إطلاق إقليمي

كاديلاك CT6

مرحلة الازدهار لدى كاديلاك

"كاديلاك إسم يوحي بالفخامة والراحة ونمط الحياة الراقي"

"CT6 هو الإسم الرمزي للفخامة والتكنولوجيا ورفاهية القرن الحادي والعشرين"

"مرآة الرؤية الخلفية الأولى من نوعها الموصولة إلى كاميرا تصوّر وتنقل كل ما يحدث خلف السيارة، أي أن المرآة هي في الواقع شاشة"

قال هشام: "محرك V8 حقيقي يتمتع بصوت V8 حقيقي، فهل من الممكن إطلاق مجموعة V من طراز CT6 في المستقبل ؟"

لاحظنا عبر التاريخ أن كل رجل أعمال أو مسؤول سياسي ناجح عليه أن يقود سيارة "كاديلاك" لتتماشى مع مستوى الحياة الراقية التي يعيشها. فكلما ألقينا نظرة إلى كتب التاريخ ورأينا رؤساء الجمهورية يزورون بلاد مختلفة أو سفراء يشاركون في مؤتمرات أو يقصدون المعالم التاريخية، نرى خلفهم سيارة "كاديلاك". ويتحدث تاريخ العلامة التجارية عن نفسه فأصبح إسم "كاديلاك" يوحي بالفخامة والراحة ونمط الحياة الراقي. وكان المغني الشهير ألفيس بريسلي يملك طراز "كوبيه دو فيل" مكشوف باللونين الأبيض والذهبي، أما الرئيس باراك أوباما فيقتني سيارة "كاديلاك" تحمل الإسم الرمزي "ستايج كوتش" وهي بالطبع مصفحة ومجهزة بإمكانيات دفاعية وهجومية لإنقاذ الحياة، كما أنها لم تصنع بحسب معايير جهاز الاستخبارات الأميركي فحسب بل أيضًا وفقًا لمعايير "كاديلاك".

المظهر الخارجي

أختبر اليوم طراز "كاديلاك" الرائد والحديث، فـ CT6 هو الإسم الرمزي للفخامة والتكنولوجيا ورفاهية القرن الحادي والعشرين. سأبدأ بالواجهة الأمامية للسيارة وبالتحديد بمصابيح LED العمودية الخاصة بـ"كاديلاك" والتي دُمجت في الرفراف وممتص الصدمات الأماميين. أما الشبك الأمامي الذي تتميز به هذه السيارات وتتخل وسطه شارة "كاديلاك" فيمنح السيارة طابعًا عنيفًا ومظهرًا ضخمًا، بالإضافة إلى إطار مرآة مؤلف من لونين وتحيط به إشارة الانعطاف. ولا يبتعد جانبي السيارة عن تصميم "كاديلاك" التقليدي فيتخللهما شريط من الكروم يتوازى مع خط يمتد من المصابيح الأمامية إلى الأضواء الخلفية. وتتمتع الواجهة الخلفية بتصميم بسيط يتميز بمصابيح خلفية من نوع LED وعادم رباعي الأنابيب. وتتضمن السيارة عجلات أمامية بحجم 19 بوصة وخلفية بحجم 20 بوصة، يضفي تصميمها المضلّع على المركبة طابعًا رياضيًا فتبدو أقرب من سطح الأرض مما يخفض وطأة طولها الحقيقي الذي يبلغ 5.1 أمتار.

الداخل

يتميز داخل السيارة بوسعه بالرغم من أنها لا تتضمن إمكانية تطويل قاعدة العجلات. وعندما تجلس على مقعد السائق يمكنكك أن تتأكد أن كل الوظائف المتوفرة في المقصورة موجودة لخدمة السائق، ابتداء من ذراع تغيير السرعة الكبير ووصولًا إلى المقود الرباعي الضلوع والمتعدد الوظائف، بالإضافة إلى لوحة العدادات الرقمية بالكامل. واستُخدم داخل المقصورة أفضل نوعمن الجلد الذي يغطي حتى الجزء الأعلى من لوحة العدادات أي قرب الزجاج الأمامي وكذلك حافة الأبواب العليا التي تتخللها درزتين تمتدان من الطرف إلى الآخر وتمنحان السيارة طابعًا حرفيًا تفتقده السيارات المنافسة.

