تجربة

- SRT فايبر GTS

مع كل احترامك لها، احذرها!

سيارة اميركية بالكامل وغير اعتيادية على حد سواء"  فايبر هي"

"فايبر 2014 هي النموذج الأكثر رحابةً في تاريخ العلامة التجارية"

"تشتمل نماذجPremium GTS  على أنظمة لامتصاص الصدماتBilstein DampTronic  ذات وضعيتين"

"علبة التروس اليدويّة سهلة التعشيق بشكلٍ مثير أثناء القيادة"، يقول عصام.

 

ما زلت أتذكر أيّام طفولتي المبكرة، تقريباً في فترة التسعينات حينما كنت امتلك سيارة فايبر مصغّرة زرقاء اللون مع خطوط بيضاء. في ذلك الوقت كنت اعتقد أن هذه السيارة غير موجودة على الطرقات وأنها متوفرة فقط في ألعاب الفيديو، ومرّت سنوات قبل أن أكتشف أنها حقيقية. بالنسبة لي، كان ذلك بمثابة خيال يتحول الى واقع، واستطيع الاعتراف الآن بانني تمكنت من قيادة فايبر بأبعادها الحقيقية في شوارع دبي المبهرة.

بالنسبة لنموذج 2014، تم تصميم موديلين جديدين يدوياً في مصنع«Conner Avenue»  بولاية ديترويت- موطن فايبر منذ عام 1995. يقدم نموذجا SRT فايبر وSRT فايبر GTS تصاميم جديدة داخلية وخارجية تشتمل على مواد فاخرة وأسطح خارجية بتفاصيل ايروديناميكية وظيفية تتكامل بشكل جميل مع التكنولوجيا العالية المستخدمة في هيكل السيارة المصنوع من ألياف الكربون والألومنيوم. ومن الداخل، سعى المصممون والمهندسون إلى إعادة التفكير في كل نقاط التلامس وتحسين جميع المواد والتكنولوجيات المستخدمة.

التصميم الخارجي

 يمزج التصميم الخارجي الخالد الجديد بالكامل لسيارة  SRT فايبر GTS بين الشكل المعاصر والرقي المتطور. وقد أدى استخدام ألياف الكربون الجديدة بالكامل في غطاء المحرك والسقف والصندوق وألواح الأبواب المصنوعة من الألمنيوم، الى خفض وزن السيارة بشكل ملحوظ وتحسين الثبات عند السرعات العالية ومعامل سحب يبلغ 0.369 في الوقت الذي لا تزال تحقق فيه معدلات رفع سلبية .

ويحمل غطاء محرك السيارة شارة فايبر بتصميم متجدد – سمّيت " سترايكر " من قبل نادي فايبر الأمريكي - وتتمركز في الوسط لتحقق وصولاً مريحاً إلى العديد من نقاط الخدمة وإلى محرك V-10 الذي قامت SRT بتطويره هندسياً.  

وتعود الوقفة المنخفضة الكلاسيكية ونسب الشكل المسحوب بشدة، التي أصبحت تعكس جليّاً شكل السيارة السوبر الأيقونية، لترسم خطوط سيارة SRT فايبر 2014 جنباً إلى جنب مع "خياشيم" مثيرة ذات سياج – وهي علامة تقليدية أخرى لسيارة فايبر تساعد على استخراج الحرارة من مقصورة المحرك .
ويشتمل نموذج فايبر على تكوين عصري لسقف "مزدوج الفقاعة" يزيد مساحة الرأس للسائق والراكب مع الحفاظ على منطقة أمامية منخفضة – تاركاً مساحة إضافية للخوذات أثناء القيادة التنافسية الترفيهية.

وتخلق الـ "حبيبات" الفعّالة المدمجة في عدسات المصابيح الأمامية الإسقاطية التي تأتي بقياس 70 ملم، رؤية ثلاثية الأبعاد تعطي لسيارة فايبر وهجاً مميزاً. وتأتي مصابيح زينون الأمامية ذات الوظيفة المزدوجة مع مصابيح نهارية ثنائية الصمام الباعث للضوء (LED) وإشارات LED  للانعطاف على شكل "عين الأفعى".

 وتم تصميم الواجهة الأمامية السفلى بشكل هادف كتطوّر لأشكال فتحات التبريد التقليدية لسيارة فايبر وتحمل بتحفظ هيكلاً متطوراً على شكل حرف .V

ويواصل نظام العادم الخروج من أمام العجلات الخلفية ويحمل الآن المزيد من التحسين مع استخدام الألمنيوم المصبوب.

