاعد ومسند اليد الوسطي الأمامي ومن خلال تصميم أنيق وراق، الأمر الذي  يضع مقصورة إكس ترايل الجديدة في مكانة مرموقة ومتفوقة عن مقصورات سيارات هذا القطاع.

وتتميز المقصورة بصفوف مقاعدها التي تتشابه مع مقاعد المسارح لجهة إرتفاعاتها التي تزداد كلما إتجهت الى الخلف، الأمر الذي يساهم في توفير مجالات رؤية ممتازة لكل الركاب وبغض النظر عن وضعيات جلوس كل منهم.

أما إمكانية طلب إكس ترايل بمقعدين إضافيين في الخلف، فيرفع عدد الركاب الى سبعة ويمكّن إكس ترايل من التحلي بميزة فريدة ضمن فئتها.

 ومن تجهيزات إكس ترايل العملانية، تزويدها ببابين خلفيين يفتح كل منهما بزاوية أكبر مما يتوفر في السيارات الأخرى. وتصل هذه الزاوية الى 80 درجة، الأمر الذي يسهل عمليتي الدخول والخروج الى ومن المقصورة ويساعد في تثبيت ونزع مقاعد الأطفال. كذلك تمت زيادة مستويات الراحة التي يوفرها صف المقاعد الوسطي بفضل المساحات الداخلية الكبيرة لركب الجالسين على هذا المقعد والتي نتجت عن بناء إكس ترايل الجديدة على قاعدة عجلات أطول وإعتماد تصميم متعدد المستويات للقسم الخلفي من ظهري المقعدين الأماميين.

 ويتميز المقعد الخلفي بخاصية الإنزلاق الأفقي وبإمكانية طي ظهره. وفي النسخ المزودة بصف ثالث من المقاعد، يمكن طي هذا الصف بإتجاه الأمام لزيادة حجم التحميل في الخلف.

 ولزيادة سهولة عمليتي التحميل والتفريغ، تم تزويد إكس ترايل الجديدة بباب خلفي لمقصورة التحميل يمكن فتحه كهربائياً وعن بعد. وبنتيجة ذلك، تتميز إكس ترايل بتصميم خارجي طليعي معزز بمقصورة تتميز بالرحابة والعملانية والجودة.

 نظام تحكّم بالدفع الرباعي

في إطار إلتزامها بمستويات الريادة التي طالما تحلت بها الإجيال السابقة، تعتمد إكس ترايل الجديدة على نظام إلكتروني متطور للتحكم بالدفع الرباعي المستمر يحمل تسمية “ALL MODE 4x4i” ويعمل من خلال مفتاح دائري في الكونسول الوسطي يمكن معه الإختيار بين الدفع الثنائي، الدفع الأوتوماتيكي والقفل (Lock) الذي تندفع معه إكس ترايل بعجلاتها الأربع بشكل دائم.

 وفي الحالة الإفتراضية، أي بمجرد تشغيل المحرك، يعتمد نظام الدفع على البرنامج الأوتوماتيكي الذي يراقب مستويات الضغط على دواسة التسارع وسرعة دوران المحرك ومستويات العزم المستخرجة ويتوقع إنزلاقات الإطارات حول نفسها قبل حصولها ويبدأ بتوزيع العزم بين عجلات المحورين الأمامي والخلفي تبعاً لمستويات تماسك الإطارات مع الطريق وذلك لغاية وصول إكس ترايل الى سرعة 80 كلم/س.

 وعند تعدي هذه السرعة، يتابع نظام الدفع مراقبته لتماسك الإطارات مع الطريق ويبدأ بتحويل قوة الدفع بإتجاه عجلتي المحور الخلفي بمجرد تعرض أي من الإطارين الأماميين للإنزلاق رافعاً بذلك مستويات التماسك. أما عند القيادة في أماكن وعرة وعلى سرعات متدنية، فيقوم معيار القفل (Lock) بتحويل الدفع الى العجلات الأربع بشكل مستمر. ومن ناحية أخرى، يمكن للسائقين أن يطلبوا إكس ترايل بنسخة ذات دفع ثنائي فقط.

