تجربة

اودي Q7 الجديدة

يرسي النموذج الجديد من سيارة اودي Q7 معايير جديدة مع السمات فائقة الراحة والفخامة، والمقصورة الداخلية التي تعد الأكبر من نوعها، فضلاً عن خفة الوزن بمقدار يصل حتى 325 كيلوغراماً بالمقارنة مع النموذج السابق؛ وترتقي الأنظمة المبتكرة في مجال الدعم والاتصال والمعلومات بمفهوم السيارات الرياضية الكبيرة متعددة الاستخدامات إلى مستويات متقدمة. كما يستهلك المحرك الجديد للسيارة كمية من الوقود أقل بكثير من النموذج السابق.

 

التصميم الخارجي

تمتاز أبعاد سيارة اودي Q7 الجديدة بأنها أقل حجماً بالمقارنة مع النموذج السابق. ويبلغ طول السيارة 5.05 أمتار، وقياس قاعدة العجلات 2.99 متر، وعرض السيارة 1.97 متر، فيما يصل ارتفاعها إلى 1.74 متر (مع تعليق من الفولاذ المقاوم للصدأ)؛ مما يجعل السيارة الرياضية الكبيرة متعددة الاستخدامات أقصر من النموذج السابق بـ 37 ملليمترًا وأقل حجماً بـ 15 ملليمترًا، فيما حافظت على نفس ارتفاعها. وتتخذ قياسات اودي Q7 الجديدة أبعاداً متناغمة مع أعمدة سقف نافرة تعزز سمة الاستقرار والمساحة. وتعكس الخطوط الأفقية المرسومة بوضوح الأسطح الرياضية المشدودة، والمصنوعة بدقة عالية على الرغم من استخدام الألمنيوم في تصنيع كامل الطبقة الخارجية من التصميم.

ينطوي تصميم السيارة الرياضية الكبيرة متعددة الاستخدامات على شخصية تمتاز بها علامة أودي ونماذج سياراتها من عائلة فئة Q. وتتألق مقدمة السيارة مع شبك المقدمة الرائع والمحاط بإطار مفرد ومتين. وتتخذ المصابيح الأمامية الاختيارية التي تتوفر إما بتقنية الديودات الباعثة للضوء LED أو بتقنية Matrix LED، والمصابيح المزودة بتقنية تشبه ضوء النهار، شكلاً يحاكي سهماً مزدوجاً. وتبرز روعة العجلات تحت أقواسها المكثفة وخط الكتف، فيما يمتد الباب الخلفي حول الدعامة الخلفية الأخيرة للسقف. وتتكامل هذه الخطوط والدعامات عبر حلول جديدة مثل الشرائط المبطنة في الجهة السفلية للأبواب.

 يلتف الباب الخلفي حول الدعامة الخلفية الأخيرة للسقف، والتي تتسم بحجمها الكبير وحدّتها، وتتميز كامل النهاية الخلفية للسيارة بخطوط أفقية تبرز العرض الواضح للسيارة . وتعمل المصابيح الخلفية الكبيرة بتقنية LED على تنويع مفهوم المصابيح الأمامية: وتعمل المصابيح الخلفية عند تشغيل السيارة وتحدث شكل سهم مضاعف. ويتوضع مصباح المكابح في الفرضتين العلويتين؛ ويتمتع القسم الداخلي من المصباح بمظهر ثلاثي الأبعاد، مع الكثير من الخفة والأناقة.

  المقصورة الداخلية

بمجرد فتح الباب، يصادف السائق مقصورة فسيحة من الفئة الفاخرة. ويتألق التصميم بلمسات خاصة تزهو بمجموعة من المواد والألوان المختلفة. وتتضمن المقصورة الداخلية شريط فتحة هوائية يمتد عبر لوحة العدادات مبرزاً المساحة الداخلية الفسيحة للمقصورة. وتحيط شرائط أنيقة بتشكيلات تزيينية من قسمين، وتنساب دلائل ضوء غامقة واختيارية نحيلة مع خطوط المقصورة الداخلية. وتتموضع كافة المفاتيح وأدوات التحكم بشكل مثالي في متناول يد السائق. وتسهم المجموعة الواسعة من خيارات الضبط في تعزيز راحة وضعية الجلوس. وتتيح سيارة Q7 الجديدة عدداً كبيراً من المقاعد المتغيرة وفقاً لخطوط المقاعد المخصصة مع مزايا تكييف الهواء والتدليك. وتتجلى إمكانيات سيارة اودي Q7 في مساند الظهر القياسية المكونة من ثلاثة أقسام في الصف الثاني من المقاعد، والتي يمكن طيّها بشكل منفصل، وفي مقاعد الصف الثالث القياسية التي يمكن تعديل وضعيتها كهربائياً. وتتضمن السيارة خيارات أخرى من بينها مقصورة أودي الافتراضية، إضافة إلى شاشة أودي للوسائط المتعددة MMI بقياس 12.3 إنشًا، والمزودة بتقنية النسيج الفعال الكهربائي TFT التي تظهر رسومات غرافيكية متقنة، وتعمل على عجلة قيادة متعددة الوظائف.

