إطلاق عالمي

أودي Q2

سيارة متعدّدة الوظائف لمحبّي المدينة

"طراز رياضي وشبابي مجهّز بأحدث التكنولوجيا"

"إذا مر طفل فجأة في وسط الشارع، يمكن لـQ2 أن تتوقف على الفور"

"تتخطى المنحدرات من دون أي صعوبة"

"سيارة ملائمة للقيادة اليومية والتنقل في المدن"

"سيارة وفية لتاريخ أودي العريق في مجال السيارات الراقية والقوية"، بحسب نعيم

أطلقت أودي رسميًا أصغر سيارة ذات دفع رباعي في عائلة " Q"، خلال شهر يوليو/تموز الماضي في زيوريخ، سويسرا. ويقدم هذا الطراز الجديد شكلًا جديدًا وتكنولوجيا استثنائية لسلسة شائعة. إنها تمنح الشعور الرائع الذي ينتاب كل من يقود طراز Q7 الرائد ولكن ضمن طراز خاص بالمدينة وشبابي ذي خمسة مقاعد.

لقد انضم فرد جديد إلى عائلة " Q" ذات الدفع الرباعي مع إطلاق Q2 الجديدة. صحيح أن هذا الطراز شبه المدمج الجديد ظهر إلى العلن أولًا في معرض سيارات جنيف هذا العام، إلا أنه سنحت لنا الفرصة أن نختبره خلال الشهر الماضي على طرقات سويسرا في حفل إطلاقه الرسمي الدولي. من الواضح أن أودي تحاول أن تجذب الشباب من خلال خوض غمار السيارة الرباعية الدفع الصغيرة وتقديم مستوى خاص أصبح متوقعًا في أيامنا هذه. قد تشعرون أن هذه السيارة تشبه طراز الـA3 Sportback، إلا أن الـQ2 تبلغ 419 سم، وهي أوسع وأطول وراقية جدًا من الداخل.

أما في ما يتعلق بالاتصال بشبكة الإنترنت والترفيه، فتقدم Q2 تكنولوجيا مميزة. يمكن للسائق أن يستخدم لوحة اللمس الاختيارية لتصفح قائمة منظمة بوضوح، في حين يمكن للركاب أن يتصفحوا الإنترنت بواسطة هواتفهم الذكية، ألواحهم الرقمية، أو أي أجهزة أخرى بواسطة نقطة الاتصال عبر الواي فاي. أما عدادا السرعة وسرعة دوران المحرك فيتوهجان في مقصورة القيادة الرقمية بالكامل، حيث تظهر شاشة تبلغ 12.3 إنشا رسومات مفصلة بدقة ورائعة. وتظهر على اللوحة الأمامية مباشرة أمام السائق بيانات أساسية مثل إرشادات للقيادة وسرعة القيادة.

وعند النظر إلى نظام مساعدة السائق، نجد وظائف نتوقع أن نجدها في سيارات رباعية الدفع أكبر وأفخم. ترصد الرادارات الأمامية الأمور المفاجئة التي قد تطرأ مثل مرور المشاة أو سيارات أخرى من أمام السيارة. يحذر النظام السائق ويطلق الفرامل بسرعة إذا دعت الحاجة. ويرصد نظام المساعدة الجانبي في أودي التنقل بين الخطوط، ويساعد النظام المرتكز إلى كاميرا على بقاء السائق في الخط الذي يسلكه. وإن لم يتفاعل السائق مع تحذيرات نظام التحذير من تغيير الخط، تتوقف أودي Q2 تلقائيًا بفضل نظام الطوارئ الجديد. كما يحظى السائق بمساعدة إضافية بفضل نظام المساعدة على الركن الحديث الذي يمكنه أن يركن السيارة ضمن مساحات متوازية وعمودية. أما إذا أراد السائق أن يغادر مكان ركن السيارة العمودي بطريقة عكسية، فيساعده نظام حركة المرور الخلفي على ذلك من خلال رصد حركة المرور خلف السيارة بواسطة أجهزة الاستشعار.

تجعل قيادة Q2 بواسطة نظام S Tronic ذات سبعة مستويات سرعة الرحلة ممتعة ومريحة. كما يسمح نظام اختيار نوع القيادة الاختيار بين أربعة أنماط تختلف بحسب الظروف، وهي: ذاتي، مريح، ديناميكي، وفعال. يغير كل نمط معيار توليد الحركة، بما في ذلك أنماط التغيير، حساسية المقود، وخيارات امتصاص الصدمات. إن اختيار النمط الديناميكي كان الأفضل عند دخول المنعطفات والتمتع بالقيادة على الطرقات مع السيطرة بشكل كامل على السيارة. أما النمط المريح فقد جعل القيادة في زحمة سير المدينة ممتعة.

الرأي النهائي

بالطبع، سيكون لأودي Q2 طراز عام 2017 وقع مميز بين مجموعة السيارات المدمجة ذات الوظائف المتعددة. فالمشترون سيندهشون بتصميمها الحديث، وأنظمتها الرقمية، ووزنها الخفيف، والمزيج بين آلية توليد ونقل الحركة وأنظمة السلامة. بالتأكيد، ستلقى  Q2 نجاحًا كبيرًا لا سيما في أوروبا.

كلمة واحدة: أنيقة

إيجابيات: تصميم جديد، وزن خفيف، صغيرة بما يكفي لتلائم زحمة سير المدينة، خيارات واسعة لتوليد الحركة.

سلبيات: باهظة الثمن مقارنة بمنافساتها، مساحة وضع الأرجل في المقاعد الخلفية ضيقة

المنافسون: مرسيدس بنز GLA، ميني Countryman، بي أم دبليو X1، جيب Renegade.