نظام الترفيه الإلكتروني

يتألف نظام الترفيه الإلكتروني في الـ"كاديلاك" من شاشة لمس بحجم 10.2 بوصات ولوحة لمس إلى يمين ذراع تغيير السرعة، وعلي أن أعترف أنه نظام مذهل. ويمكنك أن ترى كل تفاصيل الشاشة بوضوح  حتى عندما يكون السقف البانورامي مفتوحًا. ويمكنك تعديل لوحة العدادات الرقمية وتكييفها إلى حاجاتك الخاصة. وتتضمن كذلك السيارة نظام تهوية للمقاعد يؤمن التبريد والتدفئة وكذلك إمكانية التدليك، كما أن المقاعد الشبيهة بالكنبات تمنح السائق شعورًا دائمًا بالراحة، خصوصًا خلال الرحلات الطويلة.

أما بطانة السقف التي يمكن أن تكون مصنوعة من جلد الـ"ألكنتارا" فتمنح المقصورة طابعًا مميزًا. وتستنت لي الفرصة أن أكون جالسًا في الخلف فيما كان سائق آخر يقود الـCT6، وتبين لي أن المقاعد الخلفية مريحة مثل المقاعد الأمامية، كما أن شاشات نظام الترفيه الموجودة في الخلف تتميز بذكائها الفائق فهي تنطوي إلى داخل الواجهة الخلفية للمقاعد الأمامية مما يفيد الركاب لأنهم لا يعانون من مشكلة انعكاس الضوء على الشاشات كما هو الحال في سيارات الفئة S والمجموعة 7.

ويجعل السقف البانورامي المقصورة تبدو أوسع وأكثر اتساعًا، كما أن السائق يشعر أنه معزول عن العالم الخارجي لأن لا داخل السيارة هادئ للغاية. لكن ما سيدهشكم بشكل أكبر في الـCT6 هو نظام صوت "بوز باناراي" المتطور، فتمكن مصممو السيارة من وضع 34 مكبر صوت داخل المقصورة ومنها في مساند الرأس، مما يجعل السيارة كمسرح على عجلات.

وتحتوي أيضًا الـ"كاديلاك" على ابتكار جديد آخر وهو مرآة الرؤية الخلفية الأولى من نوعها الموصولة إلى كاميرا تصوّر وتنقل كل ما يحدث خلف السيارة، أي أن المرآة هي في الواقع شاشة. لكن كان الطراز الذي قدته يحتوي على الكثير من التفاصيل الزخرفية المختلفة، فالإطارات المحيطة بالشاشات مصنوعة من الجلد الأسود المثقب، أما الجوانب فهي مغطاة بالخشب الذي نجد تحته تفاصيل مصنوعة من ألياف الكربون. لم يعجبني تعدد الألوان وكنت لأختار تصميمًا أبسط وذا ألوان موحدة.

إنطباعات القيادة

من ناحية التكنولوجيا، تم تجهيز الـ"كاديلاك" بأنظمة المساعدة على عدم تجاوز حدود الطريق أو "أكتيف لاين أسيست"، والتحكم الذاتي في السرعة المتكيف أو "أدابتيف كروز كنترول"، ومراقبة النطاقات المحجوبة والرؤية الليلية. كما أن الـCT6 متوفرة بمحركين مختلفين أولهما من نوع V6 ذو سعة 3.6 لترات يولد طاقة 335 حصانًا عند بلوغ 5700 دورة في الدقيقة والثاني من نوع V6 ذو شاحن توربيني مزدوج وسعة 3.0 لترات ويولد طاقة 404 أحصنة عند بلوغ 5700 دورة في الدقيقة. ويتصل المحركان بعلبة تروس أوتوماتيكية ذات ثماني سرعات يمكن التحكم بها من خلال مفاتيح خاصة. ويتم الانتقال من سرعة إلى الأخرى بكل سهولة كما أن السيارة تتجاوب جيدًا مع هذا تغيير، لكن علي أن أقول أن محرك الـ3.6 لترات لا يؤمن الطاقة الكافية ويشعرك أن أداء السيارة يتراجع.

