تجربة

لكزس RCF سبورت كوبيه

تصميم أنيق وديناميكيات قيادة متطورة

تجربة خالد حمود  

 طرحت الفطيم للسيارات،  مركبة لكزس "RC" كوبيه الجديدة  التي تمتاز بتصميمها المميز وخطوطها الانسيابية ومقصورتها الداخلية العصرية، علاوة على القدرة الكبيرة والدقيقة للتحكم بالمركبة وأدائها الحيوي الذي يرتقي إلى متطلبات الجيل الجديد من عملاء لكزس. فقد"تم التركيز على ثلاث نقاط رئيسية في سيارة لكزس "RCF" سبورت، وهي التصميم المتقن والأداء المميز والتقنيات المتقدمة. مما يعكس إطلالتها الرياضية،  وأداءها المفعم بالقوة والذي يمنح سائقها متعة قيادة استثنائية".

 

التصميم

تصف لكزس تصميم مركبتها "RC" كوبيه بأنها المركبة التي "تفضّل الأناقة على العملية". وتتسم المركبة بالخطوط التصميمية والتي لم يشاهد مثيلاً لها من قبل في مركبات لكزس، مع وجود أعرض شبك مغزلي وأقله انخفاضاً، مما يدل بشكل واضح على الفلسفة التصميمية الجديدة التي تعتمدها لكزس. واذا نظرنا اليها من جميع الجوانب، نجد ان مركبة لكزس "RC " كوبيه تتميز بعرضها وارتفاعها المناسب عن سطح الأرض مع قاعدة عجلات أقصر وإطارات تتميز بقطرها الكبير، مما يكسبها إطلالة رياضية فريدة. وتضفي الكشافات الأمامية المثلثة الشكل لمسة رياضية تحاكي تصميم مركبة لكزس التجريبية LF-LC ويبدو ذلك جلياً من خلال المصابيح الثلاثة للكشافات بتقنية "LED".

وللمرة الأولى أيضاً استخدمت لكزس على نطاق واسع عملية طلاء جديدة مكونة من خمس طبقات، بما يكسب المركبة لوناً رائعاً يعكس اهتمام لكزس البالغ بالألوان الجذابة. وبالرغم من أن طريقة طلي المركبة بطبقات متعددة وبطريقة مركّبة واستثنائية ومن ثم تجفيفها مرتين قد استخدمت من قبل، غير أن استخدامها اقتصر حتى الآن على أفضل مركبات العرض على غرار المركبات التجريبية المستخدمة في معارض السيارات أو المركبات المخصصة للعروض الخاصة والبراقة. واستخدمت لكزس طبقة من اللون الأحمر المشع والمتألق ليكون اللون الأبرز الذي يشكّل بصمة مركبات لكزس RC كوبيه. وطورت الشركة سبعة ألوان خارجية لهذه المركبة وهي: اللون الأحمر المشع والمتألق والأبيض اللؤلؤي والفضي البلاتينيوم والسونيك تيتانيوم والرمادي الزئبقي والأسود المتألق والأسود.

  المقصورة

أما في ما يتعلق بمقصورتها الداخلية، فقد قسمت مقصورة السائق إلى مناطق تشغيلية ومناطق أخرى خاصة بشاشات العرض. واحتلت لوحة العدادات المنطقة العلوية إلى جوار شاشة ملاحة بقياس سبع بوصات، في حين يضم الكونسول الوسطي الذي ينقسم إلى عدة طبقات أول نظام للتحكم باللمس من لكزس. وتحمل عجلة القيادة المصممة خصيصاً ثمانية مفاتيح، بما يسهل استخدامها ويعزز السلامة والأمان. وتتيح المفاتيح التحكم بالهاتف وجهاز التعرف على الصوت وشاشة عرض المعلومات المتعددة ونظام مثبت السرعة النشط "ACC" ونظام مناسب للتحكم بسرعة المركبة ومقابض لنقل الحركة على المقود مخصصة لتبديل السرعات الثماني. كما تمتاز عجلة القيادة بوجود مفاتيح للتحكم بالنظام الصوتي، للتحكم بدرجة الصوت والبحث. ويشتمل الكونسول الوسطي على أزرار لاختيار نمط القيادة ومفتاح القيادة على الجليد وزر التحكم بثبات المركبة.