وللمرة الأولى، يكون نموذج سيارة SRT فايبر مزوداً بمصابيح LED خلفية تتكامل مع إضاءة توقف وانعطاف في عنصر واحد. ويحمل نسيج جلد الثعبان في العدسة عمل السطح الذي يمكن رؤيته في الخياشيم وأنسجة غطاء محرك السيارة. ومع عدسات داكنة، تبدو المصابيح الأفقية معتّمة الى أن تضيء عناصر LED ، حيث يحمل كل مصباح 50 لمبة LED تحقق تأثير إضاءة "متبلورة" موحّدة.

تتوفّر عجلات " Rattler" الموجودة في فايبر 2013 والمصنوعة من الألمنيوم المصبوب ذات الخمسة قضبان،  بوجه مصقول (نموذج ثابت)، سوداء مطلية بالكامل أو سوداء غير لامعة مطلية بالكامل .

وتأتي فايبر GTS مع عجلات "فينوم" مصنوعة من الألمنيوم المصبوب ذات ستة قضبان وتتوفّر بثلاثة تشطيبات؛ وجه مصقول مع جيوب مرسومة بالغرافيت (نموذج ثابت)، سوداء مطلية بالكامل أو سوداء غير لامعة مطلية بالكامل.

التصميم الداخلي

تم تجديد التصميم الداخلي لسيارة SRT فايبر GTS 2014 الجديدة كلياً، لتصبح كل محتوياتها في خدمة السائق، وتبدو الحرفية الفائقة والخامات والمواد عالية الجودة والتقنيات المستخدمة لتعزيز الأداء جليّة في كل مكان.

وللمرة الأولى، تم حياكة جميع الأسطح الداخلية الرئيسية ولفّها بحشوة إضافية وتوزيعها على جميع مناطق الراحة، كما تم استخدام الجلد بشكل كامل على جميع الأسطح، واستخدام ألوان تحديد ثابتة على المقاعد والأبواب والكونسول الوسطي.

وقد برزت جودة التصميم والتشطيبات من خلال تفاصيل مثل الزينة المعدنية ثلاثية الطلاء المستخدمة على حافة عدادات القياس العنقودية وعلى منافذ أجهزة التهوية والتدفئة والتكييف وإطارات أزرار فتح النوافذ وقاعدة عصا تغيير السرعات وإطار فرملة التوقف والمقبض الخاص بالراكب المدمج في الكونسول الوسطي.

وتشتمل مقاعد السباق عالية الأداء القياسية من Sabelt على طبقة من الألياف الزجاجية Kevlar خفيفة الوزن تم تصنيعها وفقاً لتقنية متطوّرة لنقل وتشكيل الراتنج بهدف تحقيق القدرة على التحمل على المدى الطويل. وينعم كل من السائق والراكب على حد سواء براحة متطوّرة نتيجة لدعم الفخذ ومواد التعزيز الجانبية العميقة التي صممت لتتناسب مع قدرات التسارع الجانبي الحاد لسيارة SRT فايبر.

وتنخفض وضعيات المقاعد داخل سيارة SRT فايبر 2014 بنحو 20 ملم مما يحقّق مساحة أكبر ويعزّز أداء القيادة. وتم تمديد حجم المقعد بنحو 90 ملم ككل، ما يساعد على توسيع خيارات الجلوس. وللمرة الأولى، يمكن تعديل ارتفاع المقعد إلى نحو 40 ملم – يدوياً في SRT وكهربائياً في GTS.

وتعتبر سيارة SRT فايبر GTS الجديدة النموذج الأكثر رحابة في تاريخ العلامة التجارية. وقد تم تمديد الأرضيّة والسقف بنحو 90 ملم لتوفير مساحة للأرجل ولحركة سحب المقعد للوراء.

كما تم تصميم لوحة عدادات عنقودية ملوّنة خصيصاً  لسيارة  SRT فايبر GTS يبلغ  حجمها 7 بوصات وتشتمل على عداد تاكوميتر تناظري. وتشتمل شاشة التاكوميتر التي تهيمن على منطقة الوسط على رسوم بيانيّة تضيء باللون الأحمر وتومض بشعار "سترايكر" الجديد عندما يقترب معدل دوران المحرك من الخط الأحمر، لينبه السائق بطريقة آمنة بأن يغيّر التروس السرعة.

يمكن للسائقين استخدام عداد التاكوميتر لعرض آخر نقطة تغيير للسرعة، ويمكن تحديد علامة للذروة التي يصل إليها معدل الدورات بالدقيقة للحصول على الأداء الأمثل. وتشتمل الرؤية على معرفة سرعة دوران المحرك فقط أو سرعة الدوران مع قراءات رقمية للسرعة.

