إطلاق عالمي

إنفينيتي Q30

طراز جديد من السيارات المدمجة والفاخرة

 خلال قيادتنا الاولى لسيارة إنفينيتي Q30،لمسنا ان هذه السيارة المدمجة والنشطة تمثل نوعًا جديدًا من المركبات الفاخرة لفئة جديدة من المستهلكين. وتعتبر هذه السيارة أول سيارة على المستوى العالمي من إنفينيتي تدخل فئة السيارات المدمجة الفاخرة والتي تشهد نموًا متسارعًا، وسوف تساهم Q30 بلعب دور هام في مساعدة إنفينيتي على تحقيق خططها التي تنفذها للنمو عالميًا.

 

 صممت  السيارة لجيل جديد من المشترين الذين لا يرغبون بتصنيفهم أو تقييدهم باختيار علامة تجارية أو نوع من المركبات، حيث تتحدى Q30 المألوف بطابعها وشكلها الجريء. وتبقى السيارة مخلصة للمحات التصميم المميز في السيارة التجريبية الأصلية 2013، حيث يمتزج التصميم الشبيه بالكوبيه مع الاطلالة المرتفعة والديناميكية، مع وجود باقة المزايا والتقنيات ومعايير الراحة. إنها سيارة تتحدى المألوف والمعايير المعروفة ضمن فئة السيارات الفاخرة وتمتد بمواصفاتها عبر الفئات التقليدية للسيارات المدمجة.

 وبالإضافة إلى Q30، المتوفرة بالطراز الأساسي و"بريميوم" و"بريميوم تيك"، يمكن للعملاء اختيار طراز Q30 الرياضية (‘Q30 Sport’). ولكل من Q30 و (‘Q30 Sport’) شخصية متميزة بما في ذلك التصميم والأبعاد. ومن أبرز ملامح طراز ‘Q30 Sport’ (1475 ملم) أنها أكثر انخفاضًا بـ 15 ملم مقارنة بـ Q30. كما أن أداء القيادة مختلف في السيارتين، وذلك بفضل إعدادات التعليق الخاصة بكل منهما ومزايا القيادة والتحكم، ما يمنح عملاء السيارات المدمجة الفاخرة اختيارًا خاصًا بمتطلباتهم وتفضيلاتهم الشخصية.

 هذه هي السيارة الأولى من نوعها للشركة، وقد تجرأت إنفينيتي بطموحاتها في سيارة Q30 المدمجة والنشطة، حيث تتحدى هذه السيارة أي تصنيف مألوف بشكلها النادر واطلالتها المرتفعة. ويستهدف تصميمها المُعبّر عملاء الفخامة الذين يبحثون عن التميّز في شوارع المدينة.وتجمع Q30 بين الارتفاع والأبعاد المميزة مع نسب نراها في سيارات فئة الكوبيه، وتمنحك الاحساس باستعدادها "للذهاب بك إلى أي مكان"  مع ابقائك "في جو المدينة" من خلال تعددية استخداماتها، فهي السيارة المثالية لمن يرغب بصنع تجاربه الحصرية.

 تمثل الفئتان العمريتان من 18- 28  ومن 29 – 42 عاماً فئة جديدة من مشتري السيارات الفخمة.لتلبية هذه المتطلبات، تم اتخاذ كل قرار يتعلق بصناعة  Q30 لتحقيق تفرّد العميل. فعلى سبيل المثال، نجد اللمسات الفردية الحقيقية في العجلات المصنوعة من سبائك الألمنيوم، بعملية القطع التي تتم بالليزر ما يتيح تطبيقًا دقيقًا لدرجة لونية يختارها العميل. العملية في غاية الدقة حيث يمكن أن يكون تحديد ثخن الخطوط الملوّنة 0.3 ملم، ما يعطي لمحة خفية لتفرّد سيارة العميل عند تخصيص تطعيمات المقصورة الداخلية لسيارة Q30.