ويضفي التصميم الداخلي لمركبة لكزس "RC" سمات رياضية ممزوجة بالأناقة. وقد تأثرت المقصورة الداخلية لمركبة لكزس "RC" بشكل كبير بتصاميم المركبات الرياضية التجريبية التي لاقت استحساناً كبيراً، والتي تحقق الاستفادة القصوى من تباين الألوان والمواد المستخدمة والإضاءة الداخلية. كما تتمتع المركبة بحزمة إضاءة داخلية متألقة تُستخدم للمرة الأولى في لكزس، وتقوم بعكس الضوء الى الأعلى بدلاً من الأسفل لتغمر الإضاءة مقصورة القيادة بالكامل. وتسلط الألوان الداخلية المتباينة الضوء على الخطوط المنحوتة بما يبرز أناقة المقصورة. ويزيد خشب شيمامكو الياباني الأصلي من جمال الزخارف المحيطة، ويعتبر الخشب إحدى بصمات لكزس إذ تم صقله باستخدام تقنية خاصة تجعل من الخشب أكثر كثافة وعلى نحو متدرج.

وتتميز مركبة لكزس "RC" كوبيه بمقاعدها الأربعة التي توفر راحة  للسائق والراكب في المقعد الأمامي، مع مساحة كافية لراكبين في المقعدين الخلفيين بينما تؤمن تجربة قيادة مميزة تتماشى مع إطلالة المركبة الرياضية. وقد استخدمت في تصميم مقاعد مركبة لكزس "RC" تقنية رغوية متكاملة مبتكرة، قدمت للمرة الأولى في مركبة لكزس "IS F SPORT" في العام 2013. وتعمل المقاعد الجديدة على احتضان الراكب وتأخذ هيئة جسده عند الجلوس، مولدة بذلك شعوراً بالراحة مع مستويات عالية من الدعم في ظروف القيادة العادية، بينما تقدم المزيد من الدعم للجسم عند الاستمتاع بأداء القيادة الرياضي. وتمتاز المقاعد الخلفية لمركبة لكزس RC بخاصية الطي بشكل منفصل بنسبة 60/40  لظهر المقعد، مما يتيح وضع أغراض يصل طولها إلى 1500 ملم على المقاعد الخلفية بمنتهى المرونة والسهولة. ويمكن للمركبة استيعاب حقائب بسعة 374 ليتراً وحقيبتي غولف عندما تكون المقاعد الخلفية بوضعها العادي.

المحرك وناقل السرعات

 تعتبر لكزس "RCF" سبورت ثاني مركبة بعد لكزس "LFA" الأسطورية في ما يتعلق بمعدل الطاقة المنتجة مقابل استهلاك كل ليتر من الوقود، وتجسد هذه المركبة الجديدة المرحلة التطويرية التالية في مسيرة الهندسة التي تعتمدها لكزس لتوليد الطاقة. وينتج المحرك الذي يعمل بالبنزين سعة 3,5 ليتر والمكون من ست أسطوانات على شكل حرف V قوة قصوى بمقدار 314 حصانًا عند 6,400 دورة بالدقيقة وعزم دوران 38.5 كلغ/ م، لتوفير أقصى درجات الشغف في القيادة. ويمتاز المحرك بتقنية توقيت الصمامات المتغيرة المزدوجة (VVT-I)، بالإضافة إلى تقنية الحقن المباشر للوقود "D-4S" من لكزس، والذي يتيح الحقن المباشر للمحرك بالوقود والحقن عبر الفتحات. ويقترن هذا المحرك بناقل حركة اوتوماتيكي مع امكانية استخدام نمط القيادة اليدوي والذي يتيح خاصية قفل التحويل الكامل لعزم الدوران ابتداءً من السرعة الثانية ووصولاً إلى السرعة الثامنة لنقل يدوي انسيابي للسرعات. ومن شأن ناقل الحركة الاوتوماتيكي بثماني سرعات والذي يعمل بتقنية التبديل الرياضي المباشر تحسين آلية توزيع الطاقة وزيادة الاقتصاد في استهلاك الوقود. كما تم تعزيز متعة القيادة أيضاً عن طريق نظام توليد الصوت المصمم خصيصاً.

القيادة

تم تصميم مركبة لكزس "RC" لتحقق أقصى درجات الأداء مع التركيز بشكل كبير على الثبات والتحكم من خلال الإستفادة من ميزات الدفع الخلفي. وتم إيلاء كافة تفاصيل المركبة عناية فائقة، ابتداءً من حضورها على الطريق وصلابة هيكلها وصولاً إلى ديناميكيتها الهوائية ونظام التعليق والمكابح وعجلة القيادة الكهربائية. وتسهم التقنيات المستخدمة ونظام التوجيه الأكثر صلابة في تحقيق التوجيه الأمثل للمركبة.

