إطلاق عالمي

رينو كوليوس الجديدة

الأناقة والراحة والتكنولوجيا المتقدمة لسياراة الدفع الرباعي الكاريزمية

"قوية، وتتمتع بخطوط خارجية متينة"

"تكنولوجيا الدفع الرباعي التي لا مثيل لها"

"قدرة على التعامل مع جميع أنواع التضاريس حيث إنها ترتفع عن الأرض بمعدل 210 ملم"

تم الكشف عن سيارات كوليوس الجديدة في معرض بكين الماضي للسيارات، وهي تجسد الرؤية الراقية لرينو داخل الأسواق حيث تزدهر مبيعات سيارات الدفع الرباعي. رينو كوليوس الجديدة تقدم لك كل ما هو متوقع من سيارات الدفع الرباعي.

 

 

المظهر الخارجي

كوليوس الجديدة هي إحدى سيارات الدفع الرباعي التي تضم جميع خصائص التصميم والقدرات المرتبطة بهذا القطاع.

وتماشيا مع استراتيجية تصميم رينو التي قدمها لورنس فان دين آكر، تغطى كوليوس الجديدة بواسطة أعمدة تصميم "استكشاف"، والتي تقوم على المتانة ونكهة المغامرة. كان عليه السعي لتحقيق هذه الصفات التي ألهمت مصممي رينو لإعطاء كوليوس الجديدة، الخطوط القوية المشدودة. تتميز سيارات كوليوس ذات الدفع الرباعي الجديدة الكلاسيكية بقوالب الأبواب الوقائية، ذات القطر الكبير الذي يبلغ 2 طن من عجلات السبائك المعدنية مع تأثير الألماس، وقضبان السقف المصنوعة من الألومنيوم.

وفي الوقت نفسه، فإن الجمع بين معدل الارتفاع العالي عن الأرض (210 ملم) وزوايا الاقتراب والمغادرة على التوالي 19 و26 درجة وهو ما يضمن القدرة على الذهاب الى أي مكان.

التصميم الداخلي

تبرز سمات سيارات الدفع الرباعي الجديدة كوليوس على نحو مماثل داخل المقصورة. ينسجم عبق الراحة والجودة والقوة، والأناقة، والتصميم الداخلي الوقائي انسجاماً تاماً مع الخطوط الخارجية للنموذج.

يوفر موضع القيادة المرتفع رؤية ممتازة. بالمقارنة مع سيارة سيدان التقليدية، يزيد ارتفاع موضع القيادة في كوليوس الجديدة بحوالى 150 ملم، وهي ميزة أو خاصية مطمئنة تحظى بتقدير كبير من قبل مشتري سيارات الدفع الرباعي.

وتهدف لوحة القيادة الطويلة، الواسعة إلى إعطاء السائق والراكب الشعور بالأمان والحماية. إمكانية التحكم باليد من الجانبين ومن الناحية الوسطى على الطرق الوعرة في حين يعطيك التصميم الداخلي شعورا بالتصميمات الرياضية.

وهناك مجموعة من الملحقات التي صممت لدعم تصميم سيارة كوليوس الجديدة .

تأتي سيارة كوليوس الجديدة بمجموعة واسعة من الملحقات الذكية والعملية التي تعزز التصميم القوي.

طابع الإضاءة الكاملة إل إي

تماسك التصميم العام للنموذج الذي يمتد إلى أن يصل إلى الأضواء الأمامية والخلفية:

-        نظام إضاءة كوليوس الجديد "الذي يشير إلى أحدث موديلات رينو.

-        الإضاءة الكاملة النقية إل إي دي التي هي أقوى من شعاع الهالوجين بنسبة 20% لتعزيز الرؤية الليلية.

-        الأضواء التي تعمل اثناء النهار (دي آر إل) التي توفر نظرة خارقة فريدة من نوعها.

-        المصابيح الخلفية المضاءة بشكل دائم والتي تعمل وفقا لأحدث الصيحات التكنولوجية، تولد تأثيرا ثلاثي الأبعاد واضحًا وبراقًا.