أنظمة الكترونية تتوفّر للمرة الاولى

ولأنها مدروسة لتتفوق على توقعات سائقي السيارات الرياضية المتعددة الإستعمال المدمجة الحجم، جرى تزويد إكس ترايل بأربعة أجهزة إلكترونية يفترض بها أن ترفع مستويات الراحة والسلامة. ويعتبر إثنان من هذه الأجهزة بمثابة أنظمة تتوفر لأول مرة عالمياً، في وقت ينحصر توفر النظام الثالث مع السيارات الفاخرة، شأن إنفينيتي M.

 أما النظامان اللذان يتوفران لأول مرة، فهما جهاز التحكم بالإنقيادية النشطة ومكابح المحرك النشطة. ويقوم جهاز التحكم بالإنقيادية النشطة بمراقبة سطح الطريق وتموجاتها، في وقت يعمل جهاز كبح المحرك النشط على تجميع القوة وقدرات السيطرة الخاصة بجهاز إكسترونيك (Xtronic) لنقل الحركة بهدف تعزيز الكبح من خلال المحرك عند الإنعطاف أو في حال خفض السرعة على الطرقات المتجهة نزولاً، الأمر الذي يرفع من القدرات الكبحية الإجمالية لـ إكس ترايل الجديدة ويمكّن سائقها من التمتع بكبح فعال ومن دون الضغط بقوة على دواسة المكابح.

 ويتمثل النظام الثالث الذي يتوفر بشكل شبه حصري في قطاعات السيارات المترفة، بجهاز التعقب النشط الذي يعمل من خلال مستشعرات تراقب سرعة السيارة وزاوية ميلان المقود ومستوى الضغط على دواسة التسارع والجهد المكبحي وتعمل على ممارسة الكبح على كل إطار على حدة مخفضةً بذلك إمكانية إنزلاق المقدمة وتسمح بالتالي للسائق بالإلتفاف بشكل أكثر أماناً في المنعطفات وبالأخص على الطرقات الزلقة أو تلك المغطاة بمياه الأمطار.

 كذلك، تتوفر إكس ترايل الجديدة أيضاً مع جهاز تثبيت السيارة عند الإنطلاق بها على طريق تتجه صعوداً ومع جهاز التحكم المتقدم بنزول المنحدرات.

 منظومة الدفع

خلال تطوير إكس  ترايل، وضع مهندسو نيسان نصب أعينهم توفير سيارة راقية يمكنها المساهمة في حماية البيئة والتوفير في إستهلاك الوقود.

 وقد حقق مهندسو نيسان أهدافهم هذه من خلال إخضاع إكس ترايل الجديدة الى حمية في كل الأمكنة المهمة. وعلى سبيل المثال لا الحصر وعلى الرغم من أن المساحة الأفقية التي تحتلها إكس ترايل الجديدة تزيد عنها للمساحة الأفقية للجيل الأسبق، إلا أن باب مقصورة التحميل الخلفية مصنوع من خليط من المواد البلاستيكية، الأمر الذي ساهم بخفض الوزن الإجمالي بمعدل 7 كيلوغرامات.

 ومن ناحية أخرى، تم التركيز على عوامل الإنسيابية التي نتج عنها تصميم خاص للمرايا الخارجية، إضافة الى تزويد القسم السفلي من السيارة وتحديداً مكان مرور العادم بغطاء إنسيابي على شكل عاكس هواء يساهم في مزيد من التحكم بكيفية تدفق الهواء تحت السيارة.

 وهنا، ساعدت إبتكارات نيسان الهندسية إكس ترايل الجديدة في ريادة فئتها لجهة كفاءة المحرك وذلك عبر تقليل القوة الإحتكاكية داخل المحرك وكل القطع المتحركة الأخرى ولينعكس ذلك بطريقة غير مباشرة على شكل مزيد من التأدية الصادرة عن جيل من المحركات المصغرة يمكنها أن توفر تأدية تعود الى المحركات الأكبر حجماً مع مستويات متدنية من الإستهلاك والإصدارات.