وتقدّم عدادات القياس العنقودية الجديدة التي يمكن ضبطها وفقاً لرغبة السائق عرضاً لا مثيل له لإحصاءات صفحات أداء SRT الحصري وردود الفعل التي يتلقاها السائق، ويتضمّن ذلك وقت تسارع من صفر إلى 100 كلم في الساعة، وقت تسارع من صفر إلى 200 كلم في الساعة، مسافة الكبح؛ قراءات قياس جي فورس  g-force فوريّة وأداء عالي السرعة.

 نظام المعلومات الترفيهي Uconnect

تشتمل تشكيلة SRT فايبر 2014 على نظام المعلومات الترفيهي الجديديوكونيكت  Uconnectالذي يصل السائقين بخدمات الطوارئ، فضلاً عن تقديم خيارات معلوماتية وترفيهة أغنى - كل ذلك عن طريق الرسومات المطوّرة.

يمكن لعملاء فايبر الإختيار ما بين مركزيّ يوكونيكت الإعلاميين 8.4A  و 8.4 AN  اللذين يقدمان ميزات جديدة وطرق متعددة للسيطرة على وسائل الإعلام. ويوازن النظام بين ملاءمة شاشة باللمس حجمها 4.8 بوصات مع الاطمئنان على أداء أزرار اللمس لمهام مشتركة مثل موالفة الراديو وتعديل الصوت. وتساهم الأزرار التي تعمل باللمس على طول الجزء السفلي من الشاشة في تسهيل تشغيل الراديو والتحكم في المناخ ونظام الملاحة والهاتف. ويتم تمكين قدرات متطورّة للصوت والنص عن طريق الأوامر الصوتيّة.

نظام الدفع

يكمن قلب وروح سيارة  SRT فايبر GTS في محركها المذهل V-10 سعة 8.4 لتر المصنوع يدوياً بالكامل من الالومنيوم.

وتتضمن التحسينات في نموذج 2014 على مشعب سحب ذو تدفق عالٍ للغاية وخفيف الوزن، مكابس عالية القوّة، صمامات عادم مملوءة بالصوديوم، محفزات جديدة لتخفيف الضغط الخلفي ودولاب موازنة من الألومنيوم يقلل من الخسائر المتبادلة. وقد تم خفض حوالي 25 رطلاً من المحرك بكامله.

أما معدلات أداء محرك V-10 الذي تمت هندسته وفقاً لتكنولوجيا الشوارع والسباقات SRT فهي 640 حصاناً و600 رطل/قدم من عزم الدوران – وهو أقوى عزم دوران مقارنة بأي محرك استنشاق طبيعي لأي سيارة رياضية في العالم.
وتم تحسين ناقل الحركة اليدوي ذي الست سرعات Tremec TR6060  من خلال نسب تعشيق متقاربة ونسبة قيادة نهائية تم اختصارها إلى 3.55 من3.07. كما أن دولاب التعشيق أقصر أيضاً، وكل ذلك يزيد من جاذبية القيادة. وتتحقق سرعة السيارة القصوى التي تبلغ 331 كلم من خلال السرعة السادسة مع أقصى سرعة للمحرك (الخط الأحمر) عند 6200 دورة في الدقيقة.

الحكم

بالتأكيد تستحق هذه السيارة أن تكون مركونة في مرآبك الخاص، لكن ماذا عن تجربة القيادة ككل؟ بالطبع ليست سيارة مناسبة للاستخدام اليومي وسوف تشعرك بالتعب كلما خرجت منها! السعر مقبول جداً، لذا قم بشراءها اذا كنت تمتلك المال ولكن حذار فالصفة الوحيدة التي تناسبها تماماً هي أنها "وحشية"!

كلمة واحدة: وحشية

 المواصفات

محرك V10 سعة 8.4  لتر ، 640 حصان عند 6.200 دورة في الدقيقة،814  نيوتن مترعند 5.000  دورة في الدقيقة

ناقل حركة يدوي ذو 6 سرعات، RWD

 0-100كلم/ الساعة: 3.4 ثانية، السرعة القصوى: 332 كلم/الساعة، استهلاك الوقود: 15.17 لتر/ 100 كلم

الوزن: 1496

لها: محرك V10 ذو طاقة هائلة، ثبات في الاطارات عند المنعطفات، تصميم خارجي رائع، تصميم داخلي مُتقن

عليها: عدم توفر علبة التروس أوتوماتيكية، نظام تعليق قاسي، رؤية منخفضة، مقاعد غير مريحة، أنابيب عادم ساخنة تحت عتبة الباب