 

 

مجموعة من أنظمة الوسائط المتعددة المتصلة التي تضفي الطابع الشخصي

يأتي إصدار المبتدئين من كوليوس الجديدة بشكل قياسي بطبيعة الحال مع نظام صوتي يضم شاشة 4.2 بوصات (11سم) مزودة بتنسيق المناظر الطبيعية واتصال بلوتوث للأيدي لاستخدام الهواتف النقالة عن بعد وتدفق الموسيقى المخزنة على الهواتف الذكية. وهي مجهزة أيضا بمنفذ يو إس بي ومقبس جاك 3.5 ملم.

بداية من المستوى الثاني للمعدات، فقد تم تجهيز كوليوس الجديدة بنظام الوسائط المتعددة R-LINK 2. وقد تميزت مجموعة كبيرة من سيارات رينو بوجود تابلت متصل يتميز بوجود مجموعة راقية ومتميزة من خصائص ومهام رينو مثل نظام المعلومات والترفيه، والملاحة، والاتصالات الهاتفية باستخدام سماعة الرأس، والإذاعة ومساعدات السائق.

يتم أيضاً، عرض بيانات القيادة (السرعة، معدل دورة في الدقيقة، واستهلاك الوقود، وما إلى ذلك) على شاشة ذات طابع شخصي ملونة 7 بوصات من لوحة أجهزة القياس التي تقع وراء عجلة القيادة على امتداد خط رؤية السائق.

الابتكار المحلي ذو الصلة

تم وضع تصور لكوليوس الجديدة ليتم تسويقها في كل قارة، وهو ما يعني أن يتم تعديل مواصفات معداتها لتناسب المناخات والنواحي المختلفة من العالم التي ستتم قيادتها فيها. للاستخدام في المناطق ذات المناخ الحار، على سبيل المثال، فإنه يمكن تحديد وظيفة تشغيل المحرك عن بعد التي تشعر للركاب بأنهم موضع ترحيب في الجزء الخلفي المبرد. يمكن برمجة هذه الوظائف مسبقا باستخدام نظام R-LINK 2.

تم تزويد كوليوس الجديدة بفلتر هواء داخل المقصورة الذي لا يسمح بمرور حبوب اللقاح والغبار والروائح الكريهة بنحو 60 في المئة.

مصممة ومجهزة لجعل القيادة أكثر أمانًا

تستفيد كوليوس الجديدة من خبرة رينو الواسعة في مجال السلامة والأهداف التميز في اختبارات NCAP المستقلة. تعتبر الميزات التالية هي المعدات القياسية:

-        اثنان من أكياس الهواء الأمامية التكيفية التي تتضخم وفقا لنوع التأثير وموقع الركاب في السيارة.

-        اثنتان من الوسادات الهوائية الجانبية للقفص الصدري/ الكتف لركاب الجهة الأمامية.

-        اثنتان من الستائر الهوائية.

-        مصدات الوقاية من الإصابة بالارتداد في مقدمة ومؤخرة الرأس.

-        مكافحة انزلاق المقاعد الأمامية.

-        مرسى الشبك للمقاعد الخلفية للأطفال.

-        تجهيز جميع أحزمة الأمان بالشد المسبق ومحددات الحمولة.

وفي الوقت نفسه، تم تحديد استخدام حد الصلب الذي يتميز بإطار المحرك الذي هو على درجة عالية من المرونة ومن الصلب عالي القوة لخلية سلامة الركاب المخصصة لحماية المقصورة في حالة وجود تأثير كبير.

عندما يتعلق الأمر بالسلامة النشطة، توفر كوليوس الجديدة أحدث جيل من التحكم في الثبات الإلكتروني (ESC)، التحكم في الجر، المساعدة في الكبح، توزيع قوة الفرملة إلكترونيا، والمساعدة في تسلق الهضاب باستخدام المعدات القياسية.

تأتي كوليوس الجديدة مع مجموعة كبيرة من الأنظمة المتقدمة لمساعدة السائق (أيه دي أيه إس)، والتي يمكن التحكم فيها عن طريق الكمبيوتر اللوحي R-LINK 2:

-        للتنبيه: تحذير النقطة غير المرئية (بي إس دبليو)، نظام مراقبة ضغط الإطارات (تي بي إم إس).