وتعزيزًا لطبيعة Q30المميزة، تلبي مستويات الجودة الإدراكية توقعات العملاء ومعاييرهم العالية في فئة السيارات المدمجة الفاخرة. وتتوفر تفاصيل ولمسات متفوقة مرئية ومحسوسة في جميع درجات هذه السيارة، فعلى سبيل المثال، تمنح التطعيمات من الساتان المطلي بالكروم، بدلًا من كروم البلاستيك، احساسًا باردًا حتى عندما تكون درجات الحرارة عالية، بينما يبرز الاستخدام المتتابع للتطعيمات بالورنيش الأسود في أقواس العجلات والعتبتين الجانبيتين الاطلالة المرتفعة لسيارة إنفينيتي Q30 ما يساهم في تعزيز حضور المركبة القوي والفريد على الطريق.

اختار مصممو المقصورة الداخلية من إنفينيتي أفضل المواد والعمليات جودةً لتشكيل مقصورة عصرية وفاخرة. فعلى سبيل المثال، استخدمت مادة فائقة الليونة لتغطية العديد من الأسطح التي يلمسها ركاب السيارة، مثل حشوات الأبواب ومسند الذراع وسط السيارة. في نفس الوقت، تستخدم على نحو متزايد في صناعة الملابس الفاخرة مادة "ديناميكا" (‘Dinamica®’)، وهي مادة ايطالية جديدة تشبه جلد الغزال، وتم استخدامها في خط السقف والأعمدة، بينما تم تنجيد مقاعد Q30 بجلد ألكانتارا (Alcantara®).

 تم التحقق من أداء السيارة على عدد من الطرق المختلفة في البرتغال، شملت الطرقات المزدحمة وشوارع المدينة بحدود السرعة المنخفضة والمناطق الجبلية المرتفعة. وتقدم الطرق الأوروبية أصعب اختبارات للقيادة والتحكم في السيارات، لهذا صممت Q30 لتقدم الأداء المميز في جميع الأسواق العالمية.

 وكانت أولوية مهندسي إنفينيتي تتمحور حول تحقيق التوازن المثالي بين القيادة المريحة والتحكم الممتع في استخدام السيارة.وقد صمم مهندسو إنفينيتي نظام التعليق ليكون مرنًا ومريحًا، دون التضحية بخفة حركته ورشاقته. وتم إعداد معدلات الاهتزاز وارتدادات المخمدات على نحو خاص بينما تقدم دعامات ماكفرسون الأمامية باقةً متينة للتعامل مع حجم ووزن إنفينيتي Q30. ويقدم النظام متعدد الوصلات في مؤخرة السيارة تحكمًا دقيقًا بالعجلات تحت جميع ظروف القيادة.

 وحسب الطراز،  يقدم نظام التعليق في Q30 نمطين مختلفين للأداء الديناميكي. وبإطلالتها المرتفعة، تناسب طرازات Q30 أنواع الطرق المختلفة وغير المتناسقة التي نجدها في المدن، ويخفف نظام التعليق الاهتزاز والخشونة ويقلل الإجهاد. إضافة إلى ذلك، تضمن القيادة عند السرعات العالية والتوجيه الثابت والتحكم المميز أفضل مستوى ممكن للقيادة الراقية، وتؤكد الشعور بالثقة لدى السائق.

 بالإضافة إلى ارتفاع Q30 عن الأرض ونظام التعليق المرن، تقدم السيارة أداءً نابضًا بالحياة وتحكمًا سهلًا عند المنعطفات.  ومن المزايا التي لا نراها في السيارات المنافسة تجهيز Q30 بنوابض ارتدادية تتعامل مع التأرجح والالتفاف وميزة الوضعية المرتفعة للقيادة. وعلى الرغم من تجهيز نظام التعليق لتوفير الراحة، تضمن النوابض الارتدادية قيادة مستقرة في جميع الأوقات ومستوى عاليًا من السيطرة من خلال ضمان تشبث أكبر للاطارات أثناء القيادة في المنعطفات.