وفيما استخدمت "كاديلاك" تكنولوجيا الدمج ما بين الألمنيوم والفولاذ: غير أن وزن السيارة ما زال يبلغ 1797 كغ. أما مع محرك 3.0 TT فقدرة التسارع ضعيفة  عندما تكون سرعة الدوران منخفضة، ويتلاشى عزم الدوران عند تخطي 3000 دورة في الدقيقة. ولهذا السبب، عليك أن تبقي رجلك على دواسة الوقود وأن تختار مستوى سرعة أدنى مما تتوقع للحصول على أفضل أداء.

وتتضمن كذلك نسخة 3.0 TT نظام تحكم بالقيادة مغنطيسي، مما يسهل اجتياز المطبات والحفر التي كان علينا أن نبحث عنها في أبو ظبي. ويتوفر أيضًا في هذه السيارة نظام توجيه رباعي يوجه العجلات الخلفية بالتوازي مع العجلات الأمامية، وعلى نظام دفع رباعي يمنح السيارة المزيد من الخفة والثبات عند اجتياز المنعطفات. وعلى الرغم من ذلك، لم يكن المقود يتجاوب بما فيه الكفاية، فكنت فضلت لو كان أكثر تفاعلًا. وبغض النظر عن نزعة تصغير الأحجام، فأنصح كذلك باعتماد محرك V8 حقيقي يتمتع بصوت V8 حقيقي، فهل من الممكن إطلاق مجموعة V من طراز CT6 في المستقبل ؟

الحكم النهائي

بالإجمال، تُعتبر الـCT6 سيارة ذات إمكانيات كبيرة، لكنني كنت فضلت أن تكون الواجهة الخلفية أكثر أناقة من ناحية التصميم للتماشى مع الواجهة الأمامية الشهيرة، كما أنصح باعتماد محرك أكثر اندفاعًا.

الإيجابيات: نظام صوت "بوز" مذهل للغاية، والترفيه الإلكتروني المؤلف من شاشة 10.2 بوصات يمكن قراءتها بوضوح في أي وقت، وواجهة أمامية ضخمة

السلبيات: محركات ذات طاقة غير كافية وغياب الأحاسيس القوية عند توجيه المقود

V6 3.6 لترات

سعة 3.6 لترات وطاقة 335 حصانًا عند بلوغ 6800 دورة في الدقيقة وعزم دوران 385 نيوتن متر عند بلوغ 5300 دورة في الدقيقة

علبة تروس ذات 8 سرعات يمكن التحكم بها من خلال مفاتيح خاصة، ورباعية الدفع

من 0 إلى 100 كم في الساعة بظرف 6 ثوان، والسرعة القصوى: 240 كم في الساعة، واستهلاك الوقود: 10.4 لترات لكل 100 كم

الوزن: 1781 كغ

V6 3.0 لترات ذو شحن توربيني مزدوج

محرك  V6 ذو شاحن توربيني مزدوج وسعة 3.0 لترات وطاقة 404 أحصنة عند بلوغ 5700 دورة في الدقيقة وعزم دوران 542 نيوتن متر عند بلوغ 2500 دورة في الدقيقة

علبة تروس ذات 8 سرعات يمكن التحكم بها من خلال مفاتيح خاصة، ورباعية الدفع

من 0 إلى 100 كم في الساعة بظرف 5.3 ثوان، والسرعة القصوى: 240 كم في الساعة، واستهلاك الوقود: 10.6 لترات لكل 100 كم

الوزن: 1853 كغ

كلمة واحدة: فعالة

Cadillac-CT6-7.jpgCadillac-CT6-8.jpgCadillac-CT6-2.jpgCadillac-CT6-5.jpgCadillac-CT6-6.jpgCadillac-CT6-1.jpgCadillac-CT6-10.jpgCadillac-CT6-3.jpgCadillac-CT6-9.jpgCadillac-CT6-4.jpg