إطلاق إقليمي

دودج فايبر ACR

متعة القيادة الرياضية  

 تستمر علامة دودج التجارية في مفاجأة عالم سيارات الأداء العالي في عام 2016 بسيارتها السوبر الأميركية المصنوعة يدوياً. ولا يقتصر الأمر فقط على عودة دودج فايبرACR  (نادي السيارات الأميركي) الجديدة مرة أخرى لتشكيلة العلامة، باعتبارها سيارة السباقات الهائلة، بل إن دودج تقوم أيضا بتوسيع عناصر الانتاج الحصري لسيارة فايبر بشكل لم يسبق له مثيل من قبل.

وحصلت السيارة على العديد من التحديثات ليس فقط في الواجهة الأمامية منها، وإنما أيضا في ميكانيكا وتكنولوجيا السيارة ، فقد حصلت السيارة على صادم أمامي حديث ذي مظهر رياضي ويحتوي على شفرات بالاضافة الى التعديل في غطاء المحرك والذي أصبح يحتوي على فتحات تهوئة ضخمة مما يساعد في تسارع السيارة ، وأيضا حصلت على جناح خلفي ضخم بتصميم رياضي . 

تعود فايبر  ACR في عام 2016، وتستعد لتكريم تراثها الطويل كسيارة سباق تنطلق بالشوارع بشكل قانوني من خلال عمليات تطوير مهمة شملت الأنظمة الإيروديناميكية وأنظمة تعليق الهواء. ويكمن قلب وروح دودج فايبر2016  في محرك V10 الأسطوري، المصنوع يدوياً من الألومنيوم بالكامل وتبلغ سعته 8.4 ليتر، ويوجد في منتصف المقدمة ويتكون من 10 صمامات علوية، ويشتمل على مشعب شفط عالي التدفق ومن مركبات خفيفة الوزن، ومكابس مصبوبة عالية القوة، وصمامات عادم مملوءة بالصوديوم، محفزات نظام عادم لتخفيف الضغط الخلفي وأداة من الألومنيوم لتخزين الطاقة الدوارة تقلل من الخسائر الترددية.وتبلغ القوة الحصانية لمحرك V10 الذي تمت هندسته وفقاً لعلامةSRT  645  حصاناً وعزم دوران 600 رطل -  قدم، وهو أكبر عزم دوران لأي محرك سيارة رياضية بأجهزة شفط طبيعية في العالم. وبشتمل نظام نقل الحركة اليدوي من ست سرعات Tremec TR6060 على نسب تعشيق قريبة ونسبة دفع نهائية تبلغ 3.55. وتبلغ السرعة القصوى 206 اميال في الساعة بالسرعة السادسة مع أقصى سرعة للمحرك (الخط الأحمر) عند 6200  دورة في الدقيقة. 

تجمع دودج فايبر ACR لعام 2016  بين الأحدث فى الديناميكيا الهوائية ونظام المكابح المتطور والإطارات القوية والتكنولوجيا التي جعلت من السيارة أسطورة فى جميع السباقات على مستوى العالم وكانت الغاية في إعادة تصميم الموديل الجديد 2016 من السيارة فايبر ACR  جلعها ذات ثبات عالٍ اثناء السرعات العالية حيث تبلغ قوة السيارة  طناً واحداً عندما تبلغ سرعتها أكثر من 280 كلم / ساعة ، ولذلك فقد خففت الشركة المصنعة من وزن السيارة بشكل كبير فقد ازالت النظام الصوتي الجديد وتم استبداله بآخر، كما تم استبدال المقاعد بأخرى أخف وزناً.

وهناك بالشكل الخارجي للسيارة العديد من علامات سيارات السباق المألوفة، وأبرزها حتما الجناح الخلفي الكبير القابل للتعديل، مع موزع هواء خلفي في الأسفل. وهذه الأشياء تزيد من القدرة الانسيابية لدى السيارة وبالتالي التماسك والسرعة. لكن التغييرات لم تقتصر على الشكل الخارجي. فبالإضافة إلى الانسيابية الرائعة في السيارة، هناك نظام تماسك متطور، يعمل بالتوافق مع نظام التعليق المطور خصيصا للسيارة وقاعدة السيارة المميزة على الحفاظ على التماسك في المنعطفات، والنتيجة هي أن السيارة قادرة على المحافظة على الثبات والتحكم في المنعطفات السريعة.

وتمتاز سيارة فايبر 2016 بشكل انسيابى يمتاز بالقوة والشراسة، كما أن السيارة فيها مصابيح أمامية من نوع LED، وواجهة أمامية تعطي شكلاً رائعاً للسيارة، كما تأتى المقاعد الأمامية والخلفية مصنوعة من الجلد الرائع، بالإضافة إلى أنها مزودة بنظام صوتى، وفرامل من نوع كاربون سيراميك ماتريكس والتى تقاوم الصدمات والتآكل، فضلا عن قدرة السائق على القيام بمناورات سيارته عند الالتفاف أو المطاردة، مع خاصية تثبيت السرعة.

تم تصميم أداء فرامل دودج فايبر 2016 لتحقيق مسافات توقف قصيرة، معدل تعديل منخفض ومتانة رائعة  وأداء فرامل متوازن دون أن تتآكل في ظل ظروف قاسية. وتشتمل كل زاوية من كل طراز فايبر على فرامل بريمبو بأربعة مكابس مع مساميك ثابتة من الألومنيوم ودوارات مهوأة يبلغ قطرها 14.0 x 1.26  بوصة (355 × 32 ملم). ومساميك الفرامل من المعدن المصبوب. وتم إلغاء كافة التشوهات بالحرارة تقريبا، حتى في ظل ظروف الكبح الأكثر تطلبا.

مع نقاء العلامة التجارية وتوحدها مع SRT، تعود دودج إلى جذور أدائها مع كل طراز تقدمه. وتعرض علامتا دودج و SRT معاً تشكيلة كاملة من السيارات ذات الأداء العالي التي تبرز وتتميز ضمن شريحتها. ودودج  هي العلامة الرئيسية المتخصصة في تصنيع سيارات الأداء العالي، في حين تحتل علامة SRT المركز الأساسي في تقديم سيارات الأداء العالي لعلامة دودج، ليشكلا معاً علامة كاملة ومتوازنة لسيارات الأداء العالي برؤية واحدة وصوت واحد.

Dodge-Viper-3.jpgDodge-Viper-4.jpgDodge-Viper-1.jpgDodge-Viper-5.jpgDodge-Viper-2.jpg