 تم تصميم Q30 سبورت لتقديم تجربة قيادة أكثر تفاعليةً وتحكمًا، مع تحقيق معايير السهولة والراحة في الاستخدام اليومي، وقد خفض ارتفاع Q30 سبورت بـ 15 ملم وتعززت تجربتها قليلًا بالمقارنة مع الطراز الآخر، حيث تحققQ30 الرياضية درجة أعلى من التحكم بفضل الهيكل المُحكم وانخفاض التأرجح والالتفاف. أما النوابض في الطراز الرياضي فهي أقوى بنسبة 7٪ مقارنةً بطرازاتQ30 الأخرى، وتقدم مستويات أعلى من التخميد عند السرعات المنخفضة لتحقيق تحكم واستجابات فورية أكثر دقة. وعند السرعات العالية، تم إعداد النوابض بكل عناية لتوفير نفس مستوى التخميد الذي نجده في طرازات Q30 الأخرى، ما يضمن مستوى عاليًا من الراحة أثناء القيادة.

 يمكن للأوزان المختلفة على المحور الأمامي – حسب نوع المحرك وناقل الحركة - أن يكون لها تأثير كبير على عملية القيادة والتحكم، ويتأكد التأثير عادةً عبر التجهيزات الاختيارية والعلو وحجم العجلة والإطار.  وكإجراء للتعامل مع هذه المسألة، أعدت إنفينيتي نوعين مختلفين من إعدادات التعليق في Q30، أحدهما للطراز الأخف وزنًا، والآخر للطرازات الأثقل من هذه السيارة.

 تمثل الكفاءة الميكانيكية جوهر محرك البنزين سعة 1.6 "تيربو تشارج" ذي الدورات السريعة، المدعوم بتقنية كامترونيك (CAMTRONIC)للتحكم المتغاير بحركة الصمامات لتحقيق الفعالية القصوى، ويقدم هذا المحرك مخرجات مختلفة للقوة وعزم الدوران. ويتيح المحرك الذي يولد قوة 121 حصانًا وعزم دوران 200 نيوتن/ متر انطلاق Q30 من سرعة صفر إلى 100 كلم في الساعة خلال 9.4 ثوانٍ، وتبلغ انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون 133غ / كلم، بينما يبلغ استهلاك الوقود 5.7 ليتر لكل 100 كلم (ليتر/100كلم) بالدورة المركّبة (ناقل الحركة اليدوي فقط، عجلات قياس 17 بوصة)، بينما يقدم المحرك الأقوى الذي يولد قوة 154 حصانًا بسعة 1.6 ليتر، والمزود بناقل الحركة مزدوج القابض بسبع سرعات من إنفينيتي، عزم دوران يبلغ 250 نيوتن/ متر، وتسارعًا من صفر إلى 100 كلم في الساعة خلال 8.9 ثوانٍ.

 بالإضافة إلى محركي الديزل، يمكن تجهيز طرازات Q30 سبورت بمحرك سعة 2.0 ليتر يولد قوة 208 أحصنة (تيربو تشارج) مع نظام الحقن المباشر بالبنزين (DIG)، وعزم دوران 350 نيوتن/ متر. وعند تجهيزها بنمط الدفع الأمامي أو الدفع بكامل العجلات، يستطيع المحرك ذو الأداء الأعلى ضمن مجموعة المحركات تحقيق تسارع من سرعة 0 إلى 100 كلم في الساعة خلال 7.2 ثوانٍ أو 7.3 ثوانٍ على التوالي. وكتجهيز قياسي مع ناقل الحركة مزدوج القابض بسبع سرعات من إنفينيتي، يمكن لنظام الدفع بكامل العجلات ذي الثبات المميز تحقيق فعالية في استهلاك الوقود تبلغ 6.4 ليتر لكل 100 كلم، بينما تبلغ انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون 149غ/كلم .