وتسهم الديناميكية الهوائية لمركبة لكزس "RCF" في ترسيخ مفهوم "التحكم الديناميكي الهوائي في الثبات" وذلك من خلال توظيف تيار الهواء الذي يمر فوق وتحت المركبة لتعزيز القدرة على التحكم، لا سيما أثناء القيادة بسرعات عالية. ويشتمل مفهوم "التحكم الديناميكي الهوائي في الثبات" في مركبة لكزس "RCF" على تصميم هيكل المركبة والأجنحة المخصصة لتعزيز الثبات ومقاومة الهواء، بالإضافة إلى التصميم المسطح للجزء السفلي من المركبة. ووضعت هذه الأجنحة بشكلٍ استراتيجي في مناطق رئيسة في الجزء السفلي من المركبة، كما أضيف منظّم خاص لتعزيز الثبات ومقاومة الهواء خلف المصد الأمامي  للحيلولة دون تشكيل الدوامات الهوائية وزيادة كفاءة المبرد. كما تم تركيب أجنحة الثبات في أعلى مشبك إطار الباب ومجموعة المصابيح الخلفية. ويعمل تصميم هيكل مركبة لكزس "RCF" الكلي على تقليل مقاومة الهواء إلى الحد الأدنى وتحسين كفاءة استهلاك الوقود وتقليل الضوضاء. وصممت ألواح الجزء الخلفي لتسهيل تدفق الهواء بسلاسة حول المركبة. ويعد الثبات والتحكم الأمثل عند  السرعات العالية من أبرز اهتمامات وأهداف مركبة لكزس "RCF" سبورت.

خصائص السلامة الشاملة

تشتمل مركبة لكزس "RCF "  سبورت على مجموعة شاملة من مزايا السلامة التي تعرف بها مجموعة مركبات لكزس اليوم، وجهزت المركبة بما يصل إلى ثماني وسائد هوائية تتضمن وسادة السائق الهوائية ثنائية المراحل، والوسادة الهوائية ثنائية المراحل وثنائية نقاط الانطلاق للراكب الأمامي والوسادات الهوائية لمنطقة الركبة للسائق والراكب الأمامي والوسادات الجانبية لصف المقاعد الأمامي وستارة الوسائد الهوائية الجانبية التي تمتد بطول المقصورةـ والتي تمت زيادة حجمها لرفع درجة السلامة في حال وقوع اصطدام جانبي. كما وتتضمن مزايا السلامة الإضافية نظام الإنذار ضد السرقة عن بعد والمستشعرات الأمامية والخلفية لركن المركبة ومشابك تثبيت مقعد الطفل ونظام التحكم في السحب ونظام منع دوران المحرك في حال استخدام مفتاح غير مصرح به "engine immobilizer" ونظام الثبات والتحكم بالسحب.

كما تم تصميم النظام الاستباقي للاصطدام "PCS" للكشف عن وقوع اصطدام أمامي وشيك، ويعمل النظام على تفعيل نظام مساعد الكبح الطارئ لتوفير قوة كبح إضافية في اللحظة التي يقوم فيها السائق بالضغط على دواسة المكابح. ولمساعدة السائقين على ابقاء مسافة آمنة يتم ضبطها مسبقاً عن المركبة التي أمامهم، يستخدم نظام تثبيت السرعة الراداري "Dynamic Radar Cruise Control" تكنولوجيا رادارية لاستشعار سرعة المركبات التي تسير في الأمام مع تقليل الضغط على دواسة الوقود بشكل تلقائي وتفعيل قوة الكبح في حال اقتراب المركبة من المركبة التي تسير أمامها.

وتتضمن أنظمة السلامة الإضافية الأخرى نظام مراقبة النقطة العمياء "Blind Spot Monitor"، والذي يقوم بتحذير السائق في حال استشعار وجود مركبة في البقعة العمياء في المسارات المجاورة ونظام مراقبة حركة المرور خلف المركبة " Rear Cross-Traffic Alert"، والذي يوفر راحة البال للسائق عند الرجوع للخلف لركن المركبة عن طريق تحذيره في حال مرور مركبة بشكل قريب من الخلف.

المواصفات التقنية                                 بكلمة

الأبعاد الخارجية                                          لها:

طول السيارة : 4695 ملم                                                        تصميم أنيق ورياضي                                                                                                                                

عرض السيارة : 1840 ملم                                                    أداء المحرك

ارتفاع السيارة : 1395 ملم                                                    التقنية والمواصفات

قاعدة العجلات : 2730 ملم

قطر الإلتفاف : 10.5 متر

وزن السيارة : 2170 كلغ                                                              عليها:

المحرك                                                مقاعد ضيقة

السعة : 6 اسطوانات 3.5 ليتر                                                         مسافة الأرجل للمقعد الخلفي

تلقيم الوقود : بخاخ الكتروني متعدد النقاط

القوة : 314 حصان /6000 د.د.

عزم الدوران : 378 نيوتن/ متر

الإندفاع : خلفي

علبة التروس : 8 نسب امامية

الأداء

صفر /100 كلم/س - ثانية : 5.8 ثوانٍ

السرعة القصوى : 240 كلم/س

معدل استهلاك الوقود : 10.6 ليتر / 100 كلم

الإطارات 235/40/19