 وبالإضافة إلى ذلك، تظهر الشاشة الأمامية فوق الرأس المعلومات الأساسية على الزجاج الأمامي للسيارة. تتمركز شاشة MMI متعددة الوسائط الجديدة المطورة والاختيارية والتي تعمل باللمس على كونسول مسند الذراع المركزي. ويمكن للسائق والراكب الأمامي أن يقوم بعمليات الكتابة، والتقريب، أو التمرير بين عناصر اللوائح على السطح الزجاجي الكبير للنظام، والذي يستجيب بسلاسة وتميز لإصبع المشغّل. ويتيح مفهوم تشغيل شاشة MMI متعددة الوسائط سهولة في الاستخدام، بما في ذلك البحث الذكي باستخدام النص الحر. ويمكن أن يتعرف نظام التحكم بالصوت على المدخلات باستخدام اللغة اليومية.

المحرك وناقل الحركة

يتمتع محرك  45TFSI بسعة 2.995 ليتر (القطر × الشوط = 84.5 ملليمترًا × 89.0 ملليمترًا). وتبلغ قوته 333 حصانًا عند دوران بين 5500 و6500 دورة في الدقيقة، وعزم دوران أقصى يبلغ 440 نيوتن/ متر متوفر بين 2900 و5300 دورة في الدقيقة. ويقع شاحن الهواء "سوبرتشارج" بزاوية 90 درجة عند شكل الحرف V الذي تصنعه الاسطوانات ويعمل بواسطة حزام عمود ذراع التدوير على النحو المطلوب. ويقوم شاحن الهواء بضغط الهواء الداخل بمقدار 0.8 بار. ويقوم مبردان داخليان متكاملان بتعزيز برودة الهواء الساخن بحيث يتيح لمزيد من الأكسجين بالدخول إلى غرف الاحتراق.

وتحدث الاستجابة السريعة بفضل مسارات الغاز القصيرة، والانطلاقة القوية والصوت الجهير - المحرك المدمج سعة 3 ليتر والذي يتكون من ست اسطوانات بشكل حرف V مع علبة ذراع تدوير مصنوعة من معدن خفيف يعمل على زيادة تسارع سيارة Q7 الجديدة من الثبات وحتى 100 كيلومتر في الساعة خلال 6.3 ثوانٍ ، لتصل إلى سرعة قصوى مقدارها 250 كيلومتر في الساعة. وفي دورة القيادة الأوروبية الجديدة، تحتاج السيارة إلى معدل لا يتجاوز 7.9 ليتر من الوقود في كل 100 كيلومتر مع إطلاق 179 غرامًا من غاز ثاني أكسيد الكربون لكل كيلومتر.

ويتمتع المحرك 45TFSI بعدد من التقنيات القوية وعالية الكفاءة. يقوم قابض كهرومغناطيسي بإيقاف شاحن الهواء في الحمولات التي تصل حتى 250 نيوتن/ متر، وسرعات محرك حتى 4000 دورة في الدقيقة. وتبعاً للحاجة، تجرى عملية حقن مختلط للحد من الجسيمات مع تقنية الحقن المباشر للوقود مباشرة في غرف الاحتراق وبصورة غير مباشرة في مجمع السحب. ويمكن تعديل أعمدة كامات السحب والعادم إلى 50 أو 40 درجة من زاوية ذراع التدوير؛ ويتم تقليل الاحتكاك في محرك السلسلة، وحلقات المكبس وأعمدة الكامات. كما تم إدخال إصلاحات جديدة على كل من مبرد الزيت، ومضخة الماء، وبطانات الأسطوانات وعمود ذراع التدوير. وازداد الضغط إلى 10.8:1.

 تم تصميم نظام نقل الحركة tiptronic الجديد بثماني سرعات ليكون جهاز محوّل عزم الدوران كلاسيكيًا، ويقوم بنقل الحركة بشكل سلس وسريع وعفوي. والعدد الكبير للتروس يتيح إجراء عمليات متكررة للمحرك على مقربة من نقطة الحمل المثالية، في حين الانتشار العالي لـ 7.1:1 يوفر نسبة كبيرة في التروس العليا لخفض عدد الدورات في الدقيقة، وتخفيض نسبة استهلاك الوقود. ومن جانب آخر، فإن التروس الدنيا لها نسب رياضية قصيرة.