-        للمساعدة: كاميرا الرؤية الخلفية، أجهزة استشعار وقوف السيارات الأمامية والخلفية والجانبية ونظام المساعدة في وقوف السيارات عن بعد (تيسير عملية وقوف السيارات).

مجموعة توليد الحركة التي تتناسب مع احتياجات أسواق كوليوس الجديدة

لقد تم تصميم محرك كوليوس الجديدة وناقل الحركة لخط المتابعة بما يتفق مع احتياجات وتوقعات الأسواق التي ستباع فيها.

محرك البنزين 2.5 لتر

محرك البنزين 2.5 ليتر هو عبارة عن محرك جوي مزود بـ 4 أسطوانات و16  صماما مع أعمدة الكامات العلوية المزدوجة. يبلغ مقدار القدرة 170 نقطة عليا (162 كيلو وات) بمعدل دوران 6,000 دورة في الدقيقة، بعزم دوران 233 ن.م بمعدل 4,000 دورة في الدقيقة. وقد أوليت عناية خاصة لتقليل الاحتكاك من أجل تحسين الأداء واستهلاك الوقود إلى أقصى حد. مع عزم الدوران 200 ن.م، المتاح عند أقل من 1,800 دورة في الدقيقة، تحدث الاستجابة بدرجة كبيرة في سرعات المحرك المنخفضة والمتوسطة المدى وهي مناسبة بشكل خاص للسحب (ما يصل الى اثنين طن). ويمكن تحديدها باستخدام محرك مزود بعدد 2 أو 4  عجلات ويقترن حصرياً إلى ناقل الحركة الأوتوماتيكي إكس-ترونيك.

ناقل الحركة الأوتوماتيكي إكس-ترونيك.

تم تصميم ناقل الحركة الأوتوماتيكي إكس- ترونيك لتحقيق متعة القيادة وتقليل استهلاك الوقود بالمقارنة مع ناقل الحركة الآلي التقليدي.

يؤدي ناقل الحركة الأوتوماتيكي إكس- ترونيك وظائفه مثل متعدد النسبة التلقائي عندما يحتاج السائق إلى تسريع الحركة بخفة. فإنه يضمن التحويل والانتقال السلس بين التروس والمعدات في ظل التسارع من خلال تقديم عدد لا حصر له من التروس. كما يضمن أن دورات المحرك والحمولة هي الأمثل باستمرار لتقديم استهلاك الوقود المحسن، وراحة الركوب ومستويات الضوضاء المنخفضة عند السفر بسرعة ثابتة. يتمتع السائق بخيار الاختيار بين سبع سرعات متتابعة وضعت للاستفادة من محرك الكبح، إكس-ترونيك الذي يوفر جميع مميزات نقل الحركة الآلي التقليدي من دون وقوع أي سلبيات أو خسائر.

تكنولوجيا 4×4 الفريدة من نوعها وسهلة الاستعمال

تتميز جميع وسائل وطرق نقل الحركة في سيارات كوليوس الدفع الرباعي الجديدة بنوعية التكنولوجيا المعترف بها لدى الملايين من سيارات التحالف في جميع أنحاء العالم. يراقب هذا النظام دفع العجلات بشكل دائم على كافة المستويات لضمان حدوث الجر الأمثل في كل الأحوال.

من السهل جدا أن يتم استخدام، مفتاح التحكم الذي يقع على يسار عجلة القيادة والذي يمكن السائق من اختيار واحد من ثلاثة أوضاع: 2WD، 4WD AUTO أو 4WD LOCK.

-        في وضع 2WD، تعمل سيارة كوليوس الجديدة بالدفع بالعجلات الأمامية، بغض النظر عن الظروف.

-        في وضع  4WD AUTO، تقوم جميع أنظمة الدفع الرباعي (4x4)  بشكل دائم بتحليل الظروف ومستويات التحكم واستخدام المعلومات المقدمة من أجهزة الاستشعار لحساب عزم الدوران المثالي من الناحية الأمامية / الخلفية. ما يصل الى 50 في المئة من عزم الدوران المتاح، يمكن أن ينتقل إلى العجلات الخلفية إذا لزم الأمر.

-        عند السفر على الطرق الوعرة أو في الظروف التي يكون فيها معدل التشبث أعلى ما يمكن ، مثل الطين والحصى أو الرمل، فإن وضع 4WD LOCK يسمح للسائق بالانخراط في الدفع الرباعي الدائم بسرعة أقل من 40 كلم/ ساعة لتوزيع عزم الدوران المتاح بالتساوي بين المحاور الأمامية والخلفية (50/50). ويتم سحب هذا الوضع تلقائيا عند رفع السرعة إلى أعلى من 40 كلم/ ساعة أو عند إعادة تشغيل المحرك.

بالإضافة إلى تعزيز قدرة كوليوس الجدية على السير على الطرق الوعرة ، تقدم كافة وسائل أنظمة الدفع الرباعي (4×4) الأداء الديناميكي، بالإضافة إلى مزيد من الاستقرار وتعزيز السلامة. تعمل أجهزة الاستشعار على إجراء المراقبة الدائمة على حد سواء للتسارع الطولي والجانبي، وكذلك معدلات الانحراف والميل وزوايا التوجيه، لتحسين انقسام عزم الدوران الأمامي / الخلفي، وبالتالي ضمان أن يتم التشبث بأقصى قدر ممكن من الفعالية.

لتلبية احتياجات الأسواق والمناطق المختلفة التي يتم بيعها فيها، ستكون كوليوس الجديدة متاحة أيضاً بمحرك انتقال بعجلتين.

عدة ملايين من الكيلومترات من التجارب في ظروف العالم الواقعي

قامت المراكز الهندسية ومراكز اختبار رينو في جميع أنحاء العالم بمساهمات لتصميم وتطوير النموذج، بما في ذلك المركز التقني والمراكز الفنية في أوبي فوي ولاردي، فرنسا، فضلا عن المركز التقني لفريق رينو سامسونغ في كوريا. كما اختبر المهندسون في رينو والمتخصصون في مجال التطوير أيضا كوليوس الجديدة في مسارها الجديد من خلال مسارات وطرق الاختبار في لابلاند، وكذلك بعض الطرق المتردية في روسيا.

الاختبارات النهائية

تعرضت كوليوس الجديدة إلى العديد من الاختبارات الصارمة والدينامية لضمان الامتثال لمعايير رينو الصارمة وضمان الموثوقية الاستثنائية. نظرا لأنه سيتم تسويقها في خمس قارات، من المهم أن تتفق كوليوس الجديدة مع توقعات السائقين في جميع أنواع الطقس، وعلى جميع أنواع الطرق.

قبل إصدارها، خضعت كوليوس الجديدة التي تتمتع بقدرة تحمل 1,100.000 كلم إلى اختبار مكثف في مراكز اختبار رينو) لتأكيد متانتها وقوة تحملها. وبالمثل، غطت 20 سيارة في مرحلة ما قبل الإنتاج أكثر من مليون كيلومتر.

وبالإضافة إلى هذه الاختبارات الديناميكية، وضعت رينو مجموعة كبيرة من الاختبارات الثابتة التي تهدف إلى التحقق من مقاومة التآكل والتلف (اختبار أيه دي إي يو). حيث ينطوي هذا الإجراء على التعامل مع المقاعد وتشغيل النوافذ الكهربائية، وأحزمة المقاعد، ومقبض علبة التروس، وفرامل اليد، وتقنيات الباب عدة آلاف من المرات، 24 ساعة في اليوم، لمحاكاة سنوات من الاستخدام في فترة لا تتجاوز بضعة أسابيع.

Koleos-09.jpgKoleos-01.jpgKoleos-02.jpgKoleos-06.jpgKoleos-03.jpgKoleos-10.jpgKoleos-08.jpgKoleos-05.jpgKoleos-04.jpgKoleos-07.jpg