القيادة

بفضل مفهومها الدقيق من حيث خفة الوزن، يعتبر النموذج الجديد من سيارة اودي Q7 أخف وزناً بالمقارنة مع النموذج السابق بمقدار يصل حتى 325 كيلوغرامًا. ويوفر هيكل السيارة وحده، مع بنيته المكونة من مواد مبتكرة متعددة، 71 كيلوغراماً من الوزن الإجمالي للسيارة، فيما توفر الأجزاء الإضافية (الأبواب المصنوعة من الألمنيوم) مقدار 95 كيلوغراماً. ويبلغ طول السيارة 5.05 امتار وعرضها 1.97 متر، وارتفاعها 1.74 متر (مع نظام تعليق من الفولاذ المقاوم للصدأ)؛ الأمر الذي يجعل منQ7 الجديدة سيارة كبيرة بحق - ولكنها الأكثر خفة في فئتها.

وتأتي ديناميكيات التحكم الرياضية غير اعتيادية بالنسبة لسيارة رياضية متعددة الاستخدامات نتيجة للتعاون الوثيق بين كافة أقسام التنمية الفنية للشركة. وتظهر قوة المحرك على الطريق بشكل عملي ودون ضياع عبر الشاسيه الفائق للسيارة. ويتيح هذا التفاعل المميز بين مكونات السيارة الأساس المثالي للتحكم بصورة ديناميكية. ومع نظام quattro، ونظام نقل الحركة السريع tiptronic وانخفاض الوزن الإجمالي للسيارة، تحاكي أي رحلة على الطريق السريع أو الطرق الريفية المتعرجة تجربة القيادة الديناميكية في سيارة سيدان. وفي الوقت نفسه، لم يهمل المطورون أبداً حاجة السائق لقيادة مستقرة بعيداً عن الطرق المعبدة، أو نمط التروس الديناميكي المفضل – وتسير سيارة Audi Q7 الجديدة بشكل جيد على أي طريق.

تتيح سيارة Q7 الجديدة حالياً مجموعة واسعة من أنظمة المساعدة مع العديد من النظم الجديدة بالكامل في السوق. ويخفف نظام تثبيت السرعة المتكيف مع حالة القيادة مع نظام الدعم في حالة الازدحامات المرورية، مشقة القيادة البطيئة على الطرقات في تلك الحالات. وتتضمن الابتكارات الأخرى نظام المساعدة والتنبيه عند الخروج من السيارة.

مع محركها الاستثنائي، ونظام نقل الحركة tiptronic الجديد بثماني سرعات، و نظام quattro للدفع الرباعي الدائم، وانخفاض مركز الثقل والشاسيه المعاد تصميمه بالكامل - تتيح المجموعة التقنية التي تمتلكها سيارة اودي Q7 الجديدة حركة سلسة ومريحة في آن معاً. وتعتبر عجلة القيادة الكهروميكانيكية ونظام أودي لاختيار أسلوب القيادة مزايا قياسية؛ وعند الطلب، يمكن تجهيز السيارة أيضاً بنظام تعليق هوائي متكيف (متوفر في سيارة التجربة). وتعتبر عجلة القيادة بنظام الدفع الرباعي جديدة كلياً: وتدور العجلات الخلفية بضع درجات في نفس الاتجاه أو بالاتجاه المعاكس للعجلات الأمامية، تبعاً للحالة (اختياري).

الخلاصة

تم اختيار كافة المواد المستخدمة في سيارة Audi Q7 الجديدة ومعالجتها بأقصى قدر ممكن من العناية. واكتست أدوات التحكم مثل مفاتيح التحكم الدوارة بمستوى الصوت، وزر التشغيل والإيقاف، ومفاتيح التحكم الآلي بنظام تكييف الهواء وحتى عجلة التمرير الخاصة بمصباح إضاءة المقصورة الداخلية بلمسة من الألمنيوم. وتتحرك كافة المفاتيح بسهولة وسلاسة.

ويتضمن النظام القياسي لمعلومات السائق نظام "المساعد على اليقظة" والذي يقوم بتحليل سلوك القيادة وتنبيه السائق في حال ظهرت أي مؤشرات تدل على فقدانه/فقدانها التركيز على الطريق. ومن بين السمات القياسية الأخرى هناك نظام الثبات عند التوقف، ونظام تثبيت السرعة، ومحدد السرعة القابل للتعديل، ونظام المساعدة في ركن السيارة ونظام السلامة الأساسي pre-sense من أودي لاستشعار الحوادث قبل وقوعها. ويربط نظام السلامة الأساسي pre-sense من أودي مختلف أنظمة السيارة. وبمجرد اكتشاف حالة قيادة غير مستقرة، يشغل النظام تدابير وقائية لحماية الركاب. ويتم شد أحزمة أمان المقاعد الأمامية كهربائياً، فيما تغلق النوافذ وفتحة السقف. وبالإضافة إلى ذلك، يتم تشغيل مصابيح التنبيه من الخطر لتحذير السيارات الأخرى على الطريق.

ان كافة انظمة السلامة المتوفرة في السيارة مع خفة وزنها، وهيكلها المصنوع من مواد متعددة، والشاسيه الجديد بالكامل، كلها مواصفات تؤكد ان سيارة اودي Q7 الجديدة تمتاز براحة متميزة وأداءٍ رفيع المستوى يليق بسيارة أودي